الأصحاح الحادي عشر – تتمة أستير – نسخة تفاعلية تحوي التفاسير و معاني الكلمات مقسمة بالآيات

الإصحاح الحادي عشر

تتمة سفر أستير 2: 1 كان في السنة الرابعة من ملك تلماي وكلوبطرا ان دوسيتاوس الذي كان يقول عن نفسه انه كاهن ومن نسل لاوي وابنه تلماي اتيا برسالة فوريم هذه قائلين انها قد ترجمت في اورشليم بيد لوسيماكوس بن تلماي.
تتمة سفر أستير 2: 2 وكان في السنة الثانية من ملك ارتحششتا الاكبر في اليوم الاول من شهر نيسان ان مردكاي بن يائير بن شمعي بن قيش من سبط بنيامين راى حلما.
تتمة سفر أستير 2: 3 وهو رجل يهودي مقيم بمدينة شوشن رجل عظيم من عظماء بلاط الملك.
تتمة سفر أستير 2: 4 وكان من جملة اهل الجلاء الذين اخذهم نبوكد نصر ملك بابل من اورشليم مع يكنيا ملك يهوذا.
تتمة سفر أستير 2: 5 وهذا حلمه راى كان اصواتا وضوضاء ورعودا وزلازل واضطرابا في الارض.
تتمة سفر أستير 2: 6 ثم اذا بتنينين عظيمين متهيئان للاقتتال.
تتمة سفر أستير 2: 7 وقد تهيجت كل الامم باصواتهما لتقاتل شعب الابرار.
تتمة سفر أستير 2: 8 وكان ذلك اليوم يوم ظلمة وهول وشدة وضنك ورعب عظيم على الارض.
تتمة سفر أستير 2: 9 فاضطرب شعب الابرار خوفا من شرورهم متوقعين الموت.
تتمة سفر أستير 2: 10 وصرخوا الى الله وفيما هم يصرخون اذا بينبوع صغير قد تكاثر حتى صار نهرا عظيما وفاض بمياه كثيرة.
تتمة سفر أستير 2: 11 ثم اشرق النور والشمس فارتفع المتواضعون وافترسوا المتجبرين.
تتمة سفر أستير 2: 12 فلما راى مردكاي ذلك ونهض من مضجعه كان يفكر في ماذا يريد الله ان يفعل وكان ذلك لا يبرح من نفسه وهو يرغب ان يعرف ما معنى الحلم.



No items found

الأصحاح الثاني عشر - تتمة أستير - نسخة تفاعلية تحوي التفاسير و معاني الكلمات مقسمة بالآيات

الأصحاح العاشر - تتمة أستير - نسخة تفاعلية تحوي التفاسير و معاني الكلمات مقسمة بالآيات