كيف تقيم الكنيسة من المؤمن بكراً وتسجل اسمه فى السماوات؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
مقدم الإجابة الشماس بيشوي بشرى فايز
التصنيفات أسئلة وأجوبة, الكنيسة, عقيدة
آخر تحديث 11 أكتوبر 2021
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ3 – الكنيسة ملكوت الله على الأرض – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

كيف تقيم الكنيسة من المؤمن بكراً وتسجل اسمه فى السماوات؟

يقول الرسول: قد أتيتم إلى جبل صهيون، وإلى مدينة الله الحى أورشليم السماوية، وإلى ربوات هم محفل ملائكة. وكنيسة أبكار مكتوبين فى السماوات، وإلى الله ديان الجميع، وإلى أرواح أبرار مكملين "(عب12: 22 - 23).

ركز كثير من الآباء على تعبير "كنيسة أبكار مكتوبين فى السماوات"، إذ صرنا أبكاراً فى المسيح يسوع البكر. باكورية السيد المسيح ليست كالباكورية الجسدية، صاحبها يحرم من يولد بعده من التمتع بالباكورية، إنما بالعكس تهب الآخرين شركة فيها. هذه الباكورية التى صارت لنا ليست جسدية، وكما يقول العلامة أوريجينوس: [الذين اعتبروا أبكاراً أمام الله ليس هم الأبكار حسب الميلاد الجسدى، إنما اختارهم الله بسبب استعدادهم. هذا ما حدث بالنسبة ليعقوب الرجل الثانى (أصغر من عيسو ولو بدقائق)، لكن حسبه الله بكراً وبركة الباكورية (تك27: 11). بفضل إصابة أبيه بالعمى بسماح إلهى، وذلك لحسب استعداد قلبه الذى رآه الله فيه، إذ قيل: "وهما لم يولدا بعد ولا فعلا خيراً أو شراً... مكتوب أحببت يعقوب وابغضت عيسو" (رو9: 11، 13؛ ملا1: 2، 3). هكذا لم يكن اللاويون أبكاراً حسب الجسد لكنهم ثبتوا كأبكار ([143])].

كم يعلق على كلمات الرسول السابقة (عب12: 22 - 23)، قائلاً إنه يوجد فى السماء التى ننعم بها أربع رتب هى:

جبل صهيون،.

مدينة الله أورشليم السمائية،.

ربوات هم محفل ملائكة،.

كنيسة أبكار مكتوبين فى السماوات.

أعلى هذه الدرجات هى العضوية فى كنيسة الأبكار حيث ينعمون بالشركة مع المسيح البكر. [اجتهد بكل قوتك أن تنمو وتتقدم فى أعمالك وحياتك وعاداتك وإيمانك وطريقة تصرفاتك حتى تبلغ كنيسة الأبكار المكتوبين فى السماوات، فإن لم تستطع ذلك فلتبلغ إلى درجة أقل... وإن كنت لا تقدر أن تقترب من الربوات الذين هم محفل ملائكة وتصعد إلى هذه الدرجة فعلى الأقل تبلغ مدينة الله الحىّ أورشليم السماوية، وإن كنت غير قادر على بلوغ هذه فحاول على الأقل أن تتجه نحو جبل صهيون لكى تخلص على الجبل (تك19: 17). يكفى أنك لا تبقى على الأرض ولا تسكن الوديان ولا تبطئ فى المناطق المطمورة ([144])].

كان لليهود أبكارهم الروحيون أى سبط لاوى، يتقبلهم الله عن كل الجماعة المقدسة عوض الأبكار حسب الجسد. أما الآن كل المؤمنين كنيسة أبكار، خلال اتحادهم مع الابن البكر الحقيقى.


[143] [] In Num. hom 1: 3.

[144] [] In Num. hom 3.

كيف تقيم الكنيسة من المؤمن جبلاً عالياً، ترفع نفسه فوق الزمنيات وتحلّق فى السماويات؟

كيف يتطلع المؤمن للكنيسة كملجأ له؟