هل عطايا رجال الإيمان واحدة للكل؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, الإيمان, الحياة الروحية المسيحية - اللاهوت الروحي, ثمار الروح القدس
آخر تحديث 11 أكتوبر 2021
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ1 – مقدمات في الكاتيشيزم القبطي – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

هل عطايا رجال الإيمان واحدة للكل؟

يقدم لنا الكتاب المقدس أمثلة لعمل الإيمان فى حياة كثيرين لندرك أنه يقدم لكل إنسان ما يُشبع احتياجاته (عب11). وكما قال القديس أفراهاط: [هابيل، بإيمانه قُبلت تقدمته. وأخنوخ، بإيمانه سُر به ونزع من الموت. ونوح، إذ آمن حُفظ من الطوفان. وإبراهيم، بإيمانه نال بركة وحُسب له براً، واسحق، بإيمانه صار محبوباً. ويعقوب، بإيمانه حُفظ. ويوسف، بإيمانه جُرب فى مياه النضال وخلص من تجربته، وأقام الرب معه عهداً، إذ قال داود: "جعله شهادة فى يوسف" (مز81: 5). وموسى أيضاً بإيمانه تمم أعمالاً قوية عجيبة. بإيمانه أهلك المصريين بعشرة ضربات. وبالإيمان شق البحر، وعبر بشعبه، بينما غرق المصريون فى وسطه. بالإيمان طرح خشبة فى المياه المرة فصارت حلوة. بالإيمان انزل منا أشبع شعبه. بالإيمان بسط يديه وهزم عماليق، كما كُتب: "كانت يداه ثابتتين فى إيمان إلى غروب الشمس" (خر17: 12 تجرمة بشيتو السريانية Pechito). أيضاً بالإيمان صعد إلى جبل سيناء عندما صام مرتين أربعين يوماً. أيضاً بإيمان هزم سيحون وعوج ملكى العموريين[73]1].


[73] 1 Demonstrations, 14: 1 (Of Faith).

هل عند الله محاباة بين المؤمنين؟

هل يوجد أبطال الله فى الإيمان عبر العصور؟