ميخا

ميخا

البيانات التفاصيل
الإسم ميخا
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف م

سيرة ميخا

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

ميخا

اسم عبري معناه (من كيهوه؟) وهو اسم:

1 - عابد صنم في جبل أفرايم أقنع أحد اللاويين بأن يصير له كاهنا. غير أن الدانيين سرقوا التمثال وأخذوا الكاهن (قض17 و18).

2 - رجل من نسل رأوبين (1 أخ 5: 5) وأحد أجداد بئيرة الذي سباه تغلث فلاسر.

3 - ابن مفيبوشث أو مريببعل وحفيد يوناثان (2 صم 9: 12 و1 أخ 8: 34 و35، 9: 40 و41).

4 - لاوي بن زكري أو زبدي بن آساف (1 أخ 9: 15 ونح11: 17 و22) ويدعى أيضا ميخايا بن زكور بن آساف (نح12: 35).

5 - لاوي قهاتي ابن عزيئيل (1 أخ 23: 20، 24: 24 و25).

6 - ابن يملة وهو نبي تنبأ بانقلاب آخاب خاسرا وموته إذا صعد للحرب ضد راموت جلعاد (1 مل 22: 8 - 28 و2 أخ 18: 7 - 27).

7 - سادس الأنبياء الصغار ويسمى المورشتي من مسقط رأسه - مورشة قرية بقرب جت تنبأ في ملك يوثام وآحاز وحزقيا ملوك يهوذا سنة 751 - 693 ق. م. وكان معاصرا لأشعياء الذي يشبهه في أسلوبه ونهج كتابته (قابل أش2: 2 مع مي4: 1 وإش41: 15 مع

مي4: 13). ويتضمن سفر ميخا نبوات بخصوص خراب السامرة وأورشليم وتنبأ بخراب السامرة تماما وبخراب أورشليم وسبي سكانها. ويشير عليهم بالتوبة وينبئ برجوع رحمة الله وبركته وغفران خطاياهم وحينئذ يتمجد جبل قدسه وتعترف الأمم بيهوه ربا لهم وتنتهي الحروب. ونبواته بخصوص المسيح مدققة جدا فمن جملتها قوله أن المسيح سيولد في بيت لحم اليهودية (مي5: 2) وشعره بديع ومعانيه عميقة المأخذ.

ويمكن أن ينقسم السفر إلى الآتي:

أولا: خراب مدن الأمم 1: 1 - 2: 13.

1 - العنوان (1: 1).

2 - القضاء (1: 2 - 2: 11).

(ا) شهادة الرب على الأمم بسبب أصنامهم (1: 2 - 7).

(ب) رثاء المدن بسبب خرابها العتيد (1: 8 - 16).

(ج) مقاومة تحذيرات ميخا (2: 6 - 11).

3 - الرجاء في خلاص البقية. والملك الراعي (2: 12 و13).

ثانيا: القادة الزائفون والقادة الحقيقيون (3: 1 - 5: 15).

1 - الخطايا والقضاء (3).

(ا) الرعاة الزائفون الذين ينزعون جلود الرعية عنها (3: 1 - 4).

(ب) أنبياء كذبة ينادون (بالسلام) (3: 5 - 8).

(ج) ستصبح صهيون حقلا يحرث بسبب الحكام الكذبة والكهنة المزيفين والأنبياء الكذبة (3: 9 - 12 قارنه مع إر26: 16 - 19).

2 - رجوع البقية والملك الراعي (4 و5).

(ا) رفعة مقدس الله (4: 1 - 5 قارنه مع إش2: 2 - 5).

(ب) البقية تخلص (4: 6 - 8).

(ج) المرأة تعاني آلام الوضع - السبي في بابل (4: 9 - 5: 1).

(د) الراعي الملك من بيت لحم (5: 2 - 9 قارنه مع مت2: 1 - 6 ويو7: 42).

(ه) خراب المدن وتحطم الأصنام (5: 10 - 15).

ثالثا: المحاكمة والغفران (6 و7).

1 - دعوى الرب على الشعب (6: 1 - 5).

2 - ما يطلبه الرب: العدل والرحمة والتواضع في الإيمان (6: 6 - 8).

3 - الاعتراف بالخطيئة (7: 1 - 6).

4 - أقرار الإيمان (7: 7 - 13).

5 - الصلاة ليكون الرب راعيا لشعبه (7: 14).

6 - الوعد بمجيء ملكوت الله التي تعم المسكونة (7: 15 - 17).

7 - الحمد للرب لأجل عفوه وغفرانه (7: 18 - 20).

8 - أبو عبدون أو عكبور متوظف في ملك يوشيا (2 مل 22: 12 و2 أخ 34: 20).

9 - لاوي ختم العهد (نح10: 11).

عظات وكتب عنه