الرئيسية » شخصيات » القديسين » الشهداء » الأنبا بطرس الشهيد

الأنبا بطرس الشهيد

من شهداء القرن الرابع

الرئيسية » شخصيات » القديسين » الشهداء » الأنبا بطرس الشهيد
البيانات التفاصيل
الإسم الأنبا بطرس الشهيد
أسماء/ألقاب أخرى رفيق الأنبا إبشاي في الاستشهاد
الوظيفة من شهداء القرن الرابع
التصنيفات الشهداء, القديسين
الأماكن مدينة بوها - مدينة مندثرة من أعمال مدينة فاو مقابل مدينة صدفا - أسيوط
الزمن القرن الرابع الميلادي
شخصية بحرف ب

سيرة الأنبا بطرس الشهيد

السيرة كما وردت في كتاب قاموس القديسين

بطرس أسقف سبسطية القديس

سبق لنا الحديث عن عائلة هذا القديس المطوّبة، فقد كان الأخ الأصغر بين عشرة إخوة، تكبرهم القديسة العظيمة ماكرينا التي كان لها دورها الفعّال في حياة اخوتها بل وفي تدبير الكنيسة. ومن بين إخوته القديس باسيليوس الكبير أسقف قيصرية، والقديس غريغوريوس أسقف نيصص. أما والديهم فهما باسيليوس وإميليا اللذان نُفيا بسبب الإيمان.

تنيح والده وهو بعد رضيع فتلقفته أخته القديسة ماكرينا التي ألهبت قلبه بالحياة النسكية والعزوف عن المراكز الزمنية والكرامات الباطلة.

التحق القديس بطرس بالجماعة الرهبانية التي أقامها أخوه القديس باسيليوس على ضفاف نهر الإيريس، فقد احتاج إليه أخوه ليعاونه في تدبير هذه الجماعة، وليكون خلفه، إذ اتسم بالحكمة والرزانة مع الحياة الفاضلة في الرب.

حلّت مجاعة عنيفة اجتاحت بنطس وكبادوكيا فظهرت محبة هذا القديس الفائقة. بحسب الحكمة البشرية كان يليق به أن يكون مقتصدًا في العطاء للآخرين حتى يطمئن أن جماعته تجتاز هذه المحنة بسلام، لكن محبته المسيحية الباذلة أبت عليه إلا أن يفتح مخازن هذه الجماعة ليعطى بفيض للجميع، واثقًا في الله مشبع الجميع.

سيامته

إذ سيم القديس باسيليوس أسقفًا على قيصرية كبادوكيا في سنة 370م، شجع أخاه على نوال نعمة الكهنوت. تنيح باسيليوس في أول يناير 379م، وتنيحت ماكرينا في نوفمبر من نفس العام، ثم تنيح بعدهما بقليل أوستاثيوس الأريوسي أسقف سبسطية بأرمينيا المقاوم للقديس باسيليوس، فسيم القديس بطرس أسقفًا على سبسطية عام 380م لاقتلاع كل جذور الأريوسية عن الإيبارشية. في عام381 اشترك في المجمع المسكوني الثاني بالقسطنطينية حيث أظهر غيرة على الإيمان المستقيم مع حكمة وتقوى.

تنيح في صيف عام 391 على ما يظن.

عظات وكتب عنه