🏠 »

الشماس فرح جرجس مرجانه هندي

البيانات التفاصيل
الإسم الشماس فرح جرجس مرجانه هندي
التصنيفات الشمامسة والعلمانيين, الكتاب, المؤرخون, مقدمى الفكر
الأماكن الكلية الإكليريكية القبطية الأرثوذكسية - القاهرة, جمعية الرابطة المسيحية, مدرسة الأقباط الكبرى
الزمن القرن التاسع عشر الميلادي, القرن العشرين الميلادي
شخصية بحرف ف
تاريخ الميلاد 1882م
تاريخ الوفاة 13 اغسطس 1927م
مكان الميلاد بندر ابي تيج بأسيوط سنة 1882م

سيرة الشماس فرح جرجس مرجانه هندي – القس باسيليوس صبحي رزق حنا.

يوافق يوم 13 أغسطس ذكرى انتقال الشماس الإكليريكي القبطي الذي استعان به الشيخ ابراهيم اليازجي لتعليم ابن أخيه الشيخ حبيب اليازجي لمدة سنتين. وواضع كتاب المرشد الأمين إلى حقائق الدين، الذي لفرط أهميته ترجمه المرسلون الإنجليز وقرروا أن يُدَّرس بالهند بمدراس إرساليتهم في العقد الثاني من القرن العشرين.

إنه الواعظ الشهير فرج جرجس مرجانه هندي (1882 - 1927م).

ولد في بندر ابي تيج بأسيوط سنة 1882م، ووالده المعلم جرجس مرجانه هندي، الذي كان مشهورًا بمحبة العلم والتقوى. الحق ابنه "فرح" بمدرسة الأقباط الكبرى (المدرسة التي أسسها البابا كيرلس الرابع) فأسس "فرح" جمعية لطلبتها باسم شمس البر، فظهر نبوغه المبكر.

ثم ألتحق بالمدرسة الإكليريكية، وفي نفس الوقت كان يكمل تحصيله للعلوم الأخرى بمدرسة الأقباط الكبرى. - وقضى بالإكليريكية 5 سنوات، فصار من أوائل خريجيها، بل ومن أوائل مُدرسي الدين (علم اللاهوت) بها منذ سنة 1894 (قبل تخرجه)، وعمره 12 سنة فقط، وأستمر في التدريس نحو 33 سنة.

كما عمل كواعظ لكنيسة السيدة العذراء بالفجالة منذ سنة 1897م (قبل تخرجه من الإكليريكية).

وبعد تخرجه شارك القديس الأرشيدياكون حبيب جرجس في تحرير مجلة الكرمة منذ تأسيسها سنة 1904م، حيث أسس باب فيها باسم "مشاهير الرجال"، نشر من خلاله العديد من المقالات، جمعها فيما بعد وأصدرها في كتاب من جزئين بنفس الاسم.

- في سنة 1905م وضع كتابه المهم المرشد الأمين إلى حقائق الدين، الذي لفرط أهميته ترجمه المرسلون الإنجليز وقرروا أن يُدَّرس بالهند بمدراس إرساليتهم في العقد الثاني من القرن العشرين.

- في سنة 1906م أسس جمعية الرابطة المسيحية، ومن خلالها أصدر: مجلة الرابطة المسيحية سنة 1907م، استمرت عدة سنوات. ومن خلال الرابطة أصدر كتاب مار مرقس الإنجيلي كاروز الديار المصرية، ط. 1، مايو 1909م – برموده 1625ش.

- ومنذ نفس السنة (1909م) بدء عمله كمدرس للدين بمدرسة عباس الأميرية. ونشر كتاب موجز المقال في تاريخ مشاهير الرجال، الجزء الأول، طبعة أولى 1909م، (طبعة ثانية 1911م).

- ثم نشر الجزء الثاني منه (موجز المقال في تاريخ مشاهير الرجال)، طبعة أولى 1911م.

- كتاب غذاء النفوس - مواعظ منتخبة، الجزء الأول، الطبعة الأولى، سنة 1629ش - 1913م.

- كتاب غذاء النفوس - مواعظ منتخبة، الجزء الثاني، الطبعة الأولى، سنة 1914م.

- كتاب تاريخ الكنيسة القبطية، الجزء الأول.

- كتاب تاريخ الكنيسة القبطية، الجزء الثاني (طبع أربع طبعات). كان مقررًا بنظارة المعارف.

- تاريخ الكنيسة القبطية - المعروف بموجز المقال جزء 2 - مطبعة المحيط 17 / 1914 - وهي الطبعة الرابعة وكان قبلا تحت عنوان: "موجز المقال في تاريخ مشاهير الرجال" يتضمن تراجم مشاهير رجال الأمة القبطية مع ملخص تاريخ كنيستها الأرثوذكسية - مطبعة التوفيق 1626ش (1910م).

- كتاب المدنية المسيحية وهو مجموعة مقالات للرد على المسيو كولرا صاحب جريدة الايجبت وصاحب جريدة المؤيد، إظهارًا لفضل الدين المسيحي. وقد طبعه على نفقة الوجيه الخواجة اسكندر مرقس عبد الملك، وكيل دولة إيطاليا. وقد صدر الكتاب بمقدمة من كلاً من: رئيس الأسقفية الإنجليزية بالقاهرة والعلامة الدكتور أخنوخ أفندي فانوس المحامي الشهير.

- كتاب كنز النفائس في تعليم الدين للمدارس، بالاشتراك مع عدد من زملائه.

- مُغني الطلاب في حل مشكلات الكتاب.

- كتاب المرأة.

- كما أشترك مع القمص باخوم البرموسي وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية والشماس عريان فرج، في نشر كتاب البصخة المقدسة الذي يخدم من يوم أحد الشعانين إلى آخر عيد القيامة المجيد حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، سنة 1638ش – 1921م.

- كذلك نشر كتاب القداس المقدس للقديس باسيليوس، بمطبعة التوفيق بمصر (عدة طبعات).

- ترجم عن الإنجليزية كتاب المسيح والكنيسة.

- هذا غير العديد من المقالات في مجلات: الحق، الكرمة، الفتى القبطي، الشرق والغرب، الوطن، المقطم ومصر.

ومما هو جدير بالذكر أن الشيخ ابراهيم اليازجي كلفه بتعليم ابن أخيه الشيخ حبيب اليازجي لمدة سنتين، مما يظهر مدى ثقافته وعلمه وتمكنه من اللغات العربية والإنجليزية والقبطية.

- كما كان ينوي إصدار الإنجيل قبطيًا وعربيًا بالاشتراك مع القمص سلامه منصور ( + 1921م) كاهن الكنيسة المرقسية الكبرى بالأزبكية، غير أن مشروعهما لم ير النور لسبب غير معلوم.

- تلقى دعوة لحضور المؤتمر الديني العام باليابان سنة 1922م، غير أنه لم يستطع تلبية الدعوة.

- وفي يناير سنة 1927م أعاد إصدار مجلة الحق (للمرة الثانية) بعد توقف دام 12 سنة للإصدار الأولى (التي كان يصدرها يوسف بك منقريوس ناظر المدرسة الإكليريكية منذ سنة 1894م)، حيث تمكن من إكمال مسيرتها بعد أن تنازل له عن امتياز الاسم، الدكتور / عزيز ابن يوسف بك منقريوس. وأسند إدارة المجلة للشماس ميخائيل عوض الواعظ والمدرس بكلية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة.

أخيرًا توفى في يوم 13 اغسطس 1927، بعد أقل من أسبوع من نياحة البابا كيرلس الخامس (أطول بطريرك قبطي جلس على الكرسي المرقسي)، فلم تهتم الصحف ولا المجلات القبطية التي كانت تصدر وقتها بخبر انتقاله، وأهمل التاريخ ذكره مثل العشرات والمئات قبله وبعده. ليكن تذكاره للأبد للبركة.

كتبه وعظاته

عظات وكتب عنه

الصور / الأيقونات المتاحة

صورة الشماس فرح جرجس مهداه من القس باسيليوس صبحي رزق حنا وتم معالجتها وتلوينها بواسطة مشروع الكنوز القبطية.