12- كيف نمارس الصوم كسبت الرب وراحة فيه؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, الحياة الروحية المسيحية - اللاهوت الروحي, الصوم روحيا وعقيديا, الوسائط الروحية
آخر تحديث 13 يناير 2022
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ4 – العبادة المسيحية أنطلاقة نحو السماء – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

12 - كيف نمارس الصوم كسبت الرب وراحة فيه؟

يرى القديس باسيليوس الكبير أنه يليق بالمؤمن ان يحسب الصوم احتفالاً بالراحة والسبت، فيستريح هو وخدمه وكل العاملين فى البيت، بجانب الراحة الروحية، وتكريس وقت الطبخ لممارسة العبادة الروحية. إذ يقول: [لتكتفى بأطعمة خفيفة بسيطة، كما أُعطى السبت لليهودى، إذ يقول الكتاب: "لا تصنع عملاً ما أنت وابنك وابنتك وعبدك وأمتك وبهيمتك ونزيلك الذى داخل أبوابك" (خر 20: 10). ليكن الصوم فرصة راحة للخدم الذى يعملون طوال العام. أعط راحة لطباخك واسمح لخادمك بإجازة، لا تقبل دعوة من أحد لمائدة احتفالية. ليت صانع الحلوى يتوقَّف عن صنعها. ليت البيت يهدأ وتختفى الضوضاء والجلبة الكثيرة، ليت الدخان ورائحة الشواء يختفيا من البيت، ليت الخدم يستريحون، هؤلاء النازلون والصاعدون على السلالم ليخدموا البطون الشرهة. وكما أن مُحَصِّلى الضرائب يعطون المديونين مهلة لترتيب أوضاعهم، هكذا فلُتعطِ الفم مهلة لتستريح البطن، مهلة لخمسة أيام، تلك (أى البطن) التى لا تتوقَّف مطالبها[301].].


[301] - عظة 1 عن الصوم: 7؛ ص21. ترجمة د. جورج عوض ود. سعيد حكيم.

13- كيف نُمارِس الصوم كعبادة بالروح؟

11- كيف نمارس الصوم ونتوجَّه بالحب؟