تاريخ الكرازة في مصر _ أوائل المبشرون بالمسيحية في مصر – أستاذ أشرف صالح

الرئيسية » مقالات » قسم التاريخ » تاريخ مصر والكنيسة القبطية » تاريخ الكرازة في مصر _ أوائل المبشرون بالمسيحية في مصر – أستاذ أشرف صالح.

تحميل المقالة

إنتبه: إضغط على زرار التحميل وانتظر ثوان ليبدأ التحميل. الملفات الكبيرة تحتاج وقت طويل للتحميل
رابط التحميلحجم الملف
أضغط للتحميل المباشر
2MB
اضغط هنا لقراءة الفهرس

القديس مرقس كاروز الديار المصرية

سلسلة مقدمات تمھیدیة عن تاریخ المسیحیة

مقدمة في تاریخ الكرازة المسیحیة في مصر

مقدمة

على الرغم من أن المتواتر في التاریخ القبطي العام بصفھ عامة، وفي التاریخ الكنسي بصفھ خاصة - أن أول من قَدِموُا إلى مصر للكرازة برسالة الخلاص، ھو القدیس "مرقس.

الرسول "- ولھذا السبب، فتسمى الكنیسة المصریة بإسم:" الكنیسة المرقسیة ".

ولكن في الواقع، أن القدیس مرقس الرسول، لیس أول من وَفَدَ إلى مصر، بغرض الكرازة بالمسیحیة، ولكن سبقھ إلى المجئ لأرض مصر للكرازة بالمسیحیة، إثنین على الأرجح.

من المُكرزون الأوائل، لعل من أبرزھما - القدیس "سمعان القانوي".

القدیس سمعان القانوي

القدیس سمعان القانوي.

والقدیس مرقس الرسول - ھو أحد الرسل السبعین الذین إختارھم یسوع، وأطلقھم لنقل البشارة.

وقد ورد ذكره في سفر أعمال الرسل، كأحد مرافقي القدیس بولس الرسول خلال رحلاتھ التبشیریة في قُبرص، وإنطاكیة، وھو أیضاً أحد أتباع القدیسبطرس الرسول، وتلامیذه.

والقدیس "مرقس الرسول" - ھو من كاتب الإنجیل الثاني في كتاب المقدس - الجدید العھد، والمنسوب لشخصھ، وكان مصدره في تدوین ھذا الإنجیل، ھو الإرشاد الروحي.

للوحي المقدس، وھذه كانت ھي إحدى المواھب التي نالھا مرقس الرسول، وجمیع من كانوا معھ في العُلیُة في یوم الخمسین.

علية صهيون

العُلیٌة.

حیث نال المُجتمعین في داخلھا مواھب الروح القدس في یوم.

الخمسین المقدس.

القدیس مرقس

أصل القدیس مرقس غیر معروف، وإن كانت بعض التقالید، وبعض كتابات آباء الكنیسة، تعیده إلى مدینة برقة في الخمس مدن الغربیة، وقد وصل القدیس مرقس.

إلى الإسكندریة، وذلك وفقاً للمصادر الأولیة التي تؤرخ للمسیحیة في مصر، وبحسب ما إتفق علیھ المؤرخون الأقباط، كان في حوالي عام 61 میلادیة.

علية صهيون

القدیس مرقس الرسول.

ویرجع البعض الآخر ذلك لعام 55 م، قادمًا من لیبیا، حیث بشّر ھناك أولاً بعد أن عاد من روما على ما یذكر ساویرس بن المقفع في كتابھ "تاریخ البطاركة".

وفیھا كانت أولى أعمالھ إجتراح أعجوبة شفاء إنیانوس الذي كان یعمل إسكافیًا، ومن ثم إعتنق إنیانوس المسیحیة وغدا أسقفًا - ومن ثم البابا الثاني - وفق معتقدات الكنیسة.

القبطیة الأرثوذكسیة.

إنیانوس ینال المعمودیة علي ید مارمرقس الرسول

إنیانوس ینال المعمودیة علي ید مارمرقس الرسول.

فإن عجائب القدیس مرقس قد تعددت، ما ساھم في إنتشار المسیحیة في المدینة، ومن ثم حوّل إحدى المنازل لأول كنیسة فیھا، عرفت فیما بعد باسم بوكالیّا، على ما ذكر.

المؤرخ یوسابیوس القیصري.

تأسیس كنیسة الأسكندریة

تأسیس كنیسة الأسكندریة.

كنیسة القدیس مرقس بالأسكندریة.

تأسیس مدرسة اللاھوت بالأسكندریة

وأقام أیضًا مدرسة لاھوتیة صغیرة كان القدیس یسطس أول مدرسیھا، وھو غدا یسطس فیما بعد بابا للإسكندریة، وینسب للقدیس مرقس في الإسكندریة أیضًا القدّاس المعروف.

بإسم "القدّاس الكیرلسي"، الذي لا یزال معمولاً بھ إلى الیوم.

تنقل التقالید الكنسیّة، أن القدیس مرقس، غادر الإسكندریة في رحلة تبشیریة إلى وروما لیبیا من جدید، ومن ثم عاد إلیھا، وقد نما وتكاثر عدد المسیحیین فیھا، ما أثار.

إحتكاكات مع الوثنیین، وأتباع الأدیان الأخرى؛ تزامن ذلك مع حقبة من إضطھاد المسیحیین على ید الإمبراطوریة الرومانیة، بدأت في روما نفسھا على ید نیرون، وقد إستمرّ.

الإضطھاد مستمرًا في مختلف أصقاع الإمبراطوریة ردحًا طویلاً، كان أحد ضحایاه عام 68 القدیس مرقس نفسھ.

إستشھاد القدیس مرقس الرسول

حسب التقالید القدیمة للكنیسة القبطیة والكنائس المصریّة بشكل عام، فقد إستشھد بعد أن تعرض للرَجٌم والسَحٌل على ید عبدة الوثن (سیرابیس) بالأسكندریة، ثم كان إستشھاده،.

بقطع برأسھ في یوم 28 برمودة من عام 68 م، في خلال فترة حكم الإمبراطور الروماني "نیرون".

إستشھاد مارمرقس الرسول على ید عبدة سرابیس بالأسكندریة

إستشھاد مارمرقس الرسول على ید عبدة سرابیس بالأسكندریة.

كنیسة الأسكندریة ما بعد إستشھاد مرقس الرسول

جلس "إنیانوس" - أسقف كنیسة الأسكندریة على الكرسي الباباوي المرقسي، خلفاً للقدیس مرقس الرسول، مؤسسھا، وأول بطاركتھا، لیكون ھو الثاني في تاریخ باباوات.

كنیسة الأسكندریة.

وإستنادًا إلى وصف المؤرخ - الأنبا ساویرس بن المقفّع، صاحب النمو المطرد للمسیحیین في الإسكندریة، وضواحیھا أواخر القرن الأول، مع إضطھاد روماني، فإثر وفاة ھذا.

البابا عام 93 م، لم ینتخب خلفھ حتى عام 95 م، بسبب الاضطھادات وملاحقة المسیحیین، الأمر الذي إستتبع في عھد رابع البطاركة البابا كردونوس - والمعروف بإسم إضطھاد.

الإمبراطور الروماني تراجان، والذي بدأ عام 98 م، وكان من نتائجھ قتل البطریرك نفسھ عام 106 م.

وعلى الرغم من ذلك فقد توافق الأساقفة على بطریرك جدید، ما یدلّ، أنھ وعلى الرغم من الإضطھاد الذي لحق بالمسیحیین بعض نصف قرن تقریبًا، على تواجدھم.

في الإسكندریة، إلا أن أساس كنیستھم كان من القوّة بحیث لم ینقرض أو یُباد بإختلاف أنواع الإضطھاد، بما فیھ قتل البابا نفسھ.

المجتمع القبطي في عصر المسیحیة المُبكر

یقدم ویل دیورانت بعض الممیزات الاجتماعیة للجماعات المسیحیة في القرون الأولى، بما فیھا جماعة مصر، فقد كانت الجماعات المسیحیة الأولى، مؤلفة بشكل رئیسي من.

البسطاء وطبقات الشعب الوسطى والفقیرة دون أن تضم علیة القوم ومثقفیھم، رغم وجود المنتقلین إلى المسیحیة باكرًا من مثل ھذه الطبقات غیر أنھم ظلوا أقلیة.

وكانت الجماعة تقدم المساعدات لجمیع العائلات الأكثر فقرًا وإحتیاجاً فیھا، وتمدّ بالوقت نفسھ حركات التبشیر بالأموال؛ وقد تركزت بالمدن الكبرى أكثر من إنتشارھا في الأریاف.

ما أدى إلى محافظة ھؤلاء على أدیانھم القدیمة، مع تمدد المسیحیة في المدن، حتى باتت لفظة قروي في بلاد الشام، ومناطق مختلفة من الإمبراطوریة الرومانیة توافق كلمة.

وثني.

ومقابل عدم الإستقرار في الزیجات ضمن المجتمع ككل، كان إلتزام الزوج والزوجة في المسیحیة دورًا ھامًا في تقویة أركان الجماعة المسیحیة، وتأمین حیاة كریمة لھا وللأطفال،.

الذین تزاید عددھم بطول مدة الزواج.

البابا إنیانوس ثاني باباوات كنیسة الإسكندریة

البابا إنیانوس ثاني باباوات كنیسة الإسكندریة.

سوى ذلك، فإن الآرامل والعازبات من النساء كان یستفاد من خدماتھنّ بالأعمال الیدویة البسیطة وفي خدمة الكنائس والعنایة بالمرضى ورعایة العجزة وإدارة الصدقة للمسیحیین.

وغیرھم، ما ساھم بإنتشار المسیحیة، وتأسیس غیر مباشرللرھبنة، ووصف المؤرخ الروماني الوثني لوقیان الجماعة المسیحیة، بأنھا تقتسم جمیع ممتلكاتھا المادیة مع بعضھا.

البعض، كائنین بذلك على صورة العھد الجدید، فكانت الأخلاق المسیحیة عاملاً من عوامل انتشار الدیانة، وإزدجارًا لقیم المجتمع الإغریقي، ووضعًا لقانون یھذب حیاة الإنسان،.

خصوصًا بعد فشل الفلسفة الرواقیة في الأخلاق.

أما على صعید الكنیسة، فقد كان القرن الثاني بدوره حافلاً.

ثم إنتخب إبریموس في عام 106 م، وأصبح لمدرسة الإسكندریة اللاھوتیة شأنًا ھامًا في أیامھ، وتكاثر عدد الكنائس في مصر وخارجھا، غیر أن الإمبراطور ھادریان أمر بإضطھاد.

المسیحیین، ونفیھم خارج المدن، ومن ثم أمر بھدم الكنائس.

وبعد وفاتھ في عام 118 م، أختیر یسطس بطریركًا، والمعلومات حول بطریركیتھ قلیلة للغایة رغم ذكره في كتابات المؤرخین الأقدمین أمثال الآباء الأساقفة: یوسابیوس القیصري.

[أب التاریخ الكنسي]، ویوسابیوس النیقمومیدي، وذكره كذلك في كتابات المؤرخین الأقباط خلال مرحلة القرون الوسطى، وما بعدھا؛ ولم یستراح المسیحیون في أیامھ من.

الإضطھاد.

ثم خلفھ أومانیوس عام 129 وحتى 141 م، وقد كان ھذا البابا رئیسًا للمدرسة اللاھوتیة في الإسكندریة، إذ إشتدّ إضطھاد ھادریانوس، خلال فترة حبریتھ، وقتل خلالھ مئات.

الأقباط، ومن بینھم القدیسة صوفیا، التي نُقِلَ جثمانھا لاحقًا إلى القسطنطینیة، وقد شیدت آیا صوفیا، خلال أیام قسطنطین الأول فوق ضریحھا.

بطاركة القرون الأربعة الأولى وأھم أعمالھم

لقد ھدأت الإضطھادات في عھد خلیفتھ مرقیانوس، وكذلك في عھد كالادیانوس، ویعود السبب في ذلك إلى إعتلاء عرش الإمبراطوریة الرومانیة ماركوس أوریلیوس، وقد كان.

یمیل إلى التسامح یحلم بإقامة الجمھوریة الفاضلة التي تحدث عنھا أفلاطون.

وقد أشرك الفلاسفة والحكماء في حكمھ.

ومنذ نحو منتصف القرن الثاني، قدّمت الكنیسة القبطیة عددًا وافرًا، من آباء الكنیسة ومعلمیھا الأوائل، الذین لا تزال مؤلفاتھم یدرسھا طلاب اللاھوت حول العالم یدرسونھا حتى.

الیوم: منھم العلامة "أوریجانوس"، الذي ألف أكثر من ستة آلاف كتاب حول تفسیرالكتاب المقدس، والقدیس إكلیمندس الإسكندري، الذي زاوج خلال دراستھ فيالمدرسة.

اللاھوتیة بالإسكندریةبین الفلسفة الیونانیة واللاھوت المسیحي، ما ساھم في نقل مبادئ الدین إلى لغة مثقفي ذلك العصر من ناحیة، وانفتاح المسیحیة على العلوم من الناحیة.

الثانیة، ویضاف إلیھم أثینا غوراس والقدیس بنتینوس.

ھذا - ویذكر أن بعضًا من أھم آباء الكنیسة اللاحقین - كالقدیس: أوغسطینوس، والقدیس جیروم، قد تأثروا بكتابات آباء المدرسة اللاھوتیة في الإسكندریة وكتاباتھم، أما على.

صعید الإنجازات الأخرى.

وفي خلال القرن الثاني المیلادي - تسجل أول ترجمة للكتاب المقدس إلى اللغة القبطیة بعد أن كان مُنحصرًا بالیونانیة التي یجیدھا متعلمو الشعب فحسب، وقد وضع في عھد.

البطریرك دیمتریوس [الكرام] (232 م - 191 م)، أول تقویم مُعتمد لحساب مواقیت الأعیاد والأزمنة الطقسیة، وسیقوم مجمع نیقیة في وقت لاحق، بتثبیت ھذا التقویم للكنیسة.

بأسرھا - خصوصًا - فیما یتعلق بحساب موعد عید الفِصح، وجاء في قرار مجمع نیقیة أن یقوم بطریرك الإسكندریة، لتقدّم المدینة في علوم الفلك والحساب، بتحدید موعد العید.

وإخطار سائر البطاركة بالموعد، لیصار إلى الإحتفال بھ.

178) م أي إضطھاد عنیف ضد المسیحیین، غیر أن - وقد توفي دیمتریوس بعد بطریركیة طویلة عام 232 م، ولم یحدث في حبریتھ ولا في حبریة سلفھ یولیانوس (188.

التضییقات لم تتوقف، فحظر على الأساقفة خلال عھده مغادرة الإسكندریة.

غیر أنّ البابا كان یغادرھا سرًا، لتعیین القسس الجدد في القرى والمدن الأخرى.

ویقول المؤرخ تراتلیان، أن ربع سكان الشرق، بختام القرن الثاني المیلادي، كانوا من المسیحیین.

ولعلّ من أبرز مساھمات الكنیسة المصریة خلال القرن الثاني المیلادي، مُقارعة الحركة الغنوصیة، وھي جماعة دینیة توأمت بین المسیحیة والمعتقدات التي كانت سائدة سابقًا،.

كان رھبانھا یغرقون في التأمل والفلسفة للوصول إلى المعرفة التامّة، والتي بمقدور كل إنسان الوصول إلیھا وبالتالي الوصول إلى لله فھي شبیھة بالمذھب الحلولي في الأزمنة.

المعاصرة، وإنطلاقًا من كونھم یعتمدون على التأمل الذاتي للوصول إلى المعرفة سمّوا جماعة العرفان، وھي الترجمة العربیة لمصطلح غنوصیة فيالیونانیة؛ ظلت المعلومات.

قلیلة عن الغنوصیین حتى أواسط القرن العشرین حین اكتشفت مجموعة من المخطوطات في مصر، قد ساھمت في إماطة اللثام عن معتقدات ھذه الجماعة نوعًا ما، إذ دلّت.

المخطوطات المكتشفة - ومنھا مخطوطات: (نجع حَمٌادي - والمكتشفة في عام 1945 م)، إلى أن الغنوصیین، قد أفرزوا أناجیل خاصة بھم، ونسبوھا إلى شخصیات كنسیة.

شھیرة، وتھدف ھذه الأناجیل الغنوصیة إلى نقل وجھة النظر أو العقائد والفلسفات الخاصة بھذه الجماعة إلى العموم، مثلاً إحدى العقائد الغنوصیة، كما إكتشفت في إنجیل یھوذا.

، توضح أن الغنوصیون ینظرون إلى یھوذا الإسخریوطي بكونھ شریكًا في الخلاص والفداء؛، مُسلماً یسوع بكونھ شریكًا في الخلاص والفداء.

مخطوطات نجع حمادي والمكتشفة في عام 1945 م
مخطوطات نجع حمادي والمكتشفة في عام 1945 م

مخطوطات نجع حمادي والمكتشفة في عام 1945 م.

وقد قاومت الكنیسة الحركة الغنوصیة من خلال آباء الكنیسة ولاھوتیھا الذین ألفوا كتبًا داخل مصر وخارجھا، حول أصول الإیمان المسیحي، وتذكر في ھذا الخصوص كتابات،.

والقدیس إكلیمندس، والعلامة الإسكندري أوریجانوس، ما ساھم في فقدان الغنوصیة لقوتھا قبیل نھایة القرن الثاني، غیر أن إختفائھا كلیًا، إستغرق قرونًا عدة.

(ألبوم الصور لھذا الموضوع).

لحظة وصول رفات القدیس مرقس الرسول من إیطالیا إلى مصر

لحظة وصول رفات القدیس مرقس الرسول من إیطالیا إلى مصر.

رفات القدیس مرقس الرسول محمولاً بید قداسة البابا كیرلس السادس

رفات القدیس مرقس الرسول محمولاً بید قداسة البابا كیرلس السادس.

رفات القدیس مرقس الرسول

رفات القدیس مرقس الرسول.

شكر خاص للكاتب والباحث / أشرف صالح.

الموضوع الاصلي هنا في موقع المؤلف.

https: / / kingdomoftheearth. blogspot. com / 2019 / 12 / blog - post_77. html.

الموضوع الأصلي متاح من خلال موقع المؤلف هنا
https://kingdomoftheearth.blogspot.com/

جدول المحتويات
جدول المحتويات