الأَصْحَاحُ الحَادِى وَالعِشْرُونَ – سفر أعمال الرسل – مارمرقس مصر الجديدة

هذا الفصل هو جزء من كتاب: 51- تفسير سفر أعمال الرسل – كهنة و خدام كنيسة مارمرقس مصر الجديدة.

إضغط للذهاب لصفحة التحميل

الأَصْحَاحُ الحَادِى وَالعِشْرُونَ

العودة لأورشليم والقبض على بولس.

(1) الرحلة إلى صور (ع1 - 6):

1 وَلَمَّا انْفَصَلْنَا عَنْهُمْ، أَقْلَعْنَا وَجِئْنَا مُتَوَجِّهِينَ بِالاِسْتِقَامَةِ إِلَى كُوسَ، وَفِى الْيَوْمِ التَّالِى إِلَى رُودُسَ، وَمِنْ هُنَاكَ إِلَى بَاتَرَا. 2فَإِذْ وَجَدْنَا سَفِينَةً عَابِرَةً إِلَى فِينِيقِيَةَ، صَعِدْنَا إِلَيْهَا وَأَقْلَعْنَا. 3ثُمَّ اطَّلَعْنَا عَلَى قُبْرُسَ وَتَرَكْنَاهَا يَسْرَةً، وَسَافَرْنَا إِلَى سُورِيَّةَ وَأَقْبَلْنَا إِلَى صُورَ، لأَنَّ هُنَاكَ كَانَتِ السَّفِينَةُ تَضَعُ وَسْقَـهَا. 4 وَإِذْ وَجَدْنَا التَّلاَمِيذَ، مَكَثْنَا هُنَاكَ سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكَانُوا يَقُولُونَ لِبُولُسَ بِالرُّوحِ أَنْ لاَ يَصْعَدَ إِلَى أُورُشَلِيمَ. 5 وَلَكِنْ، لَمَّا اسْتَكْمَلْنَا الأَيَّامَ، خَرَجْنَا ذَاهِبِينَ وَهُمْ جَمِيعًا يُشَيِّعُونَنَا مَعَ النِّسَاءِ وَالأَوْلاَدِ إِلَى خَارِجِ الْمَدِينَةِ. فَجَثَوْنَا عَلَى رُكَبِنَا عَلَى الشَّاطِئِ وَصَلَّيْنَا. 6 وَلَمَّا وَدَّعْنَا بَعْضُنَا بَعْضًا، صَعِدْنَا إِلَى السَّفِينَةِ. وَأَمَّا هُمْ، فَرَجَعُوا إِلَى خَاصَّتِهِمْ.

العدد 1

ع1:

بدأت رحلة عودة بولس ورفقائه إلى أورشليم. فبعدما تركوا ميليتس وودعوا كهنة أفسس والمؤمنين بها، اتجهوا إلى جزيرة كوس ومنها إلى جزيرة رودس بالبحر الأبيض، ووصلوا إلى ميناء باترا بجنوب تركيا.

العدد 2

ع2:

ركبوا بعد ذلك سفينة متجهة إلى فينيقية (لبنان حاليا).

العدد 3

ع3:

وهم يعبرون فى البحر، رأوا قبرص على يسارهم من بعيد. وسافروا إلى صور، أهم موانى فينيقية لتفرغ السفينة حمولتها قبل أن تواصل رحلتها.

العدد 4

ع4:

بالروح: أعلن الروح القدس لبعض الأنبياء من مؤمنى صور، أن بولس سيقابل اضطهادات وأخطار فى أورشليم.

أثناء وجودهم فى صور زاروا المسيحيين بها لمدة سبعة أيام، وهى مدة تفريغ السفينة لحمولتها. وكان المؤمنون ينهون بولس عن الذهاب إلى أورشليم، لأن الروح القدس أنبأهم بأنه سيقابل متاعب فيها. وهذا ليس إعلانا إلهيا يمنعه من السفر إليها، بل كشف فقط عن الإضطهادات التى سيقابلها.

العدد 5

ع5:

فى نهاية الأيام السبعة، وعندما تجهزت السفينة للإبحار، شيعه الجميع وركعوا وصلوا معا على الشاطئ. وكانت قلوب الكل متعلقة به، إذ حضر الرجال والنساء والأولاد لتوديعه بعد أن قضوا معه سبعة أيام.

العدد 6

ع6:

بعد توديع بولس، عاد أهل صور إلى بيوتهم، وأكمل هو ورفقاؤه رحلتهم.

 إذا ظهرت مشاكل فى طريق حياتك الروحية أو خدمتك، فلا تضطرب أو تتراجع عن السير مع الله، ما دام الروح القدس الذى فيك يرشدك بالاستمرار بتأكيد من أب اعترافك ومرشديك، فالمسيح سيسندك وتختبره بعمق أكثر مما تشعر به فى الأوقات العادية.

(2) الإقامة فى قيصرية (ع7 - 16):

7 وَلَمَّا أَكْمَلْنَا السَّفَرَ فِى الْبَحْرِ مِنْ صُورَ، أَقْبَلْنَا إِلَى بُتُولِمَايِسَ، فَسَلَّمْنَا عَلَى الإِخْوَةِ وَمَكَثْنَا عِنْدَهُمْ يَوْمًا وَاحِدًا. 8ثُمَّ خَرَجْنَا فِى الْغَدِ، نَحْنُ رُفَقَاءَ بُولُسَ، وَجِئْنَا إِلَى قَيْصَرِيَّةَ، فَدَخَلْنَا بَيْـتَ فِيلُبُّسَ الْمُبَشِّرِ، إِذْ كَانَ وَاحِدًا مِنَ السَّبْعَةِ، وَأَقَمْنَا عِنْدَهُ. 9 وَكَانَ لِهَذَا أَرْبَعُ بَنَاتٍ عَذَارَى كُنَّ يَتَنَبَّأْنَ. 10 وَبَيْنَمَا نَحْنُ مُقِيمُونَ أَيَّامًا كَثِيرَةً، انْحَدَرَ مِنَ الْيَهُودِيَّةِ نَبِىٌّ اسْمُهُ أَغَابُوسُ. 11فَجَاءَ إِلَيْنَا، وَأَخَذَ مِنْطَقَةَ بُولُسَ وَرَبَطَ يَدَىْ نَفْسِهِ وَرِجْلَيْهِ، وَقَالَ: «هَذَا يَقُولُهُ الرُّوحُ الْقُدُسُ: الرَّجُلُ الَّذِى لَهُ هَذِهِ الْمِنْطَقَةُ، هَكَذَا سَيَرْبُطُهُ الْيَهُودُ فِى أُورُشَلِيمَ، وَيُسَلِّمُونَهُ إِلَى أَيْدِى الأُمَمِ. » 12فَلَمَّا سَمِعْنَا هَذَا، طَلَبْنَا إِلَيْهِ، نَحْنُ وَالَّذِينَ مِنَ الْمَكَانِ، أَنْ لاَ يَصْعَدَ إِلَى أُورُشَلِيمَ. 13فَأَجَابَ بُولُسُ: «مَاذَا تَفْعَلُونَ؟ تَبْكُونَ وَتَكْسِرُونَ قَلْبِى! لأَنِّى مُسْتَعِدٌّ، لَيْسَ أَنْ أُرْبَطَ فَقَطْ، بَلْ أَنْ أَمُوتَ أَيْضًا فِى أُورُشَلِيمَ لأَجْلِ اسْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ. » 14 وَلَمَّا لَمْ يُقْنَعْ سَكَتْنَا قَائِلِينَ: «لِتَكُنْ مَشِيئَةُ الرَّبِّ. » 15 وَبَعْدَ تِلْكَ الأَيَّامِ، تَأَهَّبْنَا وَصَعِدْنَا إِلَى أُورُشَلِيمَ. 16 وَجَاءَ أَيْضًا مَعَنَا مِنْ قَيْصَرِيَّةَ أُنَاسٌ مِنَ التَّلاَمِيذِ ذَاهِبِينَ بِنَا إِلَى مَنَاسُونَ، وَهُوَ رَجُلٌ قُبْرُسِىٌّ تِلْمِيذٌ قَدِيمٌ، لِنَنْزِلَ عِنْدَهُ.

العدد 7

ع7:

ثم جاءوا بالبحر من صور إلى بتولمايس، أى عكا، وسلموا على المسيحيين الذين بها وبقوا عندهم يوما.

العدد 8

ع8:

قيصرية: ميناء على البحر الأبيض وتبعد عن أورشليم سبعين ميلا.

سافر رفقاء بولس معه برا إلى قيصرية فلسطين، وأقاموا فى بيت فيلبس الشماس، الذى عمد الوزير الحبشى وأحد السبع شمامسة (6: 5 - 6).

العدد 9

ع9:

كان لفيلبس أربعة بنات غير متزوجات وكانت لهن موهبة التنبؤ.

العدد 10

ع10:

مكث بولس عند فيلبس مدة طويلة لكى لا يذهب إلى أورشليم إلا فى عيد الخمسين، حتى جاء نبى مسيحى من اليهودية اسمه أغابوس (ص10: 27 - 30).

العدد 11

ع11:

منطقة: حزام.

أخذ أغابوس منطقة بولس وربط يدى نفسه ورجليه، وقال بإعلان من الروح القدس أن هذا الرجل الذى له هذه المنطقة، أى بولس، سيربطه اليهود فى أورشليم ويسلمونه إلى أيدى الأمم، أى السلطة الرومانية.

العدد 12

ع12:

عندما سمع أصحاب بولس هذا، طلبوا منه مع أهل عكا ألا يذهب لأورشليم.

العدد 13

ع13:

أعلن بولس لمن حوله أن إشفاقهم عليه يؤلمه، إذ هذا عكس مشاعره التى هى الاستعداد لاحتمال الآلام، بل والموت أيضا من أجل المسيح.

العدد 14

ع14:

كف أصحاب بولس عن الطلب مستسلمين لتدبير الله.

الأعداد 15-16

ع15 - 16:

بعد استكمال إقامتهم فى قيصرية، تجهزوا وسافروا برا إلى أورشليم وجاء إليها معهم بعض المؤمنين من قيصرية، وأقاموا فى أورشليم بمنزل رجل مسيحى من أصل قبرصى اسمه مناسون.

 كن مميزا لكلمات من يشفقون عليك، فإن كانت تعطل حياتك الروحية، لا تستمع إليها واشكرهم على محبتهم.

(3) فى أورشليم والهيكل (ع17 - 32):

17 وَلَمَّا وَصَلْنَا إِلَى أُورُشَلِيمَ، قَبِلَنَا الإِخْوَةُ بِفَرَحٍ. 18 وَفِى الْغَدِ، دَخَلَ بُولُسُ مَعَنَا إِلَى يَعْقُوبَ، وَحَضَرَ جَمِيعُ الْمَشَايِخِ. 19فَبَعْدَ مَا سَلَّمَ عَلَيْهِمْ، طَفِقَ يُحَدِّثُهُمْ، شَيْئًا فَشَيْئًا، بِكُلِّ مَا فَعَلَهُ اللهُ بَيْنَ الأُمَمِ بِوَاسِطَةِ خِدْمَتِهِ. 20فَلَمَّا سَمِعُوا، كَانُوا يُمَجِّدُونَ الرَّبَّ. وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ، كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا، وَهُمْ جَمِيعًا غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. 21 وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى، قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ، وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. 22فَإِذًا مَاذَا يَكُونُ؟ لاَ بُدَّ عَلَى كُلِّ حَالٍ أَنْ يَجْتَمِعَ الْجُمْهُورُ، لأَنَّهُمْ سَيَسْمَعُونَ أَنَّكَ قَدْ جِئْتَ. 23فَافْعَلْ هَذَا الَّذِى نَقُولُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ. 24خُذْ هَؤُلاَءِ وَتَطهَّرْ مَعَهُمْ، وَأَنْفِقْ عَلَيْهِمْ لِيحْلِقُوا رُؤُوسَهُمْ، فَيَعْلَمَ الْجَمِيعُ أَنْ لَيْسَ شَىْءٌ مِمَّا أُخْبِرُوا عَنْكَ، بَلْ تَسْلُكُ أَنْتَ أَيْضًا حَافِظًا لِلنَّامُوسِ. 25 وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الأُمَمِ، فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ، وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئًا مِثْلَ ذَلِكَ، سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبِحَ لِلأَصْنَامِ وَمِنَ الدَّمِ وَالْمَخْنُوقِ وَالـزِّنَا. » 26حِينَئِذٍ، أَخَذَ بُولُسُ الرِّجَالَ فِى الْغَدِ وَتَطَهَّرَ مَعَهُمْ، وَدَخَلَ الْهَيْكَلَ مُخْبِرًا بِكَمَالِ أَيَّامِ التَّطْهِيرِ، إِلَى أَنْ يُقَرَّبَ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمُ الْقُرْبَانُ.

27 وَلَمَّا قَارَبَتِ الأَيَّامُ السَّبْعَةُ أَنْ تَتِمَّ، رَآهُ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ أَسِيَّا فِى الْهَيْكَلِ، فَأَهَاجُوا كُلَّ الْجَمْعِ، وَأَلْقَوْا عَلَيْهِ الأَيَادِىَ 28صَارِخِينَ: «يَا أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ، أَعِينُوا! هَذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِى يُعَلِّمُ الْجَمِيعَ فِى كُلِّ مَكَانٍ، ضِدًّا لِلشَّعْبِ وَالنَّامُوسِ وَهَذَا الْمَوْضِعِ، حَتَّى أَدْخَلَ يُونَانِيِّينَ أَيْضًا إِلَى الْهَيْكَلِ وَدَنَّسَ هَذَا الْمَوْضِعَ الْمُقَدَّسَ. » 29لأَنَّهُمْ كَانُوا قَدْ رَأَوْا مَعَهُ فِى الْمَدِينَةِ تُرُوفِيمُسَ الأَفَسُسِىَّ، فَكَانُوا يَظُنُّونَ أَنَّ بُولُسَ أَدْخَلَهُ إِلَى الْهَيْكَلِ. 30فَهَاجَتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا، وَتَرَاكَضَ الشَّعْبُ وَأَمْسَكُوا بُولُسَ، وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْهَيْكَلِ. وَلِلْوَقْتِ، أُغْلِقَتِ الأَبْوَابُ. 31 وَبَيْنَمَا هُمْ يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ، نَمَا خَبَرٌ إِلَى أَمِيرِ الْكَتِيبَةِ أَنَّ أُورُشَلِيمَ كُلَّهَا قَدِ اضْطَرَبَتْ، 32فَلِلْوَقْتِ أَخَذَ عَسْكَرًا وَقُوَّادَ مِئَاتٍ وَرَكَضَ إِلَيْهِمْ. فَلَمَّا رَأَوُا الأَمِيرَ وَالْعَسْكَرَ، كَفُّوا عَنْ ضَرْبِ بُولُسَ.

العدد 17

ع17:

دخل بولس أورشليم لخامس مرة، وفرح المؤمنون فيها بلقائه.

العدد 18

ع18:

اجتمع بولس بيعقوب أخى الرب، أى ابن خالة السيد المسيح، وأسقف أورشليم، وحضر جميع قسوس أورشليم الإجتماع. وهكذا انتهت الرحلة التبشيرية الثالثة.

العدد 19

ع19:

أوضح بولس للحاضرين تفاصيل عمل الرب معه فى خدمة الأمم، وكيف تأسست كنائس كثيرة فى أوربا، وما جمعه من صدقات للمحتاجين فى كنيسة أورشليم.

العدد 20

ع20:

ربوة: عشرة آلاف والمقصود عدد كبير.

فرح الحاضرون ومجدوا الله، وأعلموا بولس أنه هناك الكثيرين من المسيحيين الذين من أصل يهودى متمسكين بالشريعة اليهودية حتى بعد تنصرهم.

العدد 21

ع21:

شوَّه الإخوة الكذبة سمعة بولس. وهؤلاء هم المتنصرون من أصل يهودى الذين نادوا بضرورة التهود قبل الإيمان بالمسيح. فقد كان اليهود الذين لم يؤمنوا يكرهون بولس، واليهود الذين آمنوا يشكون فيه، فأذاعوا أن بولس يعلم بضرورة عدم تنفيذ أى شريعة ناموسية ويمنع الختان. بذلك هيجوا الكل عليه.

العدد 22

ع22:

كان متوقعا حضور اليهود المتنصرين وغير المتنصرين لأورشليم فى أيام عيد الخمسين، وطبعا سيلتقون ببولس الذى سمعوا عنه أنه ضد شريعتهم، لذا فكرت الكنيسة فى وسيلة لتهدئة مشاعرهم ضده.

الأعداد 23-24

ع23 - 24:

تطهر معهم: اشترك فى اتمام الشريعة اليهودية.

يحلقوا رؤوسهم: كانت شريعة النذير ألا يحلق رأسه إلا فى نهاية مدة النذر.

لتكذيب الإتهامات الموجهة لبولس، نصحه أعضاء الكنيسة أن يصحب معه أربعة رجال متنصرين عليهم نذور كانوا عندهم، وينفق عليهم من ماله كما يفعل المقتدرون من اليهود مع الفقراء، ليحلقوا رؤوسهم ويقدموا الذبائح الواجبة عند نهاية النذر، فيرى الجميع حفظه للناموس ويعرفون كذب الإشاعات ضده.

العدد 25

ع25:

طمأنوا بولس أنهم أخبروا المسيحيين من أصل أممى، ألا يحفظوا شيئا من الشريعة اليهودية سوى عدم أكل ما ذبح للأصنام والدم والمخنوق وكذا عدم الزنا. فما طلبوه من بولس كان مجرد تهدئة لليهود الثائرين ضده فى أورشليم، وليس مطلوبا من عموم المسيحيين فى العالم.

العدد 26

ع26:

أطاع بولس وأخذ الرجال وتطهر معهم حسب الشريعة، وأخطر الكهنة بأنه بقى أسبوع على تمام مدة النذر ليجهزوا الذبائح المطلوبة.

الأعداد 27-28

ع27 - 28:

لما قاربت الأيام السبعة الباقية من فترة النذر أن تنتهى، وهى أهم فترات النذر التى تقدم فيها عبادة وتطهيرات اليهود الآتين من نواحى أفسس بغرب تركيا، هيجوا الجموع عليه وامسكوه صارخين وطالبين معونة اليهود المتعصبين، ومدعين أن بولس قد أدخل أناسا وثنيين إلى الهيكل ليدنسه ولم يلتزم بإبقائهم فى دار الأمم. وهذه تهمة تستوجب القتل وذلك لأنه دنس الهيكل.

العدد 29

ع29:

لم يكن اتهام اليهود لبولس صحيحا، بل كان استنتاجا منهم لأنهم رأوا معه فى المدينة تروفيمس الأفسسى، فكانوا يظنون أن بولس قد أدخله إلى الهيكل.

العدد 30

ع30:

هاجت أورشليم كلها، وأسرع اليهود نحو الهيكل وقبضوا على بولس وجروه خارج الهيكل، ثم أغلقوا أبوابه حرصا على عدم تدنيسه.

الأعداد 31-32

ع31 - 32:

ضرب اليهود بولس بشدة بقصد قتله. وكان بجوار الهيكل قلعة بها أمير يقود كتيبة عددها 1000 جندى اسمه كالوديوس لسياس، فلما وصله الخبر من عسكر الرومان الموجود بجوار الهيكل، أخذ فى الحال قواد مئات بجنودهم، أى ما لا يقل عن 300 جندى، وأسرع مقتحما الجموع لفض الشغب، وأمرهم بعدم ضرب بولس.

 كم هو ضرورى أن يكون الإنسان حذرا فى استنتاجاته لئلا يظلم الآخرين بظنه أن ما تصوره صحيح. وكم يلغى الغضب عقول البشر ويجعل تصرفاتهم غير عاقله وجنونية. فلا تندفع فى كلامك وتصرفاتك، واعتمد على الصلاة حتى لا تسئ للآخرين دون ذنب منهم، ولا توافق من حولك دون تفكير فقد يكونوا مخطئين.

(4) بولس فى عهدة الحكومة الرومانية (ع33 - 40):

33حِينَئِذٍ اقْتَرَبَ الأَمِيرُ وَأَمْسَكَهُ، وَأَمَرَ أَنْ يُقَيَّدَ بِسِلْسِلَتَيْنِ، وَطَفِقَ يَسْتَخْبِرُ: تُرَى مَنْ يَكُونُ، وَمَاذَا فَعَلَ؟ 34 وَكَانَ الْبَعْضُ يَصْرُخُونَ بِشَىْءٍ، وَالْبَعْضُ بِشَىْءٍ آخَرَ فِى الْجَمْعِ. وَلَمَّا لَمْ يَقْدِرْ أَنْ يَعْلَمَ الْيَقِينَ لِسَبَبِ الشَّغَبِ، أَمَرَ أَنْ يُذْهَبَ بِهِ إِلَى الْمُعَسْكَرِ. 35 وَلَمَّا صَارَ عَلَى الدَّرَجِ، اتَّفَقَ أَنَّ الْعَسْكَرَ حَمَلَهُ بِسَبَبِ عُنْفِ الْجَمْعِ، 36لأَنَّ جُمْهُورَ الشَّعْبِ كَانُوا يَتْبَعُونَهُ صَارِخِينَ: «خُذْهُ! ».

37 وَإِذْ قَارَبَ بُولُسُ أَنْ يَدْخُلَ الْمُعَسْكَرَ، قَالَ لِلأَمِيرِ: «أَيَجُوزُ لِى أَنْ أَقُولَ لَكَ شَيْئًا؟ » فَقَالَ: «أَتَعْرِفُ الْيُونَانِيَّةَ؟ 38أَفَلَسْتَ أَنْتَ الْمِصْرِىَّ الَّذِى صَنَعَ قَبْلَ هَذِهِ الأَيَّامِ فِتْنَةً، وَأَخْرَجَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ أَرْبَعَةَ الآلاَفِ الرَّجُلِ مِنَ الْقَتَلَةِ؟ » 39فَقَالَ بُولُسُ: «أَنَا رَجُلٌ يَهُودِىٌّ طَرْسُوسِىٌّ مِنْ أَهْلِ مَدِينَةٍ غَيْرِ دَنِيَّةٍ مِنْ كِيلِيكِيَّةَ. وَأَلْتَمِسُ مِنْكَ أَنْ تَأْذَنَ لِى أَنْ أُكَلِّمَ الشَّعْبَ. » 40فَلَمَّا أَذِنَ لَهُ، وَقَفَ بُولُسُ عَلَى الدَّرَجِ وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى الشَّعْبِ، فَصَارَ سُكُوتٌ عَظِيمٌ. فَنَادَى بِاللُّغَةِ الْعِبْرَانِيَّةِ قَائلاً:

العدد 33

ع33:

اقترب الأمير من بولس وقبض عليه وقيده بسلسلتين إلى جنديين لحراسته، وسأل من هو وماذا فعل؟

العدد 34

ع34:

لم يقدر الأمير أن يفهم شيئا بسبب شدة الهياج، فأمر بأخذ بولس إلى القلعة.

الأعداد 35-36

ع35 - 36:

خذه: خذه للقتل، أى اقتله بدون محاكمة لأنه يستحق ذلك.

عندما وصلوا إلى السلم الموصل بين ساحة الهيكل والقلعة، حمل الجنود بولس لإنقاذه من عنف الجموع الذين كانوا يتبعونه صارخين طالبين قتله.

العدد 37

ع37:

لما اقتربوا من دخول القلعة خاطب بولس الأمير باليونانية، مستأذنا أن يتحدث معه. فدهش الأمير من معرفته باليونانية، وشعر أنه على درجة عالية من الثقافة، فقد كان يظنه يهودى لا يعرف سوى الآرامية أو العبرية التى هى لغة اليهود.

العدد 38

ع38:

كان رجل مصرى قد قاد مجموعة من اللصوص والقتلة إلى أورشليم، وادعى أنه نبى وبلغ عدد أتباعه ثلاثين ألفا، وأقنعهم أنه إذا وقف معهم على جبل الزيتون تجاه أورشليم وأمر أسوار أورشليم بالسقوط، فإنها ستسقط ويقودهم لنهب المدينة. وقد حاربهم فيلكس الوالى وقتل منهم أربعمائة فرد وأسر مئتين، ثم هرب المصرى وتشتت جيشه سنه 54م. وقد ظن الأمير أن بولس هو هذا الرجل الذى كان مطلوبا القبض عليه.

العدد 39

ع39:

قال له بولس أنه من مواطنى مدينة طرسوس المعروفة، وأنه يهودى وليس مصريا بل من منطقة كيليكية، وهى جزء من تركيا الحالية، وطلب منه أن يأذن له بمخاطبة الجموع.

العدد 40

ع40:

أذن الأمير لبولس، فوقف على السلم وأشار بإحدى يديه، فهدأ الشعب تماما، وبدأ يخاطبهم باللغة العبرية ليكسب ودهم.

 يرسل الله لأولاده من ينقذهم فى الوقت المناسب من يد ظالميهم، ويحفظ حياتهم لإتمام رسالتهم كما عمل مع بولس. فاطمئن وواصل حياتك فى أعمال إيجابية ولا تقلق من تهديدات الأشرار.

فهرس الكتاب

إضغط على إسم الفصل للذهاب لصفحة الفصل.

No items found

تفاسير سفر أعمال الرسل - الأَصْحَاحُ الحَادِى وَالعِشْرُونَ
تفاسير سفر أعمال الرسل - الأَصْحَاحُ الحَادِى وَالعِشْرُونَ