قصائد – إنطلاق الروح – البابا شنودة الثالث

قصائد

نظمت هذه القصيدة فى المغارة سنة 1965.

من تكون؟

كل ما هو لك صمت وسكون

وهدوء يكشف السر المصون

اعتزلت الناس حتى ما ترى

غير وجه الله ذى القلب الحنون

وتركت الكون بل أنسيته

لم يعاودك الى الكون الحنين

🟍 🟍 🟍.

هل ترى العالم الا تافها

يشتهى المتعة فيه التافهون

كل ما فيه خيالا يمحى

كل ما فيه سيفنى بعد حين

هل ترى الآمال الا مجمرا

يتلظى بلظاه الآملون

لست منهم. هم جسوم بينما

انت روح فر من تلك السجون

🟍 🟍 🟍.

قد يقول البعض هذى حكمة

ويقول البعض كلا بل جنون

فاترك الناس الى أفكارهم

مثلما شاء الهوى يفتكرون

لك نهج مفرد والناس فى

منهج مختلف يضطربون

🟍 🟍 🟍.

يا شبيه الله تدنيه لنا

أنت حسن تتشهاه العيون

أنت رمز كلما نبصره

نزدرى الآمال والكون يهون

أنت رمز لحياة طهرت

اشتهى الخالق يوما أن تكون

أنت لحن الروح يسري هادئا

يسكب النشوة فى القلب الآمين

🟍 🟍 🟍.

أنت قلب هائم فى حبه

أنت سر ليت شعرى من تكون

أنت سر لست أدرى كنهه

أى شئ فيه لى غير الظنون

أنت روح سابح فى عمقه

يجتلى الأعماق فى صمت رصين

ان فى صمتك سرا لن يرى

قدس أقداسه الا الصامتون

الى الكنيسة

أبواب الجحيم

كم قسا الظلم عليك

كم سعى الموت إليك

كم صدمت باضطهادات

وتعذيب وضنك

كم جرحت كيسوع

بمسامير وشوك

عذبوك وبنيك

طردوك ونفوك

ورميت بأكاذيب

وبهتان وافك

عجبا كيف صمدت

ضد كفران وشرك

هو صوت ظل يدوي

دائما فى أذنيك

يشعل القوة فيك

حين قال الله عنك

إن أبواب الجحيم

سوف لا تقوى عليك

🟍 🟍 🟍.

لست فى أرض ولدت

قد ولدت فى السماء

أنت من روح طهور

لست من طين وماء

أنت حق أنت قدوس

أنت نور وضياء

لك حقا ابتداء

إنما ليس انتهاء

إن سئلنا عنك قلنا

ألف أنت وياء

من رواك؟ هل رواك

غير ينبوع الدماء؟

من حماك؟ هل حماك

غير اقنوم الفداء؟

فاطمئنى واستريحى

إنما المصلوب معك

إن أبواب الجحيم

سوف لا تقوى عليك

🟍 🟍 🟍.

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 19
.

اسألى عهد المعز

فهو بالخبرة يعلم

اسأليه كيف بالايمان

حركت المقطم

جبل قد هز منك

وإذا شئت تحطم

أيها الناس رويدا

قلب التاريخ تفهم

قل لمن يدعى عظيما

ان رب القبط أعظم

كل قبطي وديع

إنما فى الحق ضيغم

لا يخاف الموت إذ

بالدين قد داس جهنم[28].

وهو لا يهتم بالجسم

فان الروح أكرم

وهو يعطى الروح أيضاً

قائلا فى غير شك

إن أبواب الجحيم

سوف لا تقوى عليك

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 20
.

هذه الكرمة

نظمت هذه القصيدة فى سنة 1948

.

صلاة:

هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك.

نبتت من شوكة كانت على طرف جبينك.

ورواها دمك القاني وسيل من جفونك.

ورعاها حبك الصافى وذاقت من حنينك.

فنمت فى جنة الإيمان تحيا فى يقينك.

ومضت تحمل للأقباط من أثمار دينك.

🟍 🟍 🟍.

غير أن الريح يا مولاى قد طاحت بغصن.

شردت طيره فى الكرمة من ركن لركن.

طار لا يشدو ولكن شاكيا من ذا التجني.

أنت يا من قلت من يمسسكموا قد مس عينى.

فرح الأطيار فى الكرمة وامح كل حزن.

واصلح الأمر فهذا الغصن من أقوى غصونك.

هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك.

🟍 🟍 🟍.

ليس لى يا خالقى الجبار أن أفهم قصدك.

فغبى أنا يا قدوس والحكمة عندك.

غير أنا قد تركنا من لنا يا رب عندك.

ليس إلا وعدك الماضى فهل تذكر وعدك؟

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 21
.

أنت لا تنساه مهما نسى الكرام عهدك.

كيف تنسى أبرام مختارك أو يعقوب عبدك؟

كيف تنسى الحب والإشفاق أو ماضى حنينك.

هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك.

🟍 🟍 🟍.

نحن منقوشون فى كفك لا نخشى اضطرابا.

نحن أخطأنا ولكن سوف لا نفنى عقابا.

هوذا الرحمة تنصب من الآب انصبابا.

كلما نغلق بابا تفتح الرحمة بابا.

آه يا مولاى يا من عرف الخل شرابا.

شعبك المسكين يا قدوس قد قاسى العذابا.

انظر الكرمة بعد الخصب قد أمست خرابا.

واشفق اليوم عليها فهى لا تحيا بدونك.

هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك.

أبطال

إلى الأبطال الذين أدركوا سر.

الحياة الحقيقية فهتفوا مع القديس.

بولس ((لى الحياة هى المسيح والموت.

هو ربح. لى اشتهاء أن أنطلق.

واكون مع المسيح ذاك أفضل جدا)).

نلتم الأمجاد فى دنيا ودين

وهزأ تم بالطغاة الملحدين

لم تموتوا أيها الأبطال بل

قد سكنتم فى سماء الخالدين

لم يمت من قاوم الكفر ومن

بيسوع هز عرض الكافرين

لم يمت من صار باستشهاد

قدوة تبقى على مر السنين

لم يمت من قدم الروح على

مذبح الحق جريئا لا يلين

لم يمت كل غريب ههنا

مر بالدنيا مرور الزائرين

🟍 🟍 🟍.

عجبا كيف صعدتم للطغاة

فى ثبات أدهش الكون مداه

أى شئ حبب الموت لكم

هل رأيتم فيه إكليل الحياة؟

أم بصرتم بيسوع واقفا

فى انتظار، فاستبقتم للقاه؟

أم سمعتم مثل همس الوحى من

قد دعاكم فاستجبتم لدعاه؟

أم تذكرتم صليب الناصرى

ونسيتم كل شئ ما عداه؟

أم تخيلتم عمود الدين قد

راح يهوى فاصطفقتم لحماه؟

أيما قد كان داعى الموت لم

نستطع حسبانكم فى المائتين

لم تموتوا أيها الأبطال بل

قد سكنتم فى سماء الخالدين

🟍 🟍 🟍.

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 22
.

هذه القوة فى غير انتهاء

كيف جاءتكم جموع الشهداء؟

أى سيف قد تسلحتم به

أيها العزل فى ساح الدماء؟

هل رأيتم فى دروع الأرض ما

لم يلق يوما بأبناء السماء؟

تسلحتم بقلب طاهر

ودعاء مستجاب ورجاء

وبايمان قوى قادر

يرجع الموتى ويشفى الضعفاء

ألهمونا بعض تقواكم فقد

أظلم الكون وقل الأتقياء

وبقينا كلما نذكركم

يخفق القلب ويدعو فى حنين: [29].

لم تموتوا أيها الأبطال بل

قد سكنتم فى سماء الخالدين

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 23
.

تحية للشعر

وأبُ أنت..

((ألقيت هذه القصيدة في حفلة التأبين التي أقامتها اللجنة العليا لمدارس الأحد فى يوم الاربعين لانتقال طيب الذكر المتنيح حبيب جرجس)) (الموافق 28 سبتمبر سنة 1951).

هذه تقواك: ايمان فحب

هذه دنياك: أشواك وصلب

أنت، من أنت؟ رسول ههنا؟

أنت أبهى من رسول، أنت قلب

أنت قلب واسع فى حضنه

عاش جيل كامل أو عاش شعب

أنت نبع من حنان دافق

أنت عطف أنت رفق أنت حب

وأب أنت ونحن يا أبى

عشنا بالحب على صدرك نحبو

لك أبناء كثار إنما

لك فوق الكل يا قديس رب

🟍 🟍 🟍.

يا قويا ليس فى طبعه عنف

ووديعا ليس في ذاته ضعف

يا نبيلا كلما عوديت كم

كنت تنسى الشر للجاني وتعفو

يا حكيما. أدب الناس فى

زجره حب وفى صوته عطف

لك أسلوب نزيه طاهر

ولسان أبيض الألفاظ عف

لم تنل بالذم انسانا ولم

تذكر السوء إذا ما حل وصف

إنما بالحب والتشجيع قد

تصلح الأعوج والأكدر يصفو

هكذا كنت حبيبا شائعا

لك صدر واسع الأرجاء رحب

وأبا كنت ونحن يا أبى

عشنا بالحب على صدرك نحبو

🟍 🟍 🟍.

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 24
.

يا فقير عبر الدنيا ولم

يمتلك من قنية الدنيا حطاما

عرض المال عليه فأبى

وازدرى المال ولم يبد اهتماما

فى زمان زحف المال الى

خير أقداسه فأظلم اظلماما

أنت أغنى من ملوك ورثوا

ورعاة جمعوا المال حراما

خطفوه من فم الجوعان بل

من رضيع لم يوفوه فطاما

زاهدا عشت كريما فاضلا

أن أغنى الناس من عاشوا اكراما

ليس عيبا أن تولى هكذا

انما التخزين والتكويم عيب

أنت أغنى ببنين كلهم

عاش بالحب على صدرك يحبو

🟍 🟍 🟍

فى سلام القلب نم فى راحة

فى نعيم الله فى حضن الجدود

واسمع الأنغام من داؤد

واللحن ينساب مع القلب الودود

واشهد استيفانوس الشماس فى

مقدس الأبكار فى المجد العتيد

قل له قد عشت فى نهجك بل

كنت أيضاً فى مماتى كالشهيد

قل لآبائى صلوا واطلبوا

نعمة الله لذا النشء الجديد

أذكروهم اننى خلفتهم

يحملون العبء فى جيل عنيد

هكذا كن مثلما كنت لنا

أننا اهل واحباب وصحب

وأب أنت ونحن كلنا

عشنا بالحب على صدرك نحبو

أغلق البابا

أغلق الباب وحاجج

فى دجى الليل يسوعا

واملأ الليل صلاة

وصراعا ودموعا

أيها الحائر يا من تهت فى فكر عميق.

تسأل الناس وتشكو صارخا أين الطريق.

هل وجدت الحل يا مسكين والقلب الشفيق.

هل أزال الناس ما عندك من هم وضيق؟!

يا صديقى: سوف لا يجديك فى الدنيا صديق.

ليس عند الناس رأى ثابت شاف يليق.

فحلول لفريق ضد أخرى لفريق.

انما عندى علاج

قد خبرناه جميعا

أغلق الباب وحاجج

فى دجى الليل يسوعا

واملأ الليل صلاة

وصراعا ودموعا

🟍 🟍 🟍.

أيها المصلح يا من تملأ الدنيا لهيبا.

ثائرا للحق والإصلاح محتدا غضوبا.

كم لقيت العنت والتجريح والقول المعيبا.

تحمل اليوم صليبا وغدا أيضا صليبا.

يا صديقى: إن مضى الوقت نزاعا وحروبا.

واستمر الحال مثل الأمس صعبا وعصيبا.

فادخل المخدع واركع واسكب النفس سكيبا.

قل له اشتدت وضاقت فافتح الباب الرحيبا.

قل له يا رب انى عاجز لن أستطيعا.

واعرض الأمر وحاجج في دجى الليل يسوعا.

واملأ الليل صلاة وصراعا ودموعا.

وماذا بعد هذا؟

أهدى هذه القطعة الى صاحبها، الى السيد المسيح الذى أتحفنا بقصة الغنى الغبى، الذى أوحى إلى سليمان بسفر الجامعة. (نظمت سنة 1948).

سأهدم فى المخازن ثم أبنى

وأجمع فضتى وأضم تبرى

وأغرس لى فراديسا كبارا

بأثمار وأطيار وزهر

واقطف وردة من كل غصن

وأطرب مسمعي من كل طير

وأسعد بالحياة ومشتهاها

وأنعم فى رفاهية وخير

وأبنى معبدا للمال ضخما

أقدم فيه قربانى وشكرى

وماذا بعد هذا ليت شعرى؟

سألقى الموت مهما طال عمرى

وهذا المال يا ويحى عليه

سأترك كل أموالى لغيرى

وأفنى مثل مسكين فقير

وأرقد مثله فى جوف قبر

ونسمة قبره ستهب حولى

ولا تفريق بين غنى وفقر

🟍 🟍 🟍.

سأسكن فى قصور شاهقات

وأحيا مثلما تشتاق نفسى

وأرقى مثلما أبغى وأعلو

وتشرق فى سماء المجد شمسى

أسير فتشخص الأبصار نحوى

وأحسب كل تاج فوق رأسى

وتحنى هامها الدنيا خضوعا

ويحتفل الوجود بيوم عرسي

وتهتف كل حنجرة باسمى

وأصبح وسط تمجيد وأمسى

وأملأ ساحة الدنيا غرورا

وأهمل كل ترتيل وقدس

وماذا بعد هذا ليت شعرى؟

سيجرى ضائعا يومي كأمسي

وأفنى مثل صعلوك حقير

وأرقد مثله فى جوف رمس

ونمسة قبره ستهب حولى

ولا تفريق فى مجد وبؤس

سأقضي العمر فى جد وكد

وأجلس فوق عرش العلم وحدى

وأصبح مرجعا في كل فن

وأبنى من جلال العلم مجدى

وأغدو قبلة فى كل ناد

ولا ألقى على الأيام ندى

يسير أعاظم العلماء خلفى

ويأتى ذكرهم فى المدح بعدى

وترفع دولة الأبحاث قدرى

وتخشى دولة الأقلام نقدى

وأبدى الرأى فى ثقة بعلمى

فترتج المجامع حين أبدى

وماذا بعد هذا ليت شعرى؟

أحقا ثروة الأفكار تجدى؟

سأفنى مثلما يفنى جهول

وأرقد مثله فى جوف لحد

ونسمة قبره ستهب حتما

تماما مثلما ستهب عندى

🟍 🟍 🟍.

سأقضي العمر فى لهو الشباب

وأختار الطروب من الصحاب

واترك كل نبع للمسيح

وأجرى مسرعا خلف السراب

وأصطحب المجون طوال عمرى

وأفخر بالمجون وباصطحابى

وأنفق كل يومى فى الملاهى

وأسقط بيت ربى من حسابى

وأطرب بالأغانى عابثات

وأسعد بالكؤوس وبالشراب

وأشبع مهجتى من كل طيش

وارفض كل نصح أو عتاب

وماذا بعد هذا ليت شعرى؟

سوى ذل وفقر واضطراب

وأفنى مثلما يفنى عفيف

وأرقد مثله تحت التراب

ونسمة قبره ستهب حولى

تمجده وتسخر من شبابى

🟍 🟍 🟍.

فماذا نلت من علمى ومالى

وماذا نلت ويحى من ضلالى؟

وماذا نلت من مجد كذوب

تبدى مثل قصر من رمال؟

وما جدوى حياة سوف تفنى

وقد أيقنت من سوء المال؟

وهل فى المال عمر بعد الموت

وهل جاهى سيمنع من زوالى؟

ضلال كله لا خير فيه

واثم ليس فيه من حلال!

فوا مجدا لسكان البرارى

و وافخرا لقس في القلالي

ويا طوباه من يحيا غريبا

عن الدنيا وعن صحب وآل

فلا يهتم ان جاءت وولت

ولا يصغى إلى قيل وقال

ويحيا مثل ضيف ليس يبني

قصور غير بيت فى الأعالى

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 25
.

ذلك الثوب

.

نظمت هذه القصيدة فى سنة 1946

.

ألعل هذه الأفكار كانت تجول.

بذهن يوسف، أو تتواثب على شفتيه،.

وقد أمسكت سيدته بثوبه...

هوذا الثوب خذيه

إن قلبى ليس فيه

أنا لا أملك هذا

الثوب بل لا أدعيه

هو من مالك أنت

لك أن تسترجعيه

فانزعي الثوب إذا شئت

وإن شئت اتركيه

انما قلبى لقد

أقسمت ألا تدخليه

أنا لا أملك قلبى

وكذا لن تملكيه

انه ملك لربى

وقد استودعنيه

عبثا قربك منه

هوذا قلبى اسأليه

🟍 🟍 🟍.

زوجك الغائب قد أعهدنى

مالا وعرضا

بل وقد ملكنى فى

بيته طولا وعرضا

إنه عهد وثيق

كيف أهوى فيه نقضا

وإذا ما كنت خوا

نا أخون العهد فرضا

كيف أعصى الله ربى

وبهذا الشر أرضى

ناسيا عقلى ودينى

طارحا تقواى أرضا

فابعدى عنى دعينى

إن أخلاقك مرضى

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 26
.

أى فخر لك فى ثو

بى وقد اخلعتنيه

هوذا الثوب خذيه

إن قلبى ليس فيه

🟍 🟍 🟍.

اه لو تدرين ما أعلم عن ابرام جدى.

قصة الطاعة والمذ بح والابن المعد.

طاعة غنى بها العا لم من عهد لعهد.

طاعة أورثتها قد أصبحت عنوان مجدى.

طاعة لله لا للشر ان الشر يردى.

سأطيع الله حتى لو أطعت الله وحدى.

كيف أعصى الله منقا

دا لذا الشر الكريه

هوذا الثوب خذيه

إن قلبى ليس فيه

الأمومة

.

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 27

نظمت هذه القصيدة سنة 1949

الأمومة

.

نام في أمن ولكن قد سهرت

فى ارتياح ما شكوت أو وهنت

ما تركتيه على مهده بل

قد ضممت الطفل حبا واحتضنت

قد وهبتيه فؤادا خالصا

وكذا فى قلبى الغض سكنت

كل ما عندك متروك له

ما احتجزت منه شيئا أو ضننت

لم يجد فى الكوز أو آماله

أى حسن إنما دنياه أنت

أنت يا أماه سر غامض

أنت نبع من حنان حيث كنت

🟍 🟍 🟍.

ان لى طفلا هو الطفل يسوع

قارعا دوما على باب الضلوع

له فى أعماق قلبى مذود

يبتغيه فى اشتياق وولوع

كم دعوت الطفل فى قلبى وكم

نال منى كل حب وخشوع

غير أنى جاحد فى حبه

كلما اشتاق يثنينى الرجوع

وارى الشيطان فى اغرائه

فينادى القلب: ويحي هل أطيع؟

ليت لى يا أم قلبا مثلك

طاهرا يشفق بالطفل يسوع

كم خزنت العطف فى قلبك هل

تمنحينى البعض مما قد خزنت

أنت فى العالم سر غامض

أنت نبع من حنان حيث كنت

🟍 🟍 🟍.

املئي الكون حنانا وحنينا

واسمعينا عن خفاياك أسمعينا

حديثنا عن هوى الأم وعن

قلبها الحاني حديث العارفينا

واذكرى العذراء في عليائها

كمثال رائع إذ تذكرينا

كيف ناءت من شكوك مرة

وهى تحوى ربنا الفادي جنينا

كيف حلت مزودا محتقرا

كيف قاست ذلة الفقر سنينا

كيف جاءت مصرنا هاربة

بيسوع من سيوف الذابحينا

كيف لاقت ابنها المحبوب فى

غمرة الآلام مصلوبا حزينا

ايه يا عذراء كم جربت فى

مهجة الأم فأى الناس أنت

أنت يا أماه سر غامض

أنت نبع من حنان حيث كنت

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 28
.

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 29

من

ألحان

باراباس

.

أنت لم تنصت الى الحية بل

أخطأت أمي وأصغت لنداها

أنت لم تقطف من الجنة بل

قطفت أمى حراما من جناها

أنت قدوس طهور بينما

أنا من شرد فى الشر وتاها

أنت عال فى سماء إنما

أنا ابن الأرض أصلى من ثراها

أنت رب واله وأنا

عبدك الآثم من يعصى الالها

فلماذا أنت مصلوب هنا

وأنا الخاطئ حر اتباهى

حكمة يارب لا أدركها

وحنان قد تسامى وتناهى

🟍 🟍 🟍.

عجبا يا رب ماذا قد جرى

وعلام كرههم فيك علاما

عشت يا مولاي حينا بينهم

تنزع البغضاء منهم والخصاما

كنت يا قدوس قلبا مشفقا

فملأت الكون حبا وسلاما

كنت رجلا لكسيح ويدا

لأشل وأبا بين اليتامى

قد أقمت الميت والأعمى رأى

والطريح المقعد اشتد وقاما

فلماذا قامت الدنيا على

شخصك الحاني وزادت فى أذاها

ولماذا أنت مصلوب هنا

وأنا الخاطئ حر أتباهى

حكمة يا رب لا أدركها

وحنان قد تسامى وتناهى

🟍 🟍 🟍.

أنا أولى منك بالصلب أنا

صاحب العار الذي لوث نفسه

انا من ضيع ويحي يومه

فى ضلال مثلما ضيع أمسه

انا من يسعى إلى الموت وفى

نشوة أو سكرة يحفر رمسه

أنا ظمآن تولى مسرعا

يرتجى الحية أن تملأ كأسه

أيها المصلوب يا من قد رأى

كل من فى العالم الناكر قدسه

كلما طافت بك العين انزوت

نفسى الخجلى يغطيها بكاها

فلماذا أنت مصلوب هنا

وأنا الخاطئ الحر أتباهى

حكمة يا رب لا أدركها

وحنان قد تسامى وتناهى[30]

†.

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 30
انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 31

أنا

يا نجم

غريب ههنا

.

أيها النجم الذي أرشدتنا

منذ أجيال لطفل المذود

أنا يا نجم غريب ههنا

وشريد ليس لي من مرشد

قد ضللت الله دهرا لم أجد

ذلك الهادي الذي يهدي يدي

فأرشد القلب إلى مزوده

واتركنى فى خشوع العابد

بين أملاك بهى شكلهم

ركع حول يسوع سجد

🟍 🟍 🟍

نحن فى الدنيا ضعاف عزل

لم نجد يا نجم من حصن لنا

غير وعد بمسيح منقذ

يغفر الماضى ويخفى اثمنا

كلما انقادت إلينا شهوة

أو غزا طيش الهوى ألبابنا

كلما اشتدت علينا ضربة

وسئمنا ذات يوم حربنا

كلما هبت رياح فاجتنت

زرعنا النامى وهزت غرسنا

يسرع القلب ويشكو صارخا

أيها النجم الذي أرشدتنا

منذ أجيال لطفل المذود

سر بقلبي أيها الهادى ولا

تبطئ الخطو اذا اليوم دنا

انا يا نجم ضعيف خائر

إن أولى الناس بالعطف أنا

أنا طفل فى حياة الروح لم

يغتن القلب ولا العقل اغتنى

ليس لى حلم ولا رؤيا ولم

أستمع صوتا صريحا معلنا

أنا فى الصحراء نبت واهن

كلما مرت به الريح انثنى

أنا وحدى حائر بل عاجز

أنا يا نجم غريب ههنا

وشريد ليس لي من مرشد

أيها النجم افتقدني اننى

عن حياة الشر يوما لم أحد

كم وعدت الله وعدا حانثا

ليتنى من خوف ضعفى لم أعد

أنا عبد الاثم أرضى شهوتى

إن أردت الاثم أو أن لم أرد

أنا وحدى وسط أسياف العدا

خائف فى وحدتى بل مرتعد

أنا ملقى فى ضلالى ليس من

أسقف يرعى ولا من مفتقد

فطريقي فى ظلام دامس

قد ضللت الله دهرا لم أجد

ذلك الهادي الذي يهدي يدي

قد سمعنا اليوم عن ميلاد من

أدهش الأكوان فى مولده

سرا أيا نجم لتهدينا فما

أحوج القلب الى مرشده

طف بكل الناس أشفاقا بهم

بشر العابد فى معبده

وأيقظ الغافل من غفلته

وانهض الراقد من مرقده

وأشد بالبشرى مفرحا

تهرع الدنيا الى منشده

ولد الرب كطفل مثلنا

فأرشد القلب إلى مذوده

واتركنى فى خشوع العابد

كل ما فى الكون اثم سافر

أخطأ الكل وزاغوا كلهم

استغلوا فاستكانوا فى رضى

ليتنا ندري الام ذلهم

قلبهم للشر أضحى مسكنا

ولأجل الطيش يفنى مالهم

عبثا يهديهم العقل فقد

ضل فى الآثام أيضاً عقلهم

فترفق أيها النجم بهم

أنت تدرى كيف أمسى حالهم

قم وجمعهم بقلب خالص

وسط أملاك بهى شكلهم

خشع حول يسوع سجد

غريب

كتبت معظم هذه الأبيات من سنة.

1946 ولم تكمل بعد. وكان كاتبها.

يود أن تبقى حتى تكتمل ولكن لا بأس.

من أن تكملها أنت يا أخى القارئ.

ان أحبت نعمة الرب.

غريبا عشت فى الدنيا

نزيلا مثل آبائى

غريبا في أساليبي

وأفكارى وأهوائى

غريبا لم أجد سمعا

أفرغ فيه آرائى

يحار الناس فى ألفى

ولا يدرون ما بائي

يموج القوم فى هرج

وفى صخب وضوضاء

وأقبع ههنا وحدي

بقلبى الوادع النائي

غريبا لم أجد بيتا

ولا ركنا لايوائى

🟍 🟍 🟍

تركت مفاتن الدنيا

ولم أحفل بناديها

ورحت أجر ترحالى

بعيدا عن ملاهيها

خلى القلب لا أهفو

لشئ من أمانيها

نزيه السمع لا أصغى

الى ضوضاء أهليها

أطوف ههنا وحدي

سعيدا في بواديها

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 32
.

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =.

بقيثارى ومزمارى

والحان أغنيها

وساعات مقدسة

خلوت بخالقى

أسير كأننى شبع

يموج لمقلة الرائى

غريبا عشت فى الدنيا

نزيلا مثل آبائى

🟍 🟍 🟍

كسبت العمر لاجاه

يشاغلنى ولا مال

ولا بيت يعطلنى

ولا صحب ولا آل

هنا فى الدير آيات

تعزينى وامثال

هنا الإنجيل مصباح

ولا يخفيه مكيال

هنا لا ترهب الرهبا

ن قضبان وآغلال

ولا تلهو بنا الدنيا

فادبار واقبال

اقول لكل شيطان

يريد الآن اغرائي

حذارك اننى أحيا

غريبا مثل آبائى

__________________.

كتبت هذه القصيدة من اوائل يوليو 1954.

سائح..

أنا فى البيداء وحدى

ليس لى شأن بغيرى

لى جحر فى شقوق التل

قد أخفيت جحرى

وسأمضى منه يوما

ساكنا ما لست أدرى

سائحا اجتاز في الصحراء

من قفر لقفر

ليس لى دير فكل البيد

والآكام ديرى

لا ولا سور لن ير

تاح للأسوار فكرى

أنا طير هائم فى الجو

لم أشغف بوكر

أنا فى الدنيا طليق

فى أقامتى وسيرى

أنا حر حين أغفو

حين أمشى حين أجرى

وغريب أنا أمر الناس

شئ غير أمرى

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 33
.

نظمت فى سنة 1951.

الرهبنة وحدة، وهى درجات

وكما قال مار اسحق: تبدأ براهب يعيش فى مجمع الرهبان بالدير الى مبتدئ فى الوحدة، الى راهب يحتفظ بصمت

الأسابيع أى أنه يعتكف فى قلايته طول الأسبوع، ثم يتقابل مع الرهبان فى قداس الأحد، تلى ذلك درجة متوحد فى مغارة، ثم متوحد لا مغارة له، وهكذا يصل محب الوحدة أخيرا الى درجات سائح. وهذه الآبيات تتحدث عن الدرجة الأخيرة.

ننشرها منتظرين أحد الآباء يكملها بخبراته..

.

قم..!

قم حطم الشيطان لا

تبق لدولته بقية

قم بشر الموتى وقل

غفرت لكم تلك الخطية

واغفر لبطرس ضعفه

وامسح دموع المجدلية

واكشف جراحك مقنعا

توما فريبته قوية

وأرسل الينا مرقسا

يبنى كنيستنا النقية

وهلم وأقبل سيدى

واسكن بيوت المرقسية

🟍 🟍 🟍

ارفع رؤوسا نكست

واشفق بأجفان البكاة

شمت الطغاة بنا فقم

واشمت بأسلحة الطغاة

حسبوك انسان فنيت

فلا رجوع ولا نجاة

ولأنت أنت هو المسيح

وأنت ينبوع الحياة

قم فى جلال المجد بل

وأظهر بسلطان الاله

قم وسط أجناد السماء

فأنت رب فى سماء

قم روع الحراس

وابهرهم بطلعتك البهية

قم قو إيمان الرعاة

ولم أشتات الرعية

🟍 🟍 🟍

مرت علينا مدة

غرباء فى هذا الوجود

فترت ضمائرنا هنا

ولم تقم بعد الرقود

فالقبر ضخم فوقه

حجر ويحرسه الجنود

يا من أقمت المائتين

وقمت من بين اللحود

يا من قهرت الموت يا

رب القيامة والخلود

قم وأنقذ الأرواح

من قبر الضلالة والخطية

قم قو إيمان الرعاة

ولم أشتات الرعية

نظمت هذه القصيدة فى المغارة سنة 1961.

همسة حب

قلبى الخفاق أضحى مضجعك

فى حنايا الصدر أخفي موضعك

قد تركت الكون في ضوضائه

واعتزلت الكل كى أحيا معك

ليس لي فكر ولا رأى ولا

شهوة أخرى سوى أن أتبعك

وأبى يعقوب أدرى سره

قد عرفت الآن كيف صارعك

يا أليف القلب من أحلاك بل

أنت عال مرهب ما أروعك

يا قويا ممسكا بالسوط فى

كفه والحب يدمى مدمعك

لم يسعك الكون ما أضيقه

كيف للقلب اذن أن يسعك

🟍 🟍 🟍

قد تركت الكل ربى ما عداك

ليس لى فى غربة العمر سواك

ومنعت الفكر عن تجواله

حيثما أنت فأفكاري هناك

قد نسيت الأهل والأصحاب بل

قد نسيت النفس أيضاً فى هواك

قد نسيت الكل فى حبك يا

متعة القلب فلا تنس فتاك

ما بعيد أنت عن روحى التى

فى سكون الصمت تستوحى نداك

فى سماء أنت حقا إنما

كل قلب عاش في الحب سماك

عرشك الأقدس قلب قد خلا

من هوى الكل فلا يحوى سواك

هي ذي العين وقد أغمضتها

عن رؤى الأشياء على أن أراك

وكذا الأذن لقد أخليتها

من حديث الناس حتى أسمعك

قلبى الخفاق أضحى مضجعك

فى حنايا الصدر أخفي موضعك

نظمت هذه القصيدة فى أواخر يوليو سنة 1954.

فى جنة عدن

(المنظر الأول) آدم وحواء يسبحان الله فى الجنة.

أدم (يغنى): تعالى الله مولانا

وبورك حيثما كان

يحب الهنا قلبى

حواء:

يحب الله قلبانا

أدم يكمل: وربى مصدر الحب

كما نهواه يهوانا

ملأنا الجو تمجيدا

وترتيلا وألحانا

ملاك: الهى زده تسبيحا

ملاك آخر:

الهى زده ايمانا

آدم فى حماس: أنا من فيض رحمته

تراب صرت انسانا

حقيرا كنت فى الأرض

وكن أداس أحيانا

وهأنذا وقد صرت

على الفردوس سلطانا

أرى فى جنتى شجرا

من الأثمار ملآنا

وأطيارا مغردة

وأهارا وريحانا

ويجرى الماء من حولي

ينابيعا وغدرانا

آدم وحواء: تعالى الله باركنا

وأعطانا فأغنانا

(يرى آدم فهدا راقدا فيقول له)

تنشط أيها الفهد

وسر فى الأرض نشوانا

وقل يا صاحبى معنا

تعالى الله مولانا

(الفهد يسير مغنيا معهما):

تعالى الله مولانا

وبورك حيثما كانا

(يتحمس آدم فيقول لأسد فى الطريق):

وقم يا أيها الأسد

وصح بالصوت رنانا

وسبح ربنا العالى

وردد لحن نجوانا

وقل يا صاحبى أيضا

تعالى الله مولانا

(الأسد يسير مغنيا معهم):

تعالى الله مولانا

وبورك حيثما كانا

(تزيد الحماسة بأدم وتأخذه روعة النشيد فيقف هاتفاً):

هلمى دولة الوحش

ذرافات و وحدانا

وهيا ساكنى الأبحار

أسماكا وحيتانا

وقومى جنة الفردوس

أطيارا وأغصانا

هلمى كلنا نشدو

تعالى الله مولانا

(يسمع صوتهم جميعاً وهم يسيرون فى موكب حافل يردد):

تعالى الله مولانا

وبورك حيثما كانا

ملأنا الجو تمجيدا

وترتيلا وألحانا

(الحية فى غيظ): كفاكم أيها الشادون

ما تلقون من لحن

تملك أدم فيكم

وليس مفضلا عنى

أنا الجبارة العظمى

أنا سلطانة الجن

لسوف ترون من مكرى

وسوف ترون من فنى

المنظر الثانى.

(الحية تدخل الجنة وتتملق حواء تظل بها حتى تسقطها هى وآدم).

الحية لحواء: سلام القلب يا أبهى

عروس قد رأيناها

وحبا أعظم الجارات

سلطانا وأسناها

حواء: صباح الخير أذكاها

على علم وأدهاها

سلام الله من نالت

من الأذهان أذكاها

(الحية متظاهرة بالتواضع)

حنو منك مولاتى

وروح لست أنساها

أنا فى الحق لا أسمو

لأفتح ها هنا فاها

أمامك تخشع الأفهام

أرقاها وأسناها

وأعقل عاقل يصغي

إليك يقول طوباها

(تقتادها إلى الجنة وهى تقول):

تعالى ندرس الأثمار

كى ندرى خباياها

(تشرح لها الأشجار حتى تصل الى شجرة معرفة الخير والشر فتقول):

وهذه وحدها حملت

من الأسماء وأبهاها

حواء: تعالى الله بارئنا

هو القدوس سماها

الحية: أحقا قال مولانا

((حذار – لا تمساها))

(أدم يقترب): تماما

(الحية فى دهشة) كيف واعجبنى

أحقا أنت تخشاها

حواء سنأكل مثلما شئنا

من الأثمار الاها

الحية: لماذا؟

حواء: تلك أقوال

لربى قد حفظناها

آدم: سنهلك ان عصيناه

ونفنى ان أكلناها

(الحية فى لهجة الواثق العالم بخبايا الأمور، تقول باسمة فى خبث):

محال أن يميتكما

وأنتم منتهى جهده

بل القدوس فى سر

وأعرف مختفى قصده

نهاكم مشفقا منكم

على سلطانه وحده

(تنظر اليها حواء فى استغراب واستفهام، فتجيب الحية فى اغراء):

تصيران الهين

نظير الله فى مجده!

(ملاك يقول في إنذار):

أو عيد من الهى

أم من الحية وعد

وليس مجدا بل هلاك

كيف في العصيان مجد؟

(الحية لحواء): هذه النبتة يا حواء لو جربت شهد.

نبتة فيها جلال العلم بل خلد معد.

(حواء تنظر الى الشجرة فاذا هى بهجة للعيون وجيدة للأكل فتقطف وتأكل وتعطى رجلها فيأكل معها).

(بينما الحية تقول فى شماتة وفرح):

سقط الجبار، أين العدل يا رب الحساب؟

واستحق الموت مهما ترك الشر وتاب.

(وتوجه كلامها لآدم):

لست شبه الله يا آدم

بل أنت تراب

ويح سلطانك فى الجنة

قد ولى وغاب

ليس مجد لأثيم

بل هلاك بل عذاب

سوف تحيا فى شقاء

وامتهان واكتئاب

وستبقى تحت سلطانى

إلى يوم المآب

(وتضحك ضحكتها الشيطانية وتجرى عابثة فى أرجاء الجنة).

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 34
.

نظمت هذه القصيدة سنة 1961 فى المغارة.

تائه فى غربة

يا صديقى لست أدرى ما أنا

أو تدرى أنت ما أنت هنا؟

أنت مثلى تائه فى غربة

وجميع الناس أيضاً مثلنا

نحن ضيفان نقضى فترة

ثم نمضي حين يأتى يومنا

عاش آباؤنا قبلا حقبة

ثم ولى بعدها آباؤنا

🟍 🟍 🟍

قد دخلت الكون عريانا فلا

قنية أملك فيه أو غنى

وسأمضى عاريا عن كل ما

جمع العقل بجهل واقتنى

عجبا هل بعد هذا نشتهي

مسكنا فى الأرض أو مستوطناً؟!

🟍 🟍 🟍

غرنا الوهم ومن أحلامه

قد سكرنا وأضعنا أمسنا

ليتنا نصحو ويصفو قلبنا

قبلما نمضى، وتبقى ((ليتنا))

🟍 🟍 🟍

لست أدري كيف نمضي أو متى

كل ما أدريه أنا سوف نمضي

فى طريق الموت نجري كلنا

في سباق، بعضنا في اثر بعض

كبخار مضمحل عمرنا

مثل برق سوف يمضى، مثل ومض

يا صديقي كن كما شئت إذن

وأجر فى الآفاق من طول لعرض

أرض آمالك في الألقاب أو

أرضها فى المال، أو فى المجد أرض

واغمض العين وحلق حالما

ضيع الأيام في الأحلام واقضى

آخر الأمر ستهوى مجهدا

راقدا فى بعض أشبار بأرض

يهدأ القلب وتبقى صامتا

لم يعد فى القلب من خفق ونبض

ما ضجيج الأمس فى القلب إذن؟

أين بركانه من حب وبغض؟

🟍 🟍 🟍

قل لمن يبني بيوتا ههنا:

أيها الضيف، لماذا أنت تبني؟

قل لمن يزرع أشواكا، كفى

هو نفس الشوك أيضاً سوف تجنى

قل لمن غنى على الأهواء هل

في مجيء الموت أيضاً ستغني؟!

قل لمن يرفع رأسا شامخا

فى اعتزاز فى افتخار، فى تجن:

خفض الرأس وسر فى خشية

مثلما ترفع رأسا سوف تحنى

قل لمن يعلو ويجري سابقا

يا صديقي قف قليلا وانتظرنى

نحن صنوان يسيران معا

أنا في حضنك، مل أيضاً لحضني

قل لمن يعتز بالألقاب إن

صاح فى فخره ((من أعظم منى؟!))

نحن فى الأصل تراب تافه

هل سينسى أصله من قال انى..؟!

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 35
.

كيف أنسى!؟

نظمت هذه القصيدة سنة 1962.

سوف أنسى الأمس واليوم وقد أنسى غدا.

وسأنسى فترة فى العمر قد ضاعت سدى.

غير أنى سوف لا أنسى سؤالا واحدا.

حين قال القلب يوما فى ارتباك: كيف أنسى.

كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا.

حين كان القلب رخوا كلما قام كبا.

أسكرته خمرة الإثم فنادى طالبا.

كلما يشرب كأسا يملأ الشيطان كأسا.

كم دعاني الرب يوما فأشحت الوجه عنه.

وأرانى قلبه الحاني أنا الهارب منه.

قال كن صدرا لقلبى غير أنى أكنه.

انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث 36
كان قلبى فى صدودى مثل صخر، كان أقسى.

قال هل تحضر يا صاحب عرسى، فاعتذرت.

فأعاد القول فى رفق وعطف، فضجرت.

فتولى بعد أن قال انتظرنى، ما انتظرت.

لم تكن فى القلب أشواق لكى أحضر عرسا.

كجحيم ذلك الماضى، كشيطان مريع.

قائم ضدى فى صحوى وأيضاً في هجوعي.

كم مضى الليل وقد بللت فراشي بدموعى.

ايه يا ظلمة نفسى، هل ترى أبصر شمسا.

قرأ الكاهن حلا فوق رأسي، فاسترحت.

قال لى هيا اصطلح بالرب هيا، فاصطلحت.

قلت أنسى الأمس لكن صرخ العقل فصحت.

حسن يا قلب أن أنسى ولكن، كيف أنسى؟

كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا.

كيف أنسى الرب مصلوبا وقلبي صالبا.

أبيات عن: شمشون وهو يجرّ الطاحون

أنا الجبار أم شبحى

أنا شمشون أم غيرى

إذا ما كنت شمشونا

فأين جلالة القدر؟!

واين كرامة القاضى

واين نباهة الذكر

وأين اللحى فى كفى

وجيشٌ هاربٌ يجرى

واين النور من عينْى

وأين الطول من شعرى

حنانك يا رحى الطاحون

هل تدرين ما سرّى

أجيبى إننى مصغِ

فقد حيّرت فى أمرى

أنا الجبار أم شبحى

أنا شمشون أم غيرى

وأبيات عن: مريم ومرثا

(تؤخذ بطريقة رمزية عن حياة التأمل وحياة الخدمة).

دخلت البيتَّ لا مرثا

بساحته ولا مريْم

فمَنْ للرب فى البيت

وكيف إذا أتى يُخدمْ

ومَنْ يهفو لمقدمِه

ومَنْ يجرى ومَنْ يبسمْ

ومَنْ يرنو لطلعتهِ

ومَنْ يصغي ومَنْ يفهمْ

ومَنْ بكلامه يشدو

طوال الليل أو يحلمْ؟.


[1] 🞺 شكراً لابينا قداسة البابا المعظم فلقد أثر اهداء ابنائه هذه الافتتاحية.

[2]  (🞺) تفضل قداسة البابا المعظم وشمل أولاده بعطفه ورعايته الروحية فقدم للطبعة الرابعة هذا التأمل العميق الذى أثرنا أن نستهل به هذا الكتاب الثمين بعد التصدير السابق.

[3] (1) تك 27: 1.

[4] (2) مت 35: 24.

[5] (3) يو14: 4.

[6] (4) تك26: 1 و28.

[7] (5) أع 3: 28 - 7.

[8] (6) من صلاة الشكر.

[9] (7) يو 4: 15.

[10] (8) يو23: 14.

[11] (9) مت14: 15.

[12] (10) 1كو15: 6.

[13] (11) 1كو16: 3.

[14] (12) يو21: 17.

[15] (13) مز7: 34.

[16] (14) 2مل15: 6 - 17.

[17] (15) 1مل5: 19 - 9.

[18] (16) دا35: 14 - 38.

[19] (17) مز7: 82.

[20] (18) خر1: 7.

[21] (19) هذه العبارة تخص الكهنة طبعاً، والكاهن انسان، وهذه المقالة تتحدث عن الانسان من حيث كونه انسان، بجميع أفراده، وجميع الأجيال التى مر بها.

[22] (20) تك24: 18 - 26.

[23] (21) تك 24: 18 - 26.

[24] (22) خر33: 32.

[25]  🞴) كلها حالات في بداية الخمسينات وأواخر الأربعينات.

[26]  من أول هذه المقالات بعض تأملات منذ سنة 1955 وما بعدها.

[27]  كتب هذا المقال ونشر سنة 1965.

[28]  نظمت هذه القصيدة سنة 1946.

[29]  نظمت هذه القصيدة سنة 1947.

[30]  نظمت هذه القصيدة سنة 1949.ونظمت القصيدة التالية سنة 1950.



مقالات - إنطلاق الروح - البابا شنودة الثالث

فهرس المحتويات
فهرس المحتويات

جدول المحتويات