الأراخنة أوسافيوس وسامان وهرواج وباخوش – من شهداء إسنا

الرئيسية » شخصيات » القديسين » الشهداء » الأراخنة أوسافيوس وسامان وهرواج وباخوش – من شهداء إسنا

الأراخنة أوسافيوس وسامان وهرواج وباخوش – من شهداء إسنا

الرئيسية » شخصيات » القديسين » الشهداء » الأراخنة أوسافيوس وسامان وهرواج وباخوش – من شهداء إسنا
البيانات التفاصيل
الإسم الأراخنة أوسافيوس وسامان وهرواج وباخوش – من شهداء إسنا
التصنيفات الشهداء, القديسين
الأماكن المحافظات المصرية, محافظة الأقصر, مدينة أسنا
شخصية بحرف أ

سيرة الأراخنة أوسافيوس وسامان وهرواج وباخوش – من شهداء إسنا

السيرة كما وردت في كتاب قاموس القديسين

سامان وأوسابيوس وهرواج وباخوش الأراخنة الشهداء

في حديثنا عن الأم دولاجي رأينا كيف تحدت هذه الأم وصبيانها الأربعة العذابات والموت من أجل إخلاصهم لمخلصهم السيد المسيح. في غيظ شديد ترك إريانا والي أنصنا مدينة إسنا، ثم عاد إليها في جولته الثانية ظنّا أنه حتمًا قد أخذ كهنة المدينة وشعبها درسًا لن ينسوه، وإن موت الأم دولاجي وصبيانها هو نموذج لقسوة التعذيب، الذي يحل بمن لا ينكر إيمانه بالمسيح ويعبد الأصنام.

لكنه سرعان ما خاب ظنه وكذب تخمينه عند ما دخل إسنا للمرة الثانية فقابله أراخنتها الأربعة، وكانوا هم رؤساء المدينة وكتابها والمشرفين على أمورها وهم أوسابيوس وسامان وهرواج وباخوش. اتسم هؤلاء الرؤساء بالرحمة ومحبة الفقراء.

وقفوا أمام الوالي معترفين بإيمانهم، غير مكترثين بالتهديدات، فأمر الوالي أن يكون التعذيب قاسيًا ووحشيًا، لكن لم تستطع العذابات أن تثنيهم عن إيمانهم.

وإذ وجد الوالي أن العذابات لا تجدي أمر بقطع رؤوسهم، فنالوا إكليل الشهادة في اليوم السادس من بؤونة.

عظات وكتب عنه