18 – البابا أرخيلاوس / أرشيلاوس – Achillas – الأستاذ أشرف صالح

الرئيسية » مقالات » قسم التاريخ » موضوعات تاريخية » بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية » 18 – البابا أرخيلاوس / أرشيلاوس – Achillas – الأستاذ أشرف صالح.


18 - البابا أرخيلاوس . أرشيلاوس - Achillas - الأستاذ أشرف صالح 12
.

18 – البابا أرشيلاوس - Archelaus

311 م – 312 م

مقدمة

المدينة الأصلية: الإسكندرية - مصر.

تاريخ التقدمة: 19 كيهك 28 للشهداء - 14 ديسمبر 311 للميلاد تاريخ النياحة: 19 بؤونه 28 للشهداء - 13 يونيو 312 للميلاد.

مدة الإقامة على الكرسي: 6 أشهر.

مدة خلو الكرسي: 15 يومًا.

محل إقامة البطريرك: المعبد القيصري.

محل الدفن: كنيسة بوكاليا.

الملوك المعاصرون: جاليريوس.

مُختصر تاريخ البابا أرخيلاوس / أرشيلاوس

بعد إستشهاد البطريرك البابا "بطرس الأول" - في عام 305 م، ظل الكرسي الباباوي لكنيسة الأسكندرية، خالياً ممن يشغله، بسبب شدة وطأة الإضطهاد الروماني، وإستمراره لمدة تجاوزت الستة أعوام، حتي تم إنتخاب أرشي"لاوس"، للجلوس على الكرسي الباباوي المرقسي لكنيسة الاسكندرية، ولم تَطُل مدة جلوسه على الكرسي الباباوي سوى عاماً واحداً فقط، تنيح بعدها في عام 312م.

وفي عهد ظهرت بدعة آريوس، التي كادت تنتشر بصورة تحمل في طياتها التهديد لكنيسة الله المستقيمة في الأسكندرية، خاصة – بعد أن قام البابا "ارشيلاوس"، بإعادة أريوس إلى درجته الكهنوتية التي سبق وان جردها منه البابا بطرس الأول –" خاتم" الشهداء – فكانت عودة أريوس، بعد محاولات من الإقناع" الطويل لل"بابا أرشي"لاوس"، الذي أعاده إلى الخدمة في الكنيسة مرةً أخري، ليبدأ بعدها "أريوس" في إستكمال مسيرة الضلال التي بدأها ببدعته، التي أنكرت لاهوت السيد المسيح إنكاراً صريحاً.

الأباطرة الرومان المعاصرون

Galerius - الإمبراطور جاليروس

305 م – 311م

Galerius - الإمبراطور جاليروس

جاليريوس.

فترة الإضطهاد المعاصرة

لقد كان الإمبراطور "جاليروس" – اليد العُليا التي تسببت في إلحملة الإضطهادية الشرسة من الإمبراطور "دقلديانوس" ضد المسيحية، حيث أنه من قام بتدبير حريق البلاط الإمبراطوري في سنة 284م، ثم سارع بإتهام المسيحيين في هذا العمل المشين، فما كان على الإمبراطور دقلديانوس، إلا أنه بادر بإصدار مرسوم الإضطهاد الذي - بموجب إصداره – عاشت الكنيسة فترة من أكثر فترات الإضطهاد شدة ووحشية، فبلغ عدد شهداء الكنيسة القبطية فقط إلى نحو الثمانمائة وأربعة وأربعة ألف نفس، ذلك – بالإضافة إلى حرق وتدمير العديد من الكنائس، والكتب المقدسة، فتجرعت الكنيسة القبطية كأس الإضطهاد المرير، بصبر وإحتمال عظيم.

ثم إستمرت الحرب الإضطهادية، بلا توقف، ما بعد وفاة الإمبراطور الروماني "دقلديانوس"، في فترات حكم الإمبراطورين "مكسيميان"، و "جاليريوس".

النياحة

بعد أن قضى على كاتدراء مارمرقس الرسول عاماً واحداً، تنيح البابا "أرشيلاوس" في عام 312م.


الموضوع الأصلي متاح من خلال موقع المؤلف هنا https://kingdomoftheearth.blogspot.com/

19 - البابا ألكسندروس الأول - I Alexander - الأستاذ أشرف صالح

17 - البابا بطرس الاول (البابا بطرس خاتم الشهداء) - peter 1 - الأستاذ أشرف صالح

التاريخ القبطي عبر العصور - الأستاذ أشرف صالح
التاريخ القبطي عبر العصور - الأستاذ أشرف صالح