6- لماذا يدعونا الخالق لممارسة الطقس الملائكى؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, الحياة الروحية المسيحية - اللاهوت الروحي, الصوم روحيا وعقيديا, الوسائط الروحية
آخر تحديث 13 يناير 2022
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ4 – العبادة المسيحية أنطلاقة نحو السماء – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

6 - لماذا يدعونا الخالق لممارسة الطقس الملائكى؟

باستعباد الإنسان نفسه لبطنه فقد جنة عدن، لكن يبقى الله يشتهى دعوة بنى أدم لا إلى جنة أرضية بل إلى الفردوس السماوى، لا يحتاج الإنسان إلى طعام أو شراب. فالصوم هو علامة قبول المؤمن لهذه الحياة وشوقه إليها بكل فرح. يقول القدّيس غريغوريوس النيسى: [كما أن القيامة تقدّم لنا حياة تتساوى مع الملائكة، ومع الملائكة لا يوجد طعام، فإن هذا يكفى للاعتقاد بأن الإنسان الذى سيحيا على الطقس الملائكى يتبرّر من هذا العمل (من العبوديّة للطعام والشراب) [292].] ويقول القديس باسيليوس الكبير: [لقد نُفينا من الفردوس الأول الأرضى، لأننا لم نصم، فيلزمنا أن نصوم لكى نرجع إلى الفردوس السماوى... لأن الصوم يرد لنا الخسائر المتسببة عن عدم صوم آدم، ويصالحنا مع الله.] ويقول القدّيس جيروم: [صام موسى لمدة أربعين يوماً وأربعين ليلة على جبل سيناء (تث 9: 9)، وأظهر أن الإنسان لا يحيا بالخبز وحده، بل بكلمة لله... تسلم موسى بمعدة فارغة الشريعة المكتوبة بإصبع الله. أما الشعب الذى أكل وشرب قام للعب وصبوا عجلاً ذهبياً، وفضلوا العجل المصرى عن جلال الله... كسر موسى اللوحين، إذ عرف أن السكارى لا يستطيعون أن يسمعوا كلمة الله[293].].

يقول القدّيس مار فيلوكسينوس: [لماذا تغلبك البطن كأنك طفل؟ ولماذا تجعل شهوة الطفولة تسخر بك؟... إن الثمرة التى أكلتها حواء ليست هى التى أدخلت الموت إلى العالم، بل الشهوة. فلو أن حواء أطاعت الوصية ولم تأكل آنذاك بشهوة، لأكلت بعد ذلك مرات عديدة دون أن يلومها أحد، ولاقتربت من الشجرة ببساطة كما تقترب من اية شجرة أخرى وسط الجنة[294].].


[292] On Making of Man 9: 18.

[293] St. Jerome: Against Jovinianus, Book 15: 2,.

[294] Homily 425: 11, 429, 440, 446.

7- كيف نتهيَّأ بالصوم للدخول فى المعركة الروحية؟

5- ما هو ارتباط الصوم ببنى العرس؟