45 – البابا ثيؤدوروس الاول (البابا تاوضروس الاول) – Theodorus I – الأستاذ أشرف صالح

الرئيسية » مقالات » قسم التاريخ » موضوعات تاريخية » بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية » 45 – البابا ثيؤدوروس الاول (البابا تاوضروس الاول) – Theodorus I – الأستاذ أشرف صالح.


[بطاركة القرن الثامن الميلادي].

Theodorus I - البابا ثيؤدوروس الأول - 45

742 م - 730 م

مقدمة

كان البابا "ثيؤدوروس الأول" - أو "تاوضروس الثاني"، من رُهبان برية مريوط، "دير طبنوره قديماً" [كان راهبًا وتلميذًا لرئيس دير طمنورة بمريوط، وإسمه يحنس]، وكان يعيش حياة الرهبنة تحت إرشاد شيخ فاضل قديس.

كان مجاهدًا في عبادته كاملاً في إتضاعه ووداعته ومحبته.

، وكان البابا "تاوضروس الأول" رجلاً مبروكاً، وعالمًا له أعمال صالحة ومعجزات.

الجلوس على الكاتدراء المرقسي

حدث أنه قبل فترة قصيرة من جلوس البابا "تاوضروس الأول"، على الكاتدراء المرقسي، أن تنبأ رئيس دير "طنبورة" - السالف الذكر - ببرية مريوط - والذي كان مقر رهبنته الأول، لتلميذه "تاودوروس"، بأنه سيجلس على الكرسي المرقسي، بعد البابا، الذي يلي البابا ألسكندروس الثاني، وقد تحققت هذه النبوة، بإرتقاء تاوضروس الأول الكرسي الباباوي المرقسي، بعد البابا قسما الأول (قزمان). حيث أن الأراخنة والإكليروس، فور سماعهم نبأ نياحة البابـا الأنبا قسما، مضوا إلى ديره، وأخذوه إلى الإسكندرية، ورسم بطريركاً في أول أبيب سنة 446 ش. الموافق 25 يونيه سنة 730 م، وذلك في عهد خلافة هشام بن عبد الملك.

وقد جاء جلوس البابا "تاوضروس الأول" على الكاتدراء المرقسي، بعد نياحة البابا قسما" الأول" بفترة قصيرة، وقد قام على رعاية أمور الخدمة في الكنيسة القبطية خير رعاية، وكان مداومًا على القراءة، ووعظ شعبه في أغلب الأيام خصوصًا أيام الآحاد والأعياد.

الكنيسة تعيش فترة سلام في عهده

وقد عاشت الكنيسة في أيامه أكمل قسط من الراحة بفضل عدالة الخليفة هشام، ولكنه صادَف بعدها متاعب كثيرة، وإستمر صابرًا على ما صادفه من المتاعب حتى تنيَّح بسلام في 7 أمشير سنة 458 ش. الموافق أول فبراير 742 م.

وكانت مدة إقامته على الكرسي البطريركي أحد عشر سنة وسبعة شهور وسبعة أيام، ومكان رئاسته المرقسية بالإسكندرية، ودفن بمقر رياسته. وقد عاصر من الملوك هشام بن عبد الملك والوليد بن يزيد وزيد بن الوليد.

الخلفاء المسلمين المعاصرون للخدمة

[تابع فترة الخلافة الأموية الإسلامية السُنيٌة].

الخليفة هشام إبن عبد الملك 724 م - 743 م

النياحة

بعد أن جلس على الكرسي الباباوي المرقسي نحو إثنتي عشرة سنة، تنيح البابا "تاوضروس الاول تنيَّح بسلام.

وتُعيد الكنيسة القبطية لتذكار نياحته في اليوم السابع من أمشير من كل عام.


الموضوع الأصلي متاح من خلال موقع المؤلف هنا https://kingdomoftheearth.blogspot.com/

التاريخ القبطي عبر العصور - الأستاذ أشرف صالح
التاريخ القبطي عبر العصور - الأستاذ أشرف صالح