مخطوط من القرن التاسع عشر وهو يحتوى على أسفار أيوب والأمثال فى عمودينبالقبطية – التى هى ترجمة من السبعينية التى لا غش فيها – مع ترجمتها من القبطية للعربية

هذا الفصل هو جزء من كتاب: عقيدة وراثة خطية آدم فى المخطوطات – المهندس مكرم زكي شنوده. إضغط هنا للذهاب لصفحة تحميل الكتاب.

ص 45 ب د ف: مشى على البحر كما يمشى على الأرض  (أى 9: 8 – وهى نبوءة عن رب المجد)

ص 63 ب د ف: أليس هذا تركت قرعتك معه ، ويجعل هذا يدخل قدامك فى الحكم ، من يقدر أن يتنقى من الوسخ(أو الدنس ، بالقبطى atshni) ، بل ولا أحد ، ولو كانت حياته يوماً واحداً على الأرض  (أى 14: 3و 4 سبعينية)

(( وبنفس كلمات هذه الآية يصلى الكاهن فى القداس الإلهى للقديس باسيليوس فى أوشية الراقدين قائلاً: فإنه ليس أحد طاهر من دنس ولو كانت حياته يوماً واحداً ))

(( والكلمة القبطية “أتشنىatshni” تترجم بالنجاسة أو الدنس ، فالمقصود هنا هو دنس الخطية ، وعكسها كلمة: atatshni ، وترجمتها بلا دنس أو طاهر— معذرة عن عدم إستخدامى للخط القبطى ، فتنزيل الموجود على النت أصاب كمبيوترى بفيروسات ، فالشيطان يحارب اللغة القبطية لأنها مستودع الإيمان الصحيح ، وهذه الحرب الشيطانية ينبغى أن توقظنا لتعليم الشعب اللغة القبطية بإجتهاد للحفاظ على العقيدة السليمة ، فالإهمال فيها جريمة ضد العقيدة الصحيحة ، ولا عذر لنا فى عصر يتيح كل وسائل التعليم بسهولة))

ص 64 ب د ف: كان أصلح لو حفظتنى فى الجحيم وسترتنى حتى يجوز غضبك وتعطينى زماناً حتى تفتقدنى فيه . فإن مات الإنسان يعيش وإذا تمت حياته الآن …. إلى حين حتى تخلقنى دفعة أخرى. تدعونى وأنا أجيبك. أعمال يديك لا تتركها عنك  (أى 14: 13 – 15)

ص67 ب د ف:  من هو الإنسان حتى يكون بلا لوم أو مولود من إمرأة أنه يصير باراً  (أى 15: 14)

 



فهرس الكتاب

إضغط على إسم الفصل للذهاب لصفحة الفصل.