الرئيسية » شخصيات » القديسين » الشهداء » الشهداء أباهور وأبا بيشاي وديودوره أمهما

الشهداء أباهور وأبا بيشاي وديودوره أمهما

الرئيسية » شخصيات » القديسين » الشهداء » الشهداء أباهور وأبا بيشاي وديودوره أمهما
البيانات التفاصيل
الإسم الشهداء أباهور وأبا بيشاي وديودوره أمهما
التصنيفات الشهداء, القديسين
شخصية بحرف أ

سيرة الشهداء أباهور وأبا بيشاي وديودوره أمهما

السيرة كما وردت في كتاب قاموس القديسين

اباهور وأبا بيشاي وديودوره أمهما الشهداء

كان أباهور من جند إنطاكية فأتى إلى الإسكندرية واعترف أمام واليها بالسيد المسيح فأمر بقطع يديه وأن يربط في مؤخرة ثور ويجره في المدينة، ثم ألقاه في حفرة ملآى بالأفاعي فلم تؤذه، وكان في كل ذلك يستغيث بالسيد المسيح وهو يشفيه ويقويه.

وفيما هو على هذه الحال أتت أمه ورأته ففرحت بجهاده وأعلموا الوالي بها فاستحضرها وهددها فلم تَخَف، فأمر أن يضعوا خطاطيف من الحديد محمية في جنبيها، وكانت في أثناء ذلك ترتل للرب وتقدسه لأنها استحقت أن تتألم من أجل اسمه إلى إلى أن أسلمت روحها ونالت إكليل الشهادة.

ثم وضعوا القديس في قزان زيت وقطران يغلي، فكان يسبح الله حتى أسلم الروح ونال إكليل الشهادة. أما أخوه فقد استشهد في اليوم الأول من نسيء.

السنكسار، 29 بؤونة.

عظات وكتب عنه