ما هو موقف الوثنيين من الإيمان بالقيامة؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, اللاهوت الأخروي - الإسخاطولوجي, عقيدة, قيامة الأموات
آخر تحديث 11 أكتوبر 2021
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ7 – الأخرويات والحياة بعد الموت – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

ما هو موقف الوثنيين من الإيمان بالقيامة؟

إيمان المسيحيين بالحياة الجديدة بعد الموت وشركة الجسد المُقام مع النفس فى المجد الأبدى دفعهم لمواجهة الآلام والموت بفرح شديد مما جذب أنظار الوثنيين. وقد شهد القديس يوستين الشهيد عن ذلك حيث كشف عن مشاعره الشخصية قبل قبوله الإيمان، كيف أعجب بهم[5].

من جانب أخر رأى بعض الفلاسفة الوثنيين أنه من أصعب العقبات التى تعثرهم فى قبولهم المسيحية هو التعليم بميلاد فى حياة جديدة وقيامة الأجساد. هذا ما نلمسه فى ردود الفعل تجاه تصريحات بولس الرسول عن القيامة فى محكمة أريوس باغوس بأثينا. كان بعضهم يهزأون، والآخرون يقولون سنسمع منك عن هذا مرة أخرى (أع 17: 32). لذلك كثيراً ما تكررت حوارات فلسفية ولاهوتية فى كتابات المسيحيين خاصة فى دفاعهم عن الإيمان المسيحى كما فعل الفيلسوف أثيناغوراس عميد مدرسة الإسكندرية فى القرن الثانى[6].


[5] - Apology. 12.

[6] - راجع للمؤلف: آباء مدرسة إسكندرية الأولون، 1980، ص38 - 40.The Author: School of Alexandria, N. J. 1995, p. 224 - 235.

ماذا قال الفيلسوف أثيناغوراس عميد مدرسة الإسكندرية عن قيامة الموتى؟

كيف واجهت المسيحية التيار الفلسفى الوثنى بخصوص الموت؟