البعل – جمعه بعليم

الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » البعل – جمعه بعليم

البعل – جمعه بعليم

الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » البعل – جمعه بعليم
البيانات التفاصيل
الإسم البعل – جمعه بعليم
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف ب

سيرة البعل – جمعه بعليم

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

البعل وجمعه بعليم

اسم سامي معناه (رب أو سيد أو زوج). وهو إله كنعاني وكان ابن الإله إيل وزوج الإلهة بعلة أو عشيرة أو عنات أو عشتاروت ويعرف كالإله هدد. وكان إله المزارع ورب الخصب في الحقول وفي الحيوانات والمواشي.

وقد أولع أهل المشرق جدا بعبادة البعل حتى أنهم كانوا يضحون الذبائح البشرية على مذابحه (إر19: 5). وكانوا يختارون الأماكن المرتفعة كالجبال والتلال ذات المناظر الجميلة فيبنون عليها الأبنية ناخرة المزخرفة ويكرسونها لهذا الإله العظيم عندهم. وقد صار البعل بعد ذلك عثرة للإسرائيليين الذين كسروا شريعة الله بإدخالهم عبادة هذا الإله إلى بلادهم (1 مل 18: 17 - 40 ويش22: 17 وعد25: 3 و5 و18 ومز106: 28 وتث4: 3).

وبالاختصار نقول أن عبادة البعل كانت عمومية بين أهالي المشرق في الزمان القديم ولذلك ترى له أسماء عديدة، وما ذلك إلا لأن كل أمة كانت تسميه باسم يعرف به عند قومها. وكان الاسم من أسمائه يبتدي غالبا ببعل وينتهي باسم تلك البلاد أو المدينة الموجود هو فيها، أو بشيء ينسب إليه نحو بعل فغور، وبعل زبوب (أي إله الذبان وهو إله عقرون).

وكان للبعل كهنة كثيرون يخدعون الناس بسحرهم وشعوذتهم وأعمال أخرى ينسبونها لإلههم، كما نرى من قصة إيليا وأنبياء البعل، فإنه قتل منهم نحو 450 نفسا فأظهر بذلك للناس كذبهم وعدم قدرة آلهتهم على عمل العجائب.

عظات وكتب عنه