الرئيسية » شخصيات » الإكليروس » القمص قزمان عبد المسيح جرجس

سيرة القمص قزمان عبد المسيح جرجس

الشخصية في سطور

البياناتالتفاصيل
الأسم القمص قزمان عبد المسيح جرجس
الوظيفةكاهن كنيسة السيدة العذراء ببنها
الأسم بالولادةوليم عبد المسيح جرجس
تاريخ الميلاد 8/8/1932

• الإسم قبل الرسامة : وليم عبد المسيح جرجس

• تاريخ الميلاد :8/8/1932 – بقرية شرقية مباشر – مركزههيا –محافظة الشرقية من اسرة مسيحية وحيدة بهذه القرية ، حيث كان جده ووالده يعملان فى تحصيل الاموال المقرره على الاطيان الزراعية اما باقى الاسرة كانت تقطن بالقاهره و ههيا بالشرقية …. ولم يكن بالقرية سوى “كتاب القرية” اما المدارس و الكنيسة كانت توجد بمركز ههيا على بعد حوالى 13كم … ولا يوجد اى وسيلة سوى الدواب او القطار (سوارس – الدلتا ) .

• التحق فى السابعة من عمره بمدرسة الاتحاد لوطنى بههيا و معه شقيقه / فايق عبد المسيح ونظرا لبعد القرية و لصعوبة المواصلات استأجر لهما والدهما سكنا بمركز ههيا حتى يسطيعا مواصلة الدراسة و حضور الصلاة و مدارس الاحد بالكنيسة و الذى كان يشرف على القاء العظات بهذه الكنيسة و خدمة مدارس الاحد (ميخائيل افندى ابراهيم ) وهو المتنيح ” القمص ميخائيل ابراهيم ” الذى تتلمذ على يديه فى ذلك الوقت على نهجه و اخلاقه ووداعته و كان بطبيعته هادئا وديعا مسالما يصدق كل شىء ولا يعرف سوى (نعم و حاضر) و فى كل تصرفاته كان يرشم علامة الصليب كما كان يفعل استاذ ميخائيل ابراهيم .

• و بعد اتمام دراسته الابتدائية التحق بمدرسة المساعى المشكورة بالزقازيق و سكن بجوار كنيسة الملاك بكفر يوسف بك وكان مدرس مدارس الاحد بالكنيسة (القمص بيشوى عبد المسيح) – راعى الكنيسة .

• و فى عام 1947-1948 انتقلت الاسرة الى القاهرة و ايضا كان يقطن مع الاسرة بجوار كنيسة الشهيد مارجرجس –بالجيوشى بشبرا –و التحق بمدرسة الايمان الثانوية التجارية التابعة لجمعية الإيمان بجزيرة بدران بشبرا و كان يرأسها ابونا جرجس – كاهن كنيسة مارجرجس – بجيرة بدران – بشبرا .

• غير انه لم يكن يميل الى العلوم التجارية بل عكف على قراءة الكتب الدينية و المجلات مثل (مجلة مارجرجس – مارمرقس مدارس الاحد – اليقظة – الرجاء ….) كذلك دراسة الكتاب المقدس. و كان كل و قته خادما بمدارس الاحد بكنيسة مارجرجس حتى ارادت العناية الإلهية تحقيق امنية حياته فى الالتحاق بالكلية الاكليركية بمهمشة .
وتتلمذ على يد ابائنا الموقرين القمص إبراهيم عطية مدير الكلية الاكليريكية فى ذلك الوقت والقمص بولس باسيلى و الأستاذ نظير جيد (قداسة البابا المعظم الانبا شنودة الثالث) والكثير من عظماء ذلك الوقت منهم العلامة الدكتور وهيب عطا الله (نيافة الحبر الجيل المتنيح الأنبا غريغوريوس) الذى كان مسئولا عن خدمةالقرى و كان يكلفهم بخدمة القرى كل محافظته منها منيا القمح و توابعها من افتقاد و تدريس متدة الدين بالمدارس المسيحية .

• و فى عام 1958 لاحت له و لزملائه مناسبة رسامة و نيل بركة الكهنوت الا ان العناية الالهيه لم ترد و بعد ذلك احتاجت ابراشية الجيزة والقليوبية و قويسنا الى خدام للكهنوت فاختارته العناية الالهية لهذه الخدمة فى 1/12 / 1960 بيد المتنيح الأنبا يؤانس مطران الجيزة والقليوبية ورسم باسم ابونا قزمان و معه زميله أديب حنا عطيه باسم القس دميان حنا عطية.

• خدم القس قزمان عبد المسيح ببلدة صفط ميدوم التابعة لمطرانية الجيزة بنى سويف و اقام بالكنيسة حياة بسيطة جدا.

• فى عام 1963 تم تقسيم ابراشية الجيزة و القليوبية و مركز قويسنا و توابعها –ثم بعد ذلك كان الاختيار الالهى من نصيب القس/ قزمان عبد المسيح ان يخدم بكنيسة السيدة العذراء مريم ببنها – تحت رعاية نيافة المتنيح / الانبا مكسيموس مع قدس ابينا القمص لوقا جبره.

• نال درجة القمصية بيد صاحب النيافة الحبر الجليل الأنبا مكسيموس أسقف بنها وقويسنا وظل بعناية الله يخدم الكهنوت تحت رعاية نيافته و قد كرمه فى اليوبيل الذهبى لسيامته فى 1/12/2010 احتفالا بمرور خمسون عاما فى الكهنوت مع حبيبه القمص لوقا جبره.

• بعد هذا الاحتفال أمضى القمص قزمان عبد المسيح خمسون يوما فى خدمته و تنيح بسلام و هدوء يوم الثلاثاء 25/ 1/ 2011.

المصدر

صفحة القمص قزمان عبد المسيح جرجس على الفيسبوك

الصور / الأيقونات المتاحة

Broken Links Report - Arabic
مثال: رابط التحميل لا يعمل
Sending