التعليم في الكنيسة في العصر الحديث – الأستاذ ماجد كامل

الرئيسية » مقالات » قسم التاريخ » التعليم في الكنيسة في العصر الحديث – الأستاذ ماجد كامل.

التعليم في الكنيسة في العصر الحديث

بقلم/ الأستاذ ماجد كامل

1- ترجع الجذور الأولي لنشاة الكلية الاكليركية في العصر الحديث الي البابا كيرلس الرابع (1854- 1861 ) والملقب بأبو الإصلاح؛ إذ أسس معهد ديني لتعليم رجال الدين في الفجالة؛ ولقد أسس مدرسة الأقباط الكبري للبنين والبنات بالأزبكية؛ ومدرسة أخري للبنات في حارة السقايين. وكان يامر بصرف الكتب والادوات المكتبية للطلبة بالمجان؛ حتي أتهموه بالإسراف وتبديد أموال البطريركية

2- كما أهتم البابا كيرلس الرابع بالمكتبات العامة؛ فأسس مكتبة مدرسة الأقباط الكبري بالأزبكية. ولقد بلغت من الشهرة حدا دفع رئيس وزراء مصر وقتها يوسف وهبة باشا أن يهدي مكتبته الشخصية لهم بعد وفاته.

3- كذلك أيضا أهتم البابا كيرلس الرابع بإحضار مطبعة لطباعة الكتب؛ وهي تعتبر ثالث مطبعة في مصر بعد مطبعة الحملة الفرنسية والمطبعة الأميرية.

4- أهتم البابا كيرلس الرابع أيضا بتوحيد النطق باللغة القبطية في الكنائس كلها ؛ بعد أن تعددت اللهجات التي يصلي بها الكهنة؛ فكلف أحد مدرسي اللغة القبطية ويدعي عريان أفندي مفتاح بضبط قواعد النطق باللغة القبطية؛ فأنجز هذه المهمة حوالي عام 1858.

غير أن الميلاد الحقيقي للكلية الاكليركية جاء في يوم 29 نوفمبر 1893؛ وكان مقر المدرسة في الفجالة. وفي عام 1902 تم شراء سراي مهمشة؛ وتم تجهيزها لتكون مقر للاكليركية؛ حتي انتقلت اليها في عام 1904. وأخذت في التنقل ما بين مهمشة والدار البطريركية حتي استقرت تماما في مهمشة عام 1912.

وكان المدرس الوحيد بها هو القمص فيلوثاوس إبراهيم كاهن الكاتدرائية الكبري بكلوت بك ( 1837- 1904 ). وكان يدرس من كتاب ” تنوير المبتدئين في تعليم الدين”.

جهود حبيب جرجس في تطوير التعليم

التحق المدرسة في البداية الطالب حبيب جرجس؛ وصدر له قرار تعيينه مدرسا بالمدرسة الاكليركية في 17 مارس 1898؛ بموافقة مديرها يوسف بك منقريوس؛ بسبب مرض وشيخوخة القمص فيلوثاوس إبراهيم.

ويذكر حبيب جرجس عن نفسه أنه التهم كتب المكتبة البطريركية بالكامل؛ وعندما توفي يوسف منقريوس في عام 1918 تم تعيين حبيب جرجس ناظرا للكلية الاكليركية. ولقد أهتم بوضع خطة وبرنامج لتطوير الدراسة بالكلية الأكليركية علي النحو التالي:-

1-زيادة عدد طلاب المدرسة ؛واختيارهم من حملة الشهادات الدراسية.
2- زيادة عدد المدرسين الأكفاء بالمدرسة.
3-إعداد مبني الداخلية بالمدرسة وتجهيزه علي أعلي مستوي ليكون لائقا لسكن الطلبة وراحتهم راحة تامة.
4- تطوير منهج الدراسة في الكلية الأكليركية علي النحو التالي:-
أ‌- علوم دينية لاهوتية
ب‌- علوم عصرية وتشمل:- الرياضة- الفلك – البيولوجي – الجيولوجي- علم النفس- الفلسفة – التاريخ – الاقتصاد- الصحة العامة.
ت‌- الأحوال الشخصية.
ث‌- اللغات وتشمل (العربيةالعبريةالقبطيةاليونانية – الانجليزية).
ج‌- الألحان .
5- تأسيس القسم النهاري الجامعي عام 1942 تقريبا ؛ وتخرج منه ثلاثة من قيادات الكنيسة فيما بعد هم :-
أ‌- سعد عزيز (المتنيح الأنبا صمويل أسقف الخدمات وكان أصلا خريج حقوق ).
ب‌- وهيب زكي سوريال (المتنيح القمص صليب سوريال وكان خريج حقوق أيضا )
ت‌- المتنيح الدياكون مهنس يسي حنا (من قيادات مدارس الاحد بالجيزة).

وبعد ذلك تأسس القسم المسائي الجامعي عام 1947 ؛ والتحق به الطالب نظير جيد روفائيل ( المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث فيما بعد). وسوف نتكلم عن جهوده بشئ من التفصيل بعد قليل.

جهود البابا يوساب الثاني في نهضة التعليم

بالرغم من الظروف السيئة التي مرت بها الكنيسة بسبب ملك وما حاوله من فرض سيطرته علي البطريركية ؛إلا أن البابا يوساب الثاني كان محبا للعلم وحاول جهده في تطوير التعليم ؛ ويظهر ذلك في النقاط التالية :-

1- ادخل العديد والعديد من أساتذة الجامعة للتدريس في الكلية الإكليركية مثل (عزيز سوريال عطية – مراد كامل – سامي جبرة – زاهر رياض- ماهر كامل …. الخ )

2- وافق علي سفر الطالب وهيب عطا الله جرجس علي السفر إلي لندن وجامعة مانشتستر تحديدا للحصول علي درجة الدكتوراة ؛ وكان ذلك بناء علي تزكيات مقدمة من الدكتور عزيز سوريال عطية والدكتور جرجس متي بمعهد الآثار المصرية .

3- اسس معهد الدراسات القبطية عام 1954 ؛ كما فتح القاعة اليوسابية بالأنبا رويس لتكون مركز لإلقاء ء محاضرات تثقيفية بها للشعب القبطي؛ وكانت أول محاضرة القيت بالقاعة لعميد الأدب العربي الدكتور طه حسين.

4- كان آخر قرار أتخذه قبل نياحته في عام 1956؛ هو الموافقة علي سفر كل من الدكتور القمص كيرلس الانطوني (المتنيح الانبا باسيليوس مطران القدس فيما بعد ) والدكتور موريس تاوضروس للبعثة دراسية إلي اليونان ؛ وكان ذلك بناء علي تزكية مقدمة من الدكتور وهيب عطا الله جرجس وكيل الكلية الإكليركية وقتها (المتنيح الأنبا غريغوريوس فيما بعد).

وفي عهد البابا كيرلس السادس (1959- 1971 ) تم افتتاح المبني الحالي للاكليركية في مساء يوم الثلاثاء الموافق 31 يناير 1961 وفي عهد البابا كيرلس السادس تم تأسيس أسقفية المعاهد الدينية والتربية والكنيسة في 30 سبتمبر 1962 وتمت رسامة نيافة الانبا شنودة (قداسة البابا شنوةدة الثالث فيما بعد) .

جهود المتنيح البابا شنودة الثالث في نهضة التعليم

1- أهتم قداسته بتوسيع فروع الاكليركيات في الاقاليم؛ فظهرت إكليركيات في (الاسكندرية – طنطا – المنيا – المنوفية – دير المحرق – البلينا – شبرا الخيمة … الخ). وفي المهجر تأسست اكليركيات في (سيدني – جيرسي سيتي – لوس انجليوس – فينا…الخ).

2- أهتم قداسته أيضا بتعليم المرأة؛ وعين العديد منهم مدرسات بالاكليركية نذكر منهم ( نجوي غزالي لتدريس العهد القديم – وداد عباس لتدريس العقيدة واللاهوت…..الخ).

3- أسس قداسته العديد من المعاهد المتخصصة مثل معهد الرعاية – معهد الكتاب المقدس (عام 1974 تقريبا ) .

4- جاء الاجتماع الإسبوعي لقداسته يوم الجمعة ثم الاربعاء بمثابة جامعة شعبية؛ وهناك أيضا عظات المرقسية بالاسكندرية كل أسبوعين.

5- جاء حجم الكتب والشرائط المخصصة لقداسته عددا ضخما جدا.

جهود المتنيح الأنبا غريغوريوس في نهضة التعليم ( 1919 -2001 )

التحق الطالب وهيب عطا الله جرجس بالكلية الاكليركية عام 1936 وتخرج فيها عام 1939.

وفي 2 فبراير 1939 قدم للارشيدياكون حبيب جرجس تقريرا مطولا حول رؤيته لتطوير الإكليركية. قدم فيه المشاكل والحلول المقترحة. كما قدم رؤيته الخاصة لتطوير الكلية الاكليركية.

وعقب تخرجه من الاكليركية؛ التحق بكلية الآداب قسم الفلسفة عام 1940. وتخرج فيها عام 1944. كما التحق بمعهد الآثار وحصل علي دبلوم الاثار عام 1951. ثم سافر الي انجلترا ليحصل علي الدكتوراة في علوم القبطيات حتي حصل عليها عام 1955.

ولقد عين وكيلا للكلية الإكليركية بالقاهرة؛ وقدم لها رؤية وبرنامجا عصريا لتطوير التعليم في الكلية الإكليركية وكان ذلك في عام 1959.

ولقد كانت له جهود جبارة في تطوير مناهج التعليم بالكلية الاكليركية نذكر منها إضافة مناهج :- (اللاهوت المقارن – اللاهوت الأدبي – الللاهوت الطقسي- اللاهوت العقيدي – الفلسفة الشرقية والغربية – الرواقية- الوجودية – الاشتراكية ….. الخ ) كما قدم مذكرات لدراسة وترجمات أعمال بعض الآباء والفلاسفة مثل (أثيناغوراسبنتينوسإكليمندسأوريجانوسأغسطينوس …. الخ ) وفي مجال التعليم العام جمعت كتبه وشرايطه وعظاته في حوالي اكثر من 54 مجلد من الحجم الكبير ؛ كما جمعت محاضراته وعظاته خلال الفترة من ( 1978 – 1949 ) علي شرائط C.D.

تنيح في 22 اكتوبر 2001 .

Broken Links Report - Arabic
مثال: رابط التحميل لا يعمل
Sending