ما هو ارتباط مائدة الإفخارستيا بمائدة التعليم؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, أسرار الكنيسة السبعة, سر الإفخارستيا - القداس الإلهي, طقوس الكنيسة القبطية - اللاهوت الطقسي
آخر تحديث 11 أكتوبر 2021
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ3 – الكنيسة ملكوت الله على الأرض – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

ما هو ارتباط مائدة الإفخارستيا بمائدة التعليم؟

فى الميمر ال59 عن الأسرار المقدسة يربط مار يعقوب السروجى بني التمتع بمائدة التعليم ومائدة الإفخارستيا، فمن يتناول من إحداهما لا يكف عن التناول من الأخرى، إذ يقول: [أيها المتميزون هلموا نتلذذ اليوم من التعليم، لأن طعمه أحلى من شهد العسل. هلموا واسمنوا من المائدة المملوءة حياة، لأنه لا فساد فى أطعمتها لمن يستحقها].

ما هو دور هذه الوليمة فى حياة من يتناول منها؟

هل تبقى الكنيسة تمارس القداس الإلهى حتى يوم مجيئه؟