الأصحاح الرابع والثلاثون – حدود أرض الميعاد – سفر العدد – القمص تادرس يعقوب ملطي

هذا الفصل هو جزء من كتاب: 04- تفسير سفر العدد – القمص تادرس يعقوب ملطي.

إضغط للذهاب لصفحة التحميل

الأصحاح الرابع والثلاثون – حدود أرض الميعاد

بعد أن عرض ملخصًا سريعًا للرحلة في البرية والوصية الختامية قبيل دخولهم أرض الموعد أعلن حدود هذه الأرض، من الذي يرثها، ومن الذي يقوم بالتقسيم.

١ – حدود أرض الموعد ١ - ١٢.

٢ – الوارثون لها ١٣ - ١٥.

٣ – هيئة التقسيم ١٦ - ٢٩.

الأعداد 1-12

١ – حدود أرض الموعد

  1. لم يترك الشعب يحدد كيفما يشاء بل حدد تخومها من كل الإتجاهات، فهي في نظر الله لها أهميتها الكبرى إذ تمثل "ظل الخيرات السماوية"، ورمز أورشليم العليا. هذه الأرض متسعة جدًا لم يملكها الشعب إلاَّ في عهدي داود الملك وسليمان الحكيم (٢أي٩: ٢٦).
  2. إن سرّ عظمة الأرض لا في إتساع حدودها ولا في سلطان ملوكها لكن في كونها مركز العبادة الإلهية زمانًا حتى يخرج القضيب الذي من أصل يسى ويملك على قلوب البشرية. يقول المرتل "الله معروف في يهوذا، إسمه عظيم في إسرائيل، كانت في ساليم مظلته، ومسكنه في صهيون" (مز٧٦: ١).
  3. وجود حدود للأرض إنما يشير إلى وضع شروط معينة للداخلين أورشليم العليا، فهي وإن كانت متسعة يمكن أن تضم كل البشرية لكنه لا يدخل فيها شيء دنس أو نجس (رؤ٢١: ٢٧). إنها كنيسة مجيدة لا دنس فيها (أف٢٥: ٧). لهذا كانت الوصية مشددة للغاية "لا تدنسوا الأرض التي أنتم فيها... ولا تنجسوا الأرض التي أنتم مقيمون فيها التي أنا ساكن في وسطها. إني أنا الرب ساكن في وسط إسرائيل" (عد٣٥: ٣٣، ٣٤). وفي سفر أرميا يوبخهم الرب قائلاً: "لأنهم دنسوا أرضي" (١٦: ١٨). هذه هي الحدود، إنها أرضه ومسكنه، من يدخل بدنس إليها يقتحم مملكة الله وأرضه!
  4. وضع لهم حدودًا وتحصينات طبيعية، البحر الكبير (البحر المتوسط) في الغرب، وبحر الملح أي البحر الميت من نحو الشرق... الخ، وبرية صين من الجنوب... الخ.

الأعداد 13-15

٢ – الوارثون لها

لقد حدد الوارثين لها وهم التسعة أسباط والنصف الآخر لسبط منسى، أما سبط رأوبين وجاد ونصف سبط منسى فلا يرثون فيها شيئًا، إذ يقول عنهم: "أَخَذُوا نَصِيبَهُمْ... أَخَذُوا نَصِيبَهُمْ فِي عَبْرِ أُرْدُنِّ أَرِيحَا شَرْقاً" (ع١٤، ١٥). إنه يكرر إختيارهم الأرض التي يريدونها بأنفسهم ثلاث مرات، إختاروا لأنفسهم فلا يتمتعون بما إختاره الرب لشعبه. حين يعين لنفسه بإرادته الذاتية يُحرم من بركات العطايا الإلهية.

الأعداد 16-29

٣ – هيئة التقسيم

حدد الرب هيئة التقسيم بالأسماء: رئيس الكهنة ألعازار، يشوع بن نون القائد الأعظم، ورئيسٍ عن كل سبط من الأسباط الوارثة للأرض حددهم بأسمائهم. وكان لابد أن يكون في مقدمتهم كالب بن يفنه الذي جاء مع يشوع حاملاً عنقود العنب إلى الجيل السابق منذ سنوات طويلة! الأرض ليست غريبة عنه فقد دخلها قبلاً وذاق ثمرها وشهد لها مقدمًا عربونًا لثمارها. هذا هو عمل الإنسان المسيحي أن يدخل الملكوت ويعيشه ويتمتع بثمره مقدمًا عربونًا لإخوته... حتى متى جاء يوم الرب العظيم يتلألأ أسمه ككوكب منير، ويدخل حضن الله بدالة لأنه متمتع به قليلاً، وليس بغريب عنه.

قلنا أن يشوع رمزًا ليسوع المسيح القائد الأعظم لدخول الملكوت الأبدي، وألعازار تعني "الله أعان" أعاننا بابنه الوحيد الذي نزل إلينا وحملنا فيه لننعم بملكوته. أما كالب فمشتقة من "قلب" وتشير إلى إخلاص القلب وغيرته في التمتع بالميراث الأبدي. وهكذا بقية أسماء الرؤساء تحمل معنى وتكشف عن سمات الذين ينعمون بالميراث ويسندون إخوتهم في التمتع به:

"شَمُوئِيل" يعني "الله قد سمع"،.

"أَلِيدَاد" يعني "من يحبه إلهي"،.

"بُقِّي" يعنى "من يختبره الرب"،.

"حَنِّيئِيل" يعنى "الله حنان"،.

"قَمُوئِيل" يعنى "مجمع الله"،.

"أَلِيصَافَان" يعنى "إلهي أخفى"،.

"فَلطِيئِيل" يعنى "الله قد نجى"،.

"أَخِيهُود" يعنى "أخي عظيم"،.

"فَدَهْئِيل" يعنى "الله افتدى".

في اختصار، هذه الأسماء تكشف عن سمات الملكوت الأبدي بكونه هو عمل الله الفادي، وثمرة استماع الله لنا في ابنه، وسرّ محبته لنا فيه، وحنانه علينا، الذي ينجينا. إنه يعطي لمجمع القديسين في الله، المجمع الخفي فيه، فيه يرى كل منا أخاه عظيمًا، فيفرح ويسر بأمجاد الآخرين.

فهرس الكتاب

إضغط على إسم الفصل للذهاب لصفحة الفصل.

No items found

الأصحاح الخامس والثلاثون – مدن اللاويين ومدن الملجأ - سفر العدد - القمص تادرس يعقوب ملطي

الأصحاح الثالث والثلاثون – ملخص الرحلة - سفر العدد - القمص تادرس يعقوب ملطي