كتاب القلق – القمص مكسيموس صموئيل

كتاب القلق - القمص مكسيموس صموئيل.jpg

آخر تحديث: 20 نوفمبر 2018

البياناتالتفاصيل
إسم الكاتب
منصب/عمل الكتاب
تقييم الكتاب
Arabic
- مشروع الكنوز القبطية

تحميل الكتاب

إنتبه: إضغط على زرار التحميل وانتظر ثوان ليبدأ التحميل. الملفات الكبيرة تحتاج وقت طويل للتحميل
رابط التحميل حجم الملف مرات التحميل
1MB

فكرة عن المشاكل ومبادئ إنجيلية لحلها

مصادر القلق : –

وضع أهداف يصعب تحقيقها ( مثالية أو خيالية ) .

العقبات ( الفقر … ) .

الخوف من الفشل .

الغريزة وجاذبية المادة والجسديات ( الحب العاطفي – عادات شريرة مثل التدخين – الجلوس على المقاهي ) .

المثالية والقداسة ( القديسين )

صراع   بين الغريزة ( وحد قلبي في خوفك )

المستقبل المجهول .

صراع الأجيال .

الضغوط الاجتماعية دينياً وسياسياً والاقتصادية وسرعة تغير المجتمع وتسلط المادة .

كيفية علاج القلق وأساسيات في علاج المشاكل

مقدمة بين السلام والقلق :

القلق يسبب أمراض عضوية ( صداع – السكر – ضغط الدم – أزمات قلبية – قرحة في المعدة – ألم الأسنان  ) (  سيكوسوماتك psychosomatic . )

مضار القلق الروحية : –

العدو يميتني بالقلق والمخلص يرد لي البهجة والفرح ( مز 9 : 14 ) .

قال القديس يوحنا من كرونستادت : ” كل شئ يقلقنا ويقوض القلب من أساسه ويضغط علينا هو من الشيطان الذي هو نفسه يمثل  الاضطراب والضيق الأبدي … أما الرب فهو سلام القلب وراحته الحقيقية ” .

قال القديس يوحنا الذهبي الفم : ” قبل رؤية المجوس للرب المولود كانت المخاوف والمتاعب تضغط عليهم من كل جانب أما بعد السجود للطفل يسوع حل الأمان والهدوء في قلوبهم ” .

قال القديس أغسطينوس  : ” النفس وهي في حالة الاضطراب الذي يمنعها من رؤية الله إذا ما بدأت في الالتحام بالحكمة الإلهية تبدأ شمسها الداخلية في الإشراق ما أن بعدت عن الله قد أضرت بنفسها إذ تهددها أمور القلق الكثيرة في هذا العالم المضطرب ” .

قال القديس يوحنا ذهبي الفم : ” لا يضرك أحد إن لم تضر نفسك بنفسك إذ توجد عشرات الألوف من السيوف تهددك ولكن الله ينشلك حتى لا تقترب إليك ” .

قال القديس اكليمندس السكندري : ” لذلك لا يضطرب صاحب المعرفة الروحية من شيء ما ولا يخشى حتى الموت إذ له ضمير صالح يجعله أهلاً لمعاينة القوات السمائية التي تعينه في الحياة مع الله

كيفية علاج القلق والمشاكل

الفكر الروحي الخاضع لعمل الله : –

تغير الفكر إلى فكر روحي خاضع لله يؤدي إلى هدف روحي سليم وحقيقي .

فكر روحي                 هدف روحي سليم                إزالة الاضطراب أو الأهداف المزيفة التي يصنعها

” لأن كل الذين ينقادون بروح الله فأولئك هم أبناء الله الروح نفسه يشهد لأرواحنا إننا أولاد الله ” ( رو 8 : 14 ، 16 )

استخدام المنطق الطبيعي لأمور الحياة : –

” لا تهتموا لحياتكم بما تأكلون أو بما تشربون ولأجسادكم بما تلبسون … أليست الحياة أفضل من الطعام والجسد أفضل من اللباس ”  ( مت 6 : 25 ) .

الاهتمام بالأشياء الأقل قليلاً والاهتمام بالأشياء الأهم أكثر (الحياة أفضل من الطعام والشراب والجسد الصحة أفضل من اللباس )

مثال :- الحياة أفضل من الطعام والشراب ( الغذاء )  ليس الغذاء الجسدي فقط ولكن

ثقافي                                       روحي

لمسايرة الحياة ( بالإيمان – القداسة المتكاملة الأركان داخل المخدع وداخل الكنيسة فلا يتخلف عن  الحياة مع الله وهي الأهم )

مثال : – إرهاق الجسد بالعمل ساعات طويلة مما يؤدي إلى فقدان الصحة التي لا يعوضها اللباس أو البيت الفاخر أو غيره .

أفضلية الإنسان وقيمته عند الله : –

” انظروا إلى طيور السماء إنها لا تزرع ولا تحصد ولا تجمع إلى مخازن وأبوكم السماوي يقوتها ألستم انتم افضل منها ؟ … ”  ( مت 6 : 26 ) .

” تأملوا زنابق الحقل كيف تنمو ؟ لا تتعب ولا تغزل ولكني أقول لكم إنه ولا سليمان في كل مجده كان يلبس كواحدة منها فإن كان عشب الحقل الذي يوجد اليوم ويطرح غداً في التنور يلبسه الله هكذا ، أفليس بالجري جداً يلبسكم أنتم يا قليلي الأيمان ؟ … ” ( مت 6 : 28 ) .

يتبين من هذا إن كان الله يهتم بالخليقة مثل الطيور والعشب فكيف لا يهتم برأس الخليقة الإنسان ؟

برغم هذا إن الطيور لا تقلق لأنها تعتمد على الله عكس الإنسان كلما زاد غناه كلما زاد قلقه .

قصة

غني أرضه تنتج 12 إردب في السنة فسمح له الله أن تنتج 10 فذهب لكاهن وهو قلق فابتدأ يشرح له بركة الرب وكيف أن 10 إردب  يكفوا بالبركة 12 شهراً مثل ال5 خبزات والسمكتين … لكن الرجل لم يقتنع فأخذه الكاهن إلى أرملة ليعطيها طعام للعشاء هي وأولادها فقالت له شخص أعطاها ما يكفي عشائها فأراد الكاهن بإلحاح أن يعطيها الطعام الذي معه للإفطار فرفضت لأن في هذا عدم ثقة في الله فتعلم الغني !!

ملكوت الله أولاً : –

” اطلبوا أولاً ملكوت الله وبره وهذه كلها تزاد لكم ” ( مت 6 : 33 ) .

الإنسان روح وعقل ونفس وجسد فمعنى هذه الآية ترتيب الأولويات الروح أولاً بعد ذلك سهلاً …

( أي الأولويات ثم أشياء ثانوية )

مثال في رياضة الغطس أول درس يتعلمه الإنسان هو اتجاه الرأس الصحيح وبعد ذلك كله سهلاً ( فالرأس عندنا هي الروح ) .

مثال الذي أراد أن يتبع الرب لكنه استأذن في أن يدفن والده أولاً قال له الرب يسوع ” دع الموتى يدفنون موتاهم ” أي الاهتمام الأول هو بالرب … ( مت 8 : 22 )

حسن تقدير نوع وحجم المشاكل : –

” فلا تهتموا للغد لأن الغد يهتم بما لنفسه يكفي اليوم شره ” ( مت 6 : 34 )

طرق تعامل الإنسان مع المشاكل : –  ( عشوائياً – عصبياً ونفسياً  – تجاهل مقلق  – عقلي – روحي )

ومن نصيحة ربنا يتضح الآتي : –

لا نجمع تأثيرين في وقت واحد فلا نحتمل أي تأثيرها في الغد واليوم ( يكفي تأثير الواقع اليومي ) لأننا لا نعرف بالضبط تأثيرها غداً .

كلما زاد بعد المشكلة عنا مكاناً وزماناً كان الحل والتأثير أقل .

قد يكون القلق هو أكبر من المشكلة ذاتها .

حلولاً عملية أخرى : –

لا تجعل المشكلة تدخل داخل القلب بل خارجه فيكون ضغطها علينا أقل .

لا ننشغل بالمشكلة بل بحل المشكلة وبحلول عملية ذكية لها .

إذا كانت المشكلة ليس لها حل سريع علينا أن ننتظر أن تحل في الوقت المناسب واضعينها في يد الرب واثقين من تدخله .

الصلاة هي الملجأ لنا ” تعالوا إلى يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم ” ( مت 11 : 28 ) .

أب الاعتراف له دور فعال في الإرشاد وإخراج الآثار النفسية السيئة لهذه المشكلة .

لا تتحدث كثيراً عن المشكلة مع الناس طالما حدثت بها أب اعترافك فهو موثوق فيه للحل .

علينا عدم مقاومة القلق لكننا نتجنبه لأن التركيز في المخاوف يزيدها تأثيراً .

نقدر الأمور تقدير صحيح ولا نرتبك وبالتالي تأثيرها ورد فعلها علينا يكون واقعي .

نعرف أن القلق هو أتعب من المشكلة ذاتها .

البشاشة والمرح تساعد على حل المشكلة أو تقلل من تأثيرها .

بعد الإنسان عن الأنانية والمصالح الشخصية يقلل القلق فعندما أخرج إلى خدمة الآخرين تقل المشكلة من دائرة الذات .

 

 

 

 

 

 

 

 

Broken Links Report - Arabic
مثال: رابط التحميل لا يعمل
Sending