الإلهة عشتاروث

الإلهة عشتاروث

البيانات التفاصيل
الإسم الإلهة عشتاروث
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف أ

سيرة الإلهة عشتاروث

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

الإلهة عشتاروث

Ishtar إنها الإلهة الرئيسية في كل من دولتي بابل وأشور الذين سموها عشتار، وفي مدن الفينيقيين على سواحل فلسطين ولبنان وسورية. وهي آلهة واحدة في كل هذه المناطق. إلا أن اسمها والقليل من طقوسها تختلف بين مكان وآخر اختلافًا سطحيًا وهي ربة الأمومة، وأم الربات. وهي نفسها الآلهة إينانة Inanna عند السومريين (الإلهة الأم العذراء). وكذلك سماها اليونانيون أسترتي Ἀστάρτη. (). وكان لعشتار هذه أساطير وتقاليد معروفة خاصة بها. وكانت عبادتها تنطوي على الكثير من معالم الخلاعة، وكانت كاهناتها يتولين الدعارة رسميًا. وكانت عشتار تُعْبَد دومًا مع إله ذكر، هو البعل. ورُمِزَت هي والبعل إلى القمر والشمس. وقد انتقلت عبادة إلى بني إسرائيل أيام الملك سليمان الذي ادخل عبادتها متأثرًا بطقوسها في صيدون (1 مل 11: 33). وفي عهد يوشيا حرمت عبادتها تحريمًا قاطعًا.

وقد ذكر إرميا إلهة باسم "ملكة السماوات" (7: 18، 44: 17 و18 و19 و25) في الأغلب يقصد هذه الإلهة.

عظات وكتب عنه