ما هى نظرة المسيحى نحو الرؤساء؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, الكنيسة و الدولة, قسم التاريخ
آخر تحديث 11 أكتوبر 2021
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ6 – المفاهيم المسيحية والحياة اليومية – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

ما هى نظرة المسيحى نحو الرؤساء؟

يُقبل العلامة ترتليان كمواطق رومانى لقب "أب" بالنسبة للحاكم، مُقدماً مفهوماً عميقاً لأبوة القائد أكثر من فرض للسلطة. [كيف يمكن لذاك الذى هو أب لأمته أن يكون سيداً عليها؟ لكن هذا اللقب الحامل الحنو أعذب مما للقب السلطة. رؤساء العائلات أيضاً آباء أكثر منهم سادة[150]]. يقول العلامة ترتليان: [الإنسان المسيحى ليس عدواً لأحد، فبالأولى لرئيس الدولة. وإذ يعلم أن الأخير مُقام من قبل إلهه، يجد نفسه ملتزماً بالحب له، وتقديم التكريم والتوقير له، مشتهياً له كل خير كما لكل الدولة الرومانية[151]] [نحن نكرم الإمبراطور إذ يسمح لنا بتكريمه، بكونه إنساناً يأتى بعد الله[152]].


[150] Apology. 2: 34.

[151] Apology, 34.

[152] Ad Scapulam, 2.

هل يليق بالكنيسة أن تحسب نفسها دولة؟

هل يعيش المسيحى كمواطن صالح؟