جاد

جاد

البيانات التفاصيل
الإسم جاد
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف ج

سيرة جاد

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

جاد

اسم عبري معناه (طالع حسن) وهو:

1 - أحد أبناء يعقوب من زلفة جارية ليئة (تك30: 11) في ميلاده قالت ليئة (بسعد) وكانت بركة يعقوب له (جَادُ يَزْحَمُهُ جَيْشٌ، وَلَكِنَّهُ يَزْحَمُ مُؤَخَّرَهُ) (تك49: 19) وموسى بارك الله لأنه وسع جاد (تث33: 20).

وكان لجاد سبعة بنين كل منهم أسس عشيرة من قبائل الجاديين (تك46: 16 وعد26: 15 - 18).

2 - جاد رائي أو نبي، وهو صديق لداود جاء إليه لما كان داود في مغارة عدلام. ونصحه أن يترك ذلك المكان، إلى غيره أكثر أمانا

(1 صم 22: 5) صار لداود مشيرا ورائيا ثم جاء إلى داود بعد ذلك ليختار بناء على أمر الله، واحدا من ثلاثة أنواع من القصاص لما أحصى داود الشعب (2 صم 24: 11 - 14).

ساعد في ترتيب الخدمة الموسيقية في بيت الرب وتنظيمها (2 أخ 29: 25) وكتب تاريخ ملك داود (1 أخ 29: 29).

3 - سبط جاد المتناسل من جاد بن يعقوب (عد1: 14 وتث27: 13 وحز48: 27 و28).

في الأحصاء الأول الذي تم في البرية كان عدد الجاديين كافيا لحمل السلاح وهو 45650 (عد1: 24 و25) وفي الأحصاء الثاني 40500 (عد26: 15 - 18) وكان جبابرة سبط جاد مرافقين لداود في صقلغ (1 أخ 12: 8 - 15) واشتهر من هذا السبط رجلان هما: برزلاي الجلعادي (2 صم 17: 27) وإيليا التشبي من مستوطني جلعاد (1 مل 17: 1). وكان نصيب سبط جاد شرق الأردن. عينه لهم موسى واشترط عليهم أن يعبروا النهر إلى أخوتهم وأن يساعدوهم في غزو أرض كنعان (عد32: 30 - 32) ويمتد نصيبهم بين تخم رأوبين من الجنوب ونصف سبط منسى من الشمال. واشتمل تخمهم على الجزء الجنوبي من جبل جلعاد من اليبوق جنوبا إلى حشبون ومن حشبون إلى ربة عمون غرب وادي الأردن، وشملت من الوادي، الشاطئ الشرقي من بيت نمرة بالقرب من الطرف الشمالي للبحر الميت وإلى بحيرة جنيسارت (يش13: 24 - 28 وتث3: 12 و16 و17) وكان الأقليم مناسبا للمراعي (عد32: 1 - 4) وفي هذا الأقليم أيضا كانت تقع راموت جلعاد التي تعينت مدينة ملجأ (يش20: 8) وكان تخمهم ساحة قتال للحروب التي جرت بين آرام وإسرائيل

(2 مل 10: 33).

ولما أحصى داود إسرائيل ويهوذا خرج رؤساء الجيش وعبروا الأردن ونزلوا في وسط وادي جاد تجاه يعزير (2 صم 24: 5).

عظات وكتب عنه