ما هي صلاة اسم يسوع؟

كارت التعريف بالسؤال

البيانات التفاصيل
التصنيفات أسئلة وأجوبة, الحياة الروحية المسيحية - اللاهوت الروحي, الصلاة, الوسائط الروحية, صلاة يسوع
آخر تحديث 11 أكتوبر 2021
تقييم السؤال من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية

 من كتاب كاتيكيزم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – جـ2 – العقائد المسيحية – القمص تادرس يعقوب و الشماس بيشوي بشرى

ما هي صلاة اسم يسوع؟

مادمنا نتحدث عن أسماء وألقاب السيد المسيح يليق بنا أن نشير إلى فاعلية "صلاة يسوع" فى حياتنا. إذ يدرك المؤمن قوة اسم يسوع، يصرخ مع برتماوس الأعمى: "يا يسوع ابن داود ارحمني" (مر10: 47، لو18: 38).

لقد عرفها القديس مقاريوس الكبير والقديس مار أوغريس[486]. وُجدت هذه الصلاة فى سيرة الأب فليمون (قرن6 / 7). كما وُجدت فى كتابات القديسين برصنيوفيوس ويوحنا من غزة (بدء قرن 6)، ودوروثيؤس من غزة، والقديس يوحنا الدرجي.

قدمتها الكنيسة تدريباً روحياً لأبنائها مع إضافة جزء من صلاة العشار القارع صدره، القائل: "اللهم ارحمنى أنا الخاطئ" (لو18: 13).

قال أنبا أنطونيوس: [لا تتخلَّ عن اسم الرب يسوع، بل امسكه بعقلك، ورتّل به بلسانك وفى قلبك، وقُلْ: "يا ربي يسوع المسيح ارحمني، يا ربي يسوع المسيح أعنِّي." وقُلْ أيضاً: "أنا اسبحك يا ربي يسوع المسيح."].

وقال أنبا مقار الكبير: [كُنْ منتبهاً لاسم ربنا يسوع المسيح بقلبٍ نادمٍ، واجعله يتدفّق من شفتيك، واجعله ينعكس إليك، ولا تحفره حسب الظاهر فى ذهنك فقط، بل كُنْ متيقِّظاً عندما تطلبه قائلاً: "يا ربي يسوع المسيح ارحمني". وفى السكون سترى لاهوته يستريح فيك، وسيُبدِّد ظلمات الأوجاع التى فيك، وسيُنقِّى الإنسان الباطن مثل نقاوة آدم لما كان فى الفردوس، هذا الاسم المبارك الذى سماه القديس يوحنا الإنجيلي: "نور العالم" (يو8: 12)، الحلاوة التى لا يشبع منها احدّ و "خبز الحياة" الحقيقى (يو6: 35) ".].

كما قال أبّا إيفاجريوس: [ذهبتُ لمقابلة أنبا مقار بينما كانت تعصف بي الأفكار وأوجاع الجسد، وقلت له: "يا أبى، قُلْ لى كلمةّ أحيا بها".

فقال لى: "اربط حبل الشراع فى الوتد، وبواسطة نعمة ربنا يسوع المسيح ستعبر السفينة على الأمواج الشيطانية، فأمواج هذا البحر مخيِّبةّ للآمال والظلمة المدلهمة التى لهذا العالم الباطل".

فقلتُ له: "ما هى السفينة؟ وما هو الحبل؟ وما هو الوتد؟".

فقال لى: "القارب هو قلبك فاسهر عليه. والحبل هو ذهنك، فأربطه بربنا يسوع المسيح الذى هو الوتد الذى له السلطان على كل الأمواج الشيطانية التى تحارب القديسين. أليس من السهل أن نقول فى كل نفَسٍ نتنّسمه:" يا ربي يسوع المسيح ارحمني، أنا أباركك يا ربي يسوع المسيح أعنِّى ".

وبينما تقاوم السمكة أيضاً الموجه فستُمسَك دون أن تدري، ونحن أيضاً إذا كنا مثابرين على هذا الاسم المخلِّص الذى لربنا يسوع المسيح، فإنه سيمسك الشيطان من منخاريه ( "يثقَبُ أنفه بخزامةٍ" أي 40: 24) بسبب ما فعله بنا، ونحن الضعفاء سنعرف أنّ المعونة تأتينا من ربنا يسوع المسيح ".].

وقال أنبا يعقوب: "إننى ذهبتُ مرةً إلى البُهلُس عند أنبا إيسيذورس، فوجدته ينسخ، فجلستُ عنده ولاحظتُ أنه بين حينٍ وآخر يرفع عينيه إلى السماء وشفتاه تتحركان دون أن أسمع منه اى صوت، فقلتُ له:" ماذا تفعل يا أبى؟ "فقال لى:" أما تفعل أنت هكذا؟ "فقلت له:" لا يا أبى ". فقال لى:" إن كنتَ لا تفعل ذلك يا أبّا يعقوب، فما صرتَ بعد راهباً ولا ليومٍ واحدٍ ". وهذا هو ما كان يقوله:" ياربي يسوع المسيح أعني، ياربي يسوع المسيح ارحمني، أنا اسبحك يا ربي يسوع المسيح ".

"محبة الله الآب،.

ونعمة الابن الوحيد، ربنا وإلهنا يسوع المسيح،.

وشركة وموهبة الروح القدس، تكون مع جميعكم ".

القداس الغريغوري.


[486] Michael O’carroll: Verbum Caro, Article: Jesus Prayer; K. Ware: A Dictionary of Christian Spirituality, London, 1983, p. 223f.

ما هو دور الروح القدس في تمتعنا بالخلاص الإلهى؟

لماذا دُعي يسوع الديان؟