ماذا يعنى وضع الأيادى والمسحة؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, أسرار الكنيسة السبعة, سر المعمودية, طقوس الكنيسة القبطية - اللاهوت الطقسي
آخر تحديث 11 أكتوبر 2021
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ3 – الكنيسة ملكوت الله على الأرض – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

ماذا يعنى وضع الأيادى والمسحة؟

وضع اليد علامة على نقل القوة، ليس من شخص إلى آخر، وإنما من الله مصدر كل قوة ونعمة إلى من تكرس للعمل الإلهى. كما فعل موسى النبى، إذ أمره الرب أن يضع يديه على يشوع (عد27: 18)، وكما فعل الرسل ليحل الروح القدس على المعمدين (أع8: 17 - 18) والذى دُعى بسر "ختم الروح" أو "سر التثبيت" أو "سر المسحة" موضوع حديثنا، وأيضاً فى السيامات (أع6: 6؛ 2تى1: 6؛ 1تى4: 14)، وفى طلب الحِل (1تى5: 22)، وفى مسحة المرضى (مر16: 18)، واعتبر القديس بولس "تعليم المعموديات ووضع الأيادى" من كلام بداءة المسيح (عب6: 1 - 2)، أى ألف باء أو أحد الأساسيات فى الحياة المسيحية.

استخدم الرسول بولس بخصوص مسحة الروح القدس فى 2كو1: 21 - 22 أربع كلمات يونانية: التثبيت والمسحة والختم وعربون الروح. يقول: "ولكن الذى يثبتنا معكم فى المسيح، وقد مسحنا هو الله. الذى ختمنا أيضاً، وأعطى عربون الروح فى قلوبنا".

يتحدث العلامة ترتليان فى القرن الثانى عن المسحة كعادة مستقرة فى أيامه، وأنها مرتبطة بالعماد، مع وضع الأيادى. إذ يقول: [بعد الخروج من مكان الغسل (أى من جرن المعمودية بالتغطيس)، نُدهن بالكامل بالمسحة المغبوطة... تجرى المسحة على الجسد، لكنها تفيدنا روحياً. بنفس الطريقة كما أن العماد فى ذاته عمل مادى حيث فيه نغطس فى الماء، لكن فاعليته روحية، إذ نتحرر من الخطايا. بعد هذا توضع اليد للبركة مستدعياً وداعياً الروح القدس (ليحل) خلال البركة ([495])].

يقول القديس كبريانوس: [السامريون الذين عمدهم فيلبس الشماس الذى أرسله الرسل، نالوا عماد الكنيسة القانونى، ولم يكن لائقاً أن يعمدوا من جديد، وإنما ما كان ينقصهم هو ما مارسه بطرس ويوحنا، أعنى الصلاة التى قدّموها عنهم ووضع الأيدى، لكى يستدعوا الروح القدس وينسكب عليهم والآن أيضاً يحدث هذا بيننا، الذين يعتمدون فى الكنيسة يقدمون لأساقفة الكنيسة وبالصلاة ووضع الأيادى يقبلون الروح القدس ويكملون بختم الرب ([496])].

ويتحدث القديس أغسطينوس عن وضع الأيادى والمسحة أيضاً فى علاقتهما بعطية الروح القدس، كعطية من الله وليس من التلاميذ شخصياً: [صلى التلاميذ لكى يحل الروح القدس على الذين وضعوا علهيم أياديهم (أع19: 6)، هم لن يعطوا الروح القدس ([497])].


[495] [] De Baptismo, 7 - 8.

[496] [] Epistle 8: 73.

[497] [] De Trinitate, 26: 15.

لماذا دُعيت المسحة ختم الله على النفس؟

هل يتم العماد بدون عمل الروح القدس؟