الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » المرأة الأممية الكنعانية السورية الفينيقية

المرأة الأممية الكنعانية السورية الفينيقية

الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » المرأة الأممية الكنعانية السورية الفينيقية
البيانات التفاصيل
الإسم المرأة الأممية الكنعانية السورية الفينيقية
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف م

سيرة المرأة الأممية الكنعانية السورية الفينيقية

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

المرأة الأممية الكنعانية السورية الفينيقية

Syro - Phoenician Woman كُتِبَت قصة هذه المرأة في (مت 15: 21 - 28؛ مر 7: 24 - 30)، وقد تقابلت مع السيد المسيح في أثناء زيارته إلى تخوم صور وصيداء. وقد قال عنها متى أنها "كنعانية"، في حين يقول "مرقس" أنها يونانية (سورية فينيقية)، وهذا لأن لفظ "يوناني" كان يُستخدم عمومًا للتفرقة بين الأمم واليهود. ويبدو أن المرأة الأممية سمعت عن السيد المسيح، بل وآمنت بتقواه، فذهبت وراءه هو وتلاميذه صارخة لكي يشفي ابنتها المجنونة التي بها روح نجس، وعندما تجاهلها زادت في صراخها وتضرُّعاتها، لدرجة أن طلب التلاميذ منه أن يصرفها لصياحها الشديد وراءهم. فأجابها الرب يسوع قائلًا: "لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ"، فذهبت له "وَخَرَّتْ عِنْدَ قَدَمَيْهِ" لأجل ابنتها، فرد عليها "لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَب". وهنا قالت له: "نَعَمْ، يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضًا تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا!".

وفي حين كونها امرأة أممية، مدح السيد المسيح إيمانها الشديد، وحكمتها في الحديث.. وقال لها: "يَا امْرَأَةُ، عَظِيمٌ إِيمَانُكِ! لِيَكُنْ لَكِ كَمَا تُرِيدِينَ"، وقد تمت معجزة شفاء ابنتها في نفس اللحظة. وعندما عادت المرأة إلى منزلها، وجدت ابنتها على الفراش، وقد خرج الشيطان منها.

عظات وكتب عنها