أزموداوس

أزموداوس

البيانات التفاصيل
الإسم أزموداوس
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف أ

سيرة أزموداوس

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

أزموداوس

← اللغة الإنجليزية: Asmodeus - اللغة العبرية: אַשְמְדּאָי‎ - اللغة اليونانية: Ασμοδαίος.

اسم روح شرير أو شيطان وُرِدَ ذِكره في سفر طوبيا (طو 3: 8) وكان علماء اللغات القدماء يظنونه مشتقًا من الكلمة العبرية "شاماد" بمعنى "يدمر" أو "يهلك"، ولكن المُرجَّح الآن أنه مشتق من الزرادشتية التي اتصل بها اليهود في أثناء السبي، والتي تأثر بها - إلى حد بعيد - الفكر اليهودي المتأخر، فيما يختص بعالم الأرواح، كما يُعتقد الآن أنه هو الاسم الفارسي "أشما - ديفا" أو "روح الشهوة الجامحة"، وأحيانًا يُعتبر معادلًا في القوة لـ "أبدون" [الهلاك] (أيوب 31: 12) و "أبوليون" (رؤ 9: 11). ونرى في سفر طوبيا كيف أنه قتل سبعة أزواج لسارة ابنة رعوئيل في أثر دخولهم عليها، ولكن طوبيا الصغير استطاع أن يكسر شوكته باتباعه مشورة الملاك رافائيل، الذي أمره بحرق قلب وكبد الحوت الذي اصطاده من نهر دجلة (طوبيا 6: 1 - 19). وعندما اشتم الشيطان الرائحة، قبض عليه الملاك رافائيل وأوثقه في برية مصر العُليا.

وقد أشار ملتون Milton إلى هذه القصة في قصيدته المشهورة "الفردوس المفقود" Paradise Lost بناءً على بعض المفاهيم اليهودية لما جاء في (سفر التكوين 6: 2).

عظات وكتب عنه