الأصحاح الرابع والعشرون – سفر إرميا – القمص تادرس يعقوب ملطي

هذا الفصل هو جزء من كتاب: 28- تفسير سفر إرميا – القمص تادرس يعقوب ملطي.

إضغط للذهاب لصفحة التحميل

الإصحاح الرابع والعشرون

العدد 1

سلتا التين

يقدم الرب لإرميا رؤيا تشرح موقف الفريقين من السبى: فريق الذين خضعوا للسبى وحسبوه تأديبا إلهيا، وفريق للمقاومين للسبى.

تعتبر هذه الرؤيا ختاما لكل ما قد جمع عن النبوات ضد الملوك والأنبياء الكذبة، ومقدمة لوعود الله الصادقة المسيانية. فإن كان التين الردىء جدا يشير إلى صدقيا الملك والذين بقوا فى أورشليم، فإن الله يقيم عهده مع المسبيين ويجعلهم تينا جيدا جدا... يهبهم قلبا جديدا ليدركوا أنه هو الله (ع 7).

(1) رؤيا سلتى التين.

"اراني الرب واذا سلّتا تين موضوعتان امام هيكل الرب بعدما سبى نبوخذراصر ملك بابل يكنيا بن يهوياقيم ملك يهوذا ورؤساء يهوذا والنجارين والحدادين من اورشليم وأتى بهم الى بابل" ع 1.

أمام الحدث الواحد انقسم الكل إلى فريقين لا ثالث لهما، أحد الفريقين تمثله سلة التين الجيد جدا، والفريق الآخر تمثله سلة التين الردىء جدا، وليس من حال وسط.

أولا: حدث واحد أمامه تجاوب كل إنسان ليكون نصيبه فى السلة الأولى أو الثانية. ليس من أنصاف للحلول: إما الإنتماء لمملكة الله أو مملكة إبليس. وكما كتب القديس جيروم فى رسالة شكر لأستوخيوم التى أرسلت له هدية تحوى كريزا:

[ليتك تحتوين فواكه كتلك التى تنمو أمام هيكل الرب،.

هذه التى قيل عنها "(التين) الجيد جيد جدا".

الله لا يحب شيئا نصف نصف،.

بينما يرحب بالحار ويتجنب البارد يقول فى سفر الرؤيا إنه يتقيأ الفاتر من فمه (3: 15، 16)].

ثانيا: كانت سلتا التين موضوعتين أمام هيكل الرب، حيث يقدم البشر إلى حضرة الرب، وهو وحده فاحص القلوب قادر أن يفرز التين الصالح من الردىء. الذين قبلوه بإخلاص وخضعوا لإرادته يحسبون تينا صالحا، أما الذين يحتقرون وصيته ويهينونه فيحسبون تينا رديا ليس فيه مسرة ولا يصلح قط للطعام.

ثالثا: لماذا اختار التين من بين الفواكه؟

التين يشير إلى عذوبة الوحدة (الكنيسة المجتمعة حول عريسها المسيح)، فالآف البذور الرفيعة جدا يحتضنها غلاف الوحدة والحب العذب، ويعطيها قيمة. كل بذرة فى ذاتها لا تستحق إلا التخلص منها، لكن مع زميلاتها تقدم عذوبة لآكليها وشبعا وصحة!

رابعا: ماذا يعنى بالتين الباكورى؟

الأعداد 2-3

"في السلة الواحدة تين جيد جدا مثل التين الباكوري" ع 2.

دعى التين الجيد "باكورة"، وبحسب الشريعة تقدم البكور إلى هيكل الرب.

شجر التين فى فلسطين ينتج ثلاثة محايل فى السنة: المحصول الأول ويدعى الباكورة، وهذا ما يشار إليه بالتين جيد جدا.

الأعداد 4-7

(2) التين الجيد.

"ثم صار كلام الرب اليّ قائلا:

هكذا قال الرب اله اسرائيل.

كهذا التين الجيد هكذا انظر الى سبي يهوذا الذي ارسلته من هذا الموضع الى ارض الكلدانيين للخير.

واجعل عيني عليهم للخير وارجعهم الى هذه الارض وابنيهم ولا اهدمهم واغرسهم ولا اقلعهم.

واعطيهم قلبا ليعرفوني اني انا الرب فيكونوا لي شعبا وانا اكون لهم الها لانهم يرجعون اليّ بكل قلبهم "ع 4 – 7.

اقتيد إلى السبى يكنيا وهو إناء مكسور ومرذول، ولكن معه الآلاف من العمال المهرة حملوا إلى بابل لخدمة الملك ولحرمان أورشليم من عملهم أثناء الحصار (2 مل 24: 16)، وكان أيضا أشراف يهوذا، ولعله دعاهم بالتين الجيد لأنه وجد بينهم من كان صالحا مثل النبيين حزقيال ودانيال.

ما دامت السلتان قد وضعتا أمام هيكل الرب كان يليق أن يكون كل التين جيدا، لأنه لا يقدم للرب إلا ما هو جيد، فالسلة التى بها التين الجيد تشير إلى النفوس المقدسة التى تقدم للرب كبكور له، أما السلة الثانية فتشير إلى النفوس التى تدنست وبقيت فى دنسها وهى تمارس العبادة لله! أى تمزج عبادتها لله الحى بالفساد الذى تتمسك به.

الأعداد 8-10

(3) التين الردىء.

"وكالتين الرديء الذي لا يؤكل من رداءته. هكذا قال الرب. هكذا اجعل صدقيا ملك يهوذا ورؤساءه وبقية اورشليم الباقية في هذه الارض والساكنة في ارض مصر. واسلمهم للقلق والشر في جميع ممالك الارض عارا ومثلا وهزاة ولعنة في جميع المواضع التي اطردهم اليها.

وارسل عليهم السيف والجوع والوبأ حتى يفنوا عن وجه الارض التي اعطيتهم وآباءهم اياها "ع 8 – 10.

السلة التى تحمل تينا جيدا تمثل أولاد الله الذين يقدمهم أبوهم للتأديب خلال الحب لأجل إصلاحهم، أما السلة الثانية فتشير إلى الأبناء العصاة الذين يتركون لإرادتهم الذاتية فى عنادهم المهلك.

تعبر هذه الرؤيا عن مفهوم روحى عميق وهو أن صلاح الإنسان لا يقوم على موقع جغرافى معين وإنما على عطية الله (القلب الجديد والفهم الجديد ع 7)، التى توهب للمسبيين المشتاقين إلى حرية مجد أولاد الله.

الذين ارتبطت قلوبهم بأورشليم فى شكليات خارجية مع عصيان وإصرار على الفساد حسبوا تينا رديئا جدا، أما الذين حرموا من أورشليم وفقدوا الهيكل بالجسد، لكن أعماقهم مرتبطة به بالروح، صاروا هم أنفسهم أورشليم الروحية وهيكل الرب المقدس!.

+ + +.

فهرس الكتاب

إضغط على إسم الفصل للذهاب لصفحة الفصل.

No items found

الأصحاح الخامس والعشرون - سفر إرميا - القمص تادرس يعقوب ملطي

الأصحاح الثالث والعشرون - سفر إرميا - القمص تادرس يعقوب ملطي

تفاسير سفر إرميا الأصحاح 16
تفاسير سفر إرميا الأصحاح 16