الأستاذ توفيق حبيب مليكة

صحفي بجريدة الأهرام

البيانات التفاصيل
الإسم الأستاذ توفيق حبيب مليكة
أسماء/ألقاب أخرى الصحفي العجوز
الوظيفة صحفي بجريدة الأهرام
التصنيفات الصحفيون الأقباط, شخصيات عامة
الأماكن مدرسة الأقباط الكبرى
الزمن القرن التاسع عشر الميلادي, القرن العشرين الميلادي
شخصية بحرف ت
تاريخ الميلاد 1880م
تاريخ الوفاة 1941م

سيرة توفيق حبيب مليكة منقولة من صفحة تاريخ الأقباط المنسي على الفيسبوك

الصحفى العجــوز
ولد توفيق حبيب في عام ١٨٨٠م من أسرة قبطية وتلقى تعليمة بمدرسة الاقباط الكبرى بحارة السقايين استهوته الصحافة فعمل محررا صحفيًا في البداية يجمع الأخبار ويسجلها، ثم بدء في كتابة سلسلة مقالات ﺑجريدة الأهرام تحت عنوان على الهامش كان يوقعها باسم الصحفي العجوز .

وقد تميز بأسلوب خاص يجمع بين السخرية والحكمة وكتب قصص صاغها توفيق حبيب بألفاظ سهلة يخلو من التعقيد.

يعتبر توفيق حبيب من أوائل الأقباط الذين اشتغلوا بالصحافة ويعتبر سابع قبطي يمارس مهنة الصحافة بعد جندي ابراهيم وميخائيل عبد السيد أول من اسس جريدة الوطن و توفيق عزوز و تادرس شنودة المنقبادي صاحب جريدة مصر و ميخائيل بشارة داود صاحب مجلة العظماء وجريدة الصراحة للسيدة بلسم عبد الملك صاحبة مجلة المرأة المصرية

.وقد ألف الصحفى العجوز العديد من الكتب التي تهتم بأدب الرحلات وتصف أسفاره منها شهران في أروبا وتذكار المؤتمر القبطي

وكانت رحلتة الى الاناضول تحتاج لمصاريف كثيرة يصعب عليه توفيرها. لكن السعادة طرقت بابه عندما سمع أن جمعية الشبان المسيحيين تنوي القيام برحلة ذات نفقات مخفضة لأعضائها فلم يفوت الفرصة ليعاين حالها وحال أهلها بعد زوال الخلافة السلطانية والف بعد عودتة كتاب رحلة إكسبرس من إسكندرية وإستامبول

توفي توفيق حبيب الصحفى العجوز في عام ١٩٤١م عن ستين عامًا قضى أربعين عامًا منها في بلاط صاحبة الجلالة.

الصور / الأيقونات المتاحة