كتاب الموضوعية والذاتية – القمص مكسيموس صموئيل

كتاب الموضوعية والذاتية - القمص مكسيموس صموئيل.jpg

آخر تحديث: 20 نوفمبر 2018

البياناتالتفاصيل
إسم الكاتب
منصب/عمل الكتاب
تقييم الكتاب
Arabic
- مشروع الكنوز القبطية

تحميل الكتاب

إنتبه: إضغط على زرار التحميل وانتظر ثوان ليبدأ التحميل. الملفات الكبيرة تحتاج وقت طويل للتحميل
رابط التحميل حجم الملف مرات التحميل
1MB [download_count]

 

 

أوجه المقارنة

الموضوعية

الذاتية

التعريف

الحكم على الأمور بحياد واتساع أفق بعيداً عن التحيز الشخصي .

التركيز على الموضوع.

التركيز على الذات مما ينعكس على التفكير والسلوك .

التحيز للذات .

 

أسلوب راق يتجاوز المصلحة الفردية .

أسلوب هدفه المصلحة الفردية .

 

أفكر وأنفعل وأسلك واتخذ القرارات باحث عن مصلحتي .

أفكر وأنفعل وأسلك وأتخذ القرارات إرضاء لذاتي .

 

الحوار نقاش ولكن بدون مجادلة نختلف دون أن نتخالف أو نتصادم .

الحوار مجرد نقاش ومجادلة اختلاف يؤدي إلى خلاف شخصي .

 

تفسح المجال للآخر وتهبه مساحة من الحرية ليكشف عن تمايزه الشخصي واختلافاته الطبيعية التي تثري الآخرين .

الأنا مرجعاً تقاس عليه الذوات الأخرى . الآخر يفكر بطريقتي وينفعل بأسلوبي . لا تراعي الاختلافات الفردية .

 

اختلف معك حول الموضوع لكن الود يبقى احترم وجهة نظرك .

اختلف معك واتخذ منك موقفاً معادياً ولا تعود العلاقة إلا إذا وافقتني على وجهة نظري .

 

تسعى لان يتولد الاقتناع لدى الآخر .

إرغامك على تبني وجهة نظري وتسعى لإقناع الآخر .
 

رأيك لا يوافق رأيي —–> أقبله

رأيك لا يوافق رأيي —–> أرفضه

 

أتروى وأنصت واحترم رأيك مستعد أن أتنازل عن رأيي مادام تبين خطئوه .

أتسرع في الحكم على الأمور دون أن أنصت أتشبث برأيي وأعاند .

السمات

يشعر أنه مهما بلغ من علم وخبرة ما هي إلا بداية المعرفة ويشعر باحتياجه للآخر كي يضيفوا له .

يفترض انه يفهم أكثر ولا يشعر باحتياجه للآخر يشعر أن الآخر لا يضيف له .

 

يفهم الأمور بمعناها الشامل يركز على الموضوع الأساسي ويهتم بالفكرة الرئيسية.

يشعر داخله أنه يتفهم الأمور بوضوح كمن ينظر في أنبوبة . يفكر من زاوية واحدة ولا يسمح للآخرين أن يضيفوا زوايا أخرى .

 

لا يتسرع في تطبيق الأفكار على ذاته ينصت ويتروى قبل أن يحكم على الأمور .

متسرع في تقدير الأمور وقد يصدر أحكاماً عامة . لا يحتاج إلى إيضاح ممن يحاوره .

 

يعطي الفرصة كاملة للتعبير عن الرأي لكل من يتحاور معه .

يقف أثناء المناقشة في حالة دفاع عن النفس ويرى في الألفاظ نوع من العدوان على شخصه .ولا يعطي الفرصة كاملة .

 

لا يعرف التسلط أو فرض الرأي إذا لم تعجبه صفة في الآخر يغمره بالمحبة .

يميل إلى التسلط وفرض الرأي ويتظاهر بالديمقراطية ويهدف إلى إرغام الآخر على الانصياع لأمره مما يؤدي إلى شعور الآخر إما بالقهر أو السلبية أو الاستسلام .

 

Broken Links Report - Arabic
مثال: رابط التحميل لا يعمل
Sending