البداية – الراهب صليب الصموئيلي

البداية

في البداية لابد أن تعرف أنك ههنا في حرب, شئت أم أبيت, كنت مستعداً أو لم تكن. فمنذ أن دخلت إلى العالم وُجِدتَ على جبهة القتال, في حرب لا تهدأ لحظة واحدة, ولا تنتهي إلاَّ بخروجك من هذا العالم.

هذا ليس للعلم بالشئ, ولكن لأن فيه من الأهمية والخطورة ما يترتب عليه تحديد مصيرك ومستقبلك الأبدي والذي ليس فيه إستئناف أو تعديل.

حقاً إن مغزى الحياة وجوهرها, وقضاءها وحكمها فيك لحظة النهاية, إما منتصراً فتربح كل شئ, ما يفوق الوصف والخيال والتعبير, وإما مغلوباً فلا تخسر كل شئ فحسب, وإنما تكنز لك عذاب وآلام وعار وحزن لن يُمحى.

ولما كان الأمر بهذه الصورة, لم يشأ الله المحب للبشر أن يجعل الحرب جولة واحدة, ويصدر الحكم, وينتهي الأمر. بل لأنه أراد لنا النصرة, أبقاها طيلة حياتنا على الأرض, حتى متى هُزمت في إحدى الجولات, إستعدت قواك للحرب مرة أخرى.

طالما لم يرن الناقوس معلناً النهاية, فالغلبة والنصرة لم تُحسم بعد.

وهكذا صارت لحظة النهاية مختومة وغير معلنة حتى لا نتهاون في البداية فيسود اليأس مع الإنكسار والإحباط المصاحب للهزيمة, وأيضاً كي لا يشتد العدو في حربه عند النهاية فيُضيع في لحظة كل شئ.

ولا يزال الأمر في يدك, فلا تيأس إن سقطت, ولكن إستعد قواك وقم وأعدد نفسك لمواجهة ومقاومة العدو مترجياً النصرة بكل إيمان بمعونة الرب.

* كيفية الإعداد لمواجهة الحرب:

قبل كل شئ لابد أن تعرف بيقينية الإيمان أن الذي أتى بك إلى هذه الحرب هو من يحبك أكثر من نفسك, ويريدك أن تنتصر فتكلل, ولذلك لا يتركك, وإن ضعفت أطلبه فهو لا يبطئ في إنقاذك, بل وسوف تسمعه يقول لك: "ليس لك أن تحارب في هذه, قف وأنظر خلاصي". هذه هى النقطة الأولى والأهم.

يجب أن تعرف كل ما أمكن من المعلومات التي تكشف لك العدو.. من هو؟ وكيف يحارب؟ وبأي الأسلحة؟ ونقاط القوة ومراكز الضعف؟ وهل له عملاء داخل جبهتك يكشفون له أسرارك ويضعفون موقفك؟... كل هذا يترتب عليه كيفية إعدادك بما يشمل من جمع القوات, ونوعية التسليح, وكيفية التحصين, وخطط الدفاع والهجوم.

3 - يجب أن تعرف ذاتك معرفة حقيقية واقعية كاملة.. من أنا؟ وكيف جئت لهذه الحياة؟ ومتى أمضى؟ وإلى أين؟ وما هى غاية هذه الحياة؟.

وإنه لأمر هام الإجابة على هذه التساؤلات, حتى أنني لا أبالغ إن قلت أن الرغبة في الإنتصار تلزمها معرفة صادقة وحقيقية لكل سؤال وإجابته, والتعامل مع هذه المعلومات تعاملاً جادياً.

سلسلة قصائد للراهب صليب الصموئيلي
سلسلة قصائد للراهب صليب الصموئيلي