الرئيسية » شخصيات » الإكليروس » الآباء الأساقفة » القديس الأسقف فيكتريكيوس

القديس الأسقف فيكتريكيوس

الرئيسية » شخصيات » الإكليروس » الآباء الأساقفة » القديس الأسقف فيكتريكيوس
البيانات التفاصيل
الإسم القديس الأسقف فيكتريكيوس
التصنيفات الآباء الأساقفة, الإكليروس, القديسين
شخصية بحرف ف

سيرة القديس الأسقف فيكتريكيوس

السيرة كما وردت في كتاب قاموس القديسين

فيكتريكيوس الأسقف القديس

القديس فيكتريكيوس أسقف روان Rouen من أشهر أساقفة بلاد الغال في القرن الرابع. ولد حوالي سنة 330م، وكان والده جنديًا رومانيًا، وفي سن السابعة عشر صار جنديًا وبعدها بقليل تحوّل إلى المسيحية.

اعفاؤه من الخدمة العسكرية

في ذلك الوقت كانت بعض الآراء تدعو المسيحيين إلى عدم استخدام السلاح، ففي أحد الأيام ترك القديس فيكتريكيوس أسلحته وطلب إعفاءه من الجندية. ولأن فترة خدمته بالجيش لم تكن قد انتهت بعد اعتُبِر هذا الطلب خرقًا للنظام وحُكِم عليه بالضرب والجلد، وأمام ثباته رغم الألم حُكِم عليه بالموت، ولكن حدثت معجزة منعت تنفيذ الحكم فأُطلِق سراحه هو ومجموعة من المسيحيين معه وأُعفوا من الخدمة العسكرية.

أسقف روان

لا نعرف عن حياته بعد ذلك أي شيء سوى أنه اُختير أسقفًا لروان حوالي سنة 386م، وكانت الوثنية منتشرة فيها في ذلك الوقت فعمل بغيرة على نشر المسيحية.

ومن أعماله أنه أدخل نظام الرهبنة والوحدة، وإن كانت في صورتها الأولى البدائية.

كما أحضر من القديس أمبروسيوس في ميلان كثير من رفات القديسين التي استقبلها الشعب بفرحٍ شديدٍ وأودعوها بتكريم في الكنيسة.

وقد عمل على بناء الكنائس في قرى إيبارشيته لأن انتشار المسيحية كان بطيئًا وسط أهل القرى، ولكن للأسف هُدِم الكثير من المراكز التي أنشأها بفعل الهجمات البربرية في القرن الخامس.

امتد صيت حكمته وقداسته إلى إنجلترا، فدعاه أسقفها حوالي سنة 396م للنظر في بعض الخلافات هناك وإبداء الرأي. وقرب نهاية حياته اتهمه البعض بالهرطقة، فسافر إلى روما للدفاع عن نفسه، وتم له ذلك بدون أية صعوبة، وأخيرًا تنيّح بسلام حوالي سنة 407م.

Butler, August 7.

عظات وكتب عنه