سلسة مقتطفات من الفن القبطي – أيقونة العزباوية – الأغنسطس حسام كمال

الرئيسية » كتب » الآثار والفنون المسيحية » الآثار والفنون والعمارة القبطية » فن الأيقونات القبطية و الزخارف » سلسة مقتطفات من الفن القبطي – أيقونة العزباوية – الأغنسطس حسام كمال

غلاف أيقونة العزباوية - الأغنسطس حسام كمال.jpg

آخر تحديث: 20 نوفمبر 2018

البياناتالتفاصيل
إسم الكاتب
تقييم الكتاب
Arabic
- مشروع الكنوز القبطية

تحميل الكتاب

إنتبه: إضغط على زرار التحميل وانتظر ثوان ليبدأ التحميل. الملفات الكبيرة تحتاج وقت طويل للتحميل
رابط التحميل حجم الملف مرات التحميل
1MB

أيقونة السيدة العذراء العزباوية

توجد هذه الأيقونة في كنيسة السيدة بالعزباوية ،وهي أحد الأماكن التي مرت بها العائلة المقدسة .

قصة هذه الأيقونة تتزامن مع زمان إنشاء مقر دير السريان في القاهرة ،عندما أختار المتنيح القمص يوحنا الفيومي رئيس الدير ” في أوائل القرن التاسع عشر ” مقراً للدير بالدرب  الإبراهيمي في حي الأزبكية

ومع مرور الوقت أصبح الناس يعرفون الدير  بإسم العزبة ،وفي وقت لاحق قام القمص عبد القدوس بشراء المنازل المحيطة وضمها إلي العزبة ،ثم قام بتكريس غرفة للخدمة الروحية. والصلاة بإسم السيدة العذراء ،وأحضر أيقونة أثرية من الدير ووضعها في مقصورة وأنا أمامها قنديلاً وصارت مزار لكل الناس بأختلاف الجنسيات ،وكان الرب يتمجد لشفاء المرضي وحل المشاكل بشفاعات أم النور، وبمرور الوقت عرفت العذراء بأسم العزباوية نسبة للعزبة.

أما الأيقونة الأثرية فهي مقاس 60×90 سم ،وتظهر فيها السيدة العذارء حاملة السيد المسيح علي ركبتيها ،كما يظهر القديس يوحنا المعمدان راكعاً تحت أقدام المخلص وخلفه حمل صغير .

ويغلب علي هذه الأيقونة الألوان التي تعطي الأحساس بالوقار  كالأحمر القاتم و البني الغامق وهي من نوع التميرا ” تركيية فنية تشمل الوان ترابية وليست زيتية وصفار البيض كما يدعي البعض “.

بركة شفاعات أمنا العذراء تكون معنا.

 

Broken Links Report - Arabic
مثال: رابط التحميل لا يعمل
Sending