سفر باروخ الإصحاح الأول – سفر باروخ – نسخة تفاعلية تحوي التفاسير و معاني الكلمات مقسمة بالآيات

سفر باروخ

الإصحاح الأول

سفر باروخ 1: 1 هذا كلام الكتاب الذي كتبه باروك بن نيريا بن معسيا بن صدقيا بن حسديا ابن حلقيا في بابل.
سفر باروخ 1: 2 في السنة الخامسة في السابع من الشهر حين اخذ الكلدانيون اورشليم واحرقوها بالنار.
سفر باروخ 1: 3 وتلا باروك كلام هذا الكتاب على مسمعي يكنيا بن يوياقيم ملك يهوذا وعلى مسامع جميع الشعب الذين جاءوا لاستماع الكتاب.
سفر باروخ 1: 4 وعلى مسامع المقتدرين وبني الملوك ومسامع الشيوخ ومسامع جميع الشعب من الصغار الى الكبار جميع الساكنين في بابل على نهر سود.
سفر باروخ 1: 5 فبكوا وصاموا وصلوا امام الرب.
سفر باروخ 1: 6 وجمعوا من الفضة قدر ما استطاعت يد كل واحد.
سفر باروخ 1: 7 وبعثوا الى اورشليم الى يوياقيم بن حلقيا بن شلوم الكاهن والى الكهنة والى جميع الشعب الذين معه في اورشليم.
سفر باروخ 1: 8 عندما اخذ انية بيت الرب المسلوبة من الهيكل ليردها الى ارض يهوذا في العاشر من سيوان وهي انية الفضة التي صنعها صدقيا ابن يوشيا ملك يهوذا.
سفر باروخ 1: 9 بعدما اجلى نبوكد نصر ملك بابل يكنيا والرؤساء والمحصنين والمقتدرين وشعب الارض من اورشليم وذهب بهم الى بابل.
سفر باروخ 1: 10 وقالوا انا قد ارسلنا اليكم فضة فابتاعوا بالفضة محرقات وذبائح للخطية ولبانا واصنعوا تقادم وقدموها علىمذبح الرب الهنا.
سفر باروخ 1: 11 وصلوا من اجل حياة نبوكد نصر ملك بابل وحياة بلشصر ابنه لكي تكون ايامهما كايام السماء على الارض.
سفر باروخ 1: 12 فيؤتينا الرب قوة وينير عيوننا ونحيا تحت ظل نبوكد نصر ملك بابل وظل بلشصر ابنه ونتعبد لهما اياما كثيرة ونحننائلون لديهما حظوة.
سفر باروخ 1: 13 وصلوا من اجلنا الى الرب الهنا فانا قد خطئنا الى الرب الهنا ولم يرتد سخط الرب وغضبه عنا الى هذا اليوم.
سفر باروخ 1: 14 واتلوا هذا الكتاب الذي ارسلناه اليكم لينادى به في بيت الرب في يوم العيد وفي ايام المحفل.
سفر باروخ 1: 15 وقولوا للرب الهنا العدل ولنا خزي الوجوه كما في هذا اليوم لرجال يهوذا وسكان اورشليم.
سفر باروخ 1: 16 ولملوكنا ورؤسائنا وكهنتنا وانبيائنا وابائنا.
سفر باروخ 1: 17 لانا خطئنا امام الرب وعصيناه.
سفر باروخ 1: 18 ولم نسمع لصوت الرب الهنا لنسلك في اوامر الرب التي جعلها امام وجوهنا.
سفر باروخ 1: 19 من يوم اخرج الرب اباءنا من ارض مصر الى هذا اليوم ما زلنا نعاصي الرب الهنا ونعرض عن استماع صوته.
سفر باروخ 1: 20 فلحق بنا الشر واللعنة اللذان امر الرب موسى عبده ان يوعد بهما يوم اخرج اباءنا من ارض مصر ليعطينا ارضا تدر لبنا وعسلا كما في هذا اليوم.
سفر باروخ 1: 21 فلم نسمع لصوت الرب الهنا ولا لجميع كلام الانبياء الذين ارسلهم الينا.
سفر باروخ 1: 22 ومضينا كل واحد على اصرار قلبه الشرير عابدين الهة اخر صانعين الشر امام عيني الرب الهنا.

No items found

الإصحاح الثاني - سفر باروخ - نسخة تفاعلية تحوي التفاسير و معاني الكلمات مقسمة بالآيات

اَلأَصْحَاحُ الْخَامِسُ - سفر الجامعة - نسخة تفاعلية تحوي التفاسير و معاني الكلمات مقسمة بالآيات

تفاسير سفر باروخ الأصحاح 16
تفاسير سفر باروخ الأصحاح 16