الملك شلمنأسر الخامس

الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » الملك شلمنأسر الخامس

الملك شلمنأسر الخامس

الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » الملك شلمنأسر الخامس
البيانات التفاصيل
الإسم الملك شلمنأسر الخامس
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف م

سيرة الملك شلمنأسر الخامس

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

الملك شلمنأسر الخامس

اسم اشوري معناه "شلمان رئيس". وهذا هو اسم ملوك آشوريين كثيرين منهم:

شلمنآسر الخامس، خليفة تغلث فلاسر (ابنه الثالث). حكم من 728 (7؟) - 722 ق. م. وتبعه سرجون. ويذكر يسويفوس المؤرخ اليهودي أن شلمنآسر هذا حكم فينيقية عام 725 ق. م. وحارب بني إسرائيل مرة تلو مرة حتى انتصر عليهم، وأخذ منهم الجزية (2 مل 17: 3). ولكن هوشع تحالف مع سَوَا ملك مصر. فصعد إليه شلمنآسر الذي اسر هوشع وحاصر السامرة، وأخذها بعد حصار دام ثلاث سنين، ونقل أهلها إلى ما بين النهرين وأتمّ سَرجون خليفته ذلك (2 مل 17: 4 و5).

ولم يصلنا من آثار هذا الملك سوي نقش واحد علي قطعة من اسطوانة تذكارية "إيزيدا" من معبد الإله نبو في "بورسيبا"، مما يثبت أن بابل كانت تابعة له. وقد ملك علي بابل باسم "أولولاي" كما جاء في قائمة ملوك بابل. وكل ما تعمله غير ذلك عن شلمنأسر الخامس، إنما نستمده من الكتاب المقدس (2 مل 17: 3، 18: 9) ومن تاريخ يوسيفوس، ومن السجلات البابلية،. وتكشف لنا هذه المصادر أنه في أوائل حكمه زحف علي فينيقية، فقدم له هوشع ملك إسرائيل فروض الولاء والطاعة، ولكنه عاد وتمرد علي شلمنأسر متكلًا علي فرعون مصر، فصعد عليه شلمنأسر وبدأ في حصار السامرة حصارًا استمر ثلاث سنوات انتهت بتدمير المدينة وإجلاء السكان، والقضاء علي مملكة إسرائيل (2 مل 17: 3 - 6). ويدَّعى سرجون الثاني خلف شلمنأسر الخامس - في نقوشه، أنه هو الذي فتح السامرة في السنة الأولي من ملكه. ويبدو من سفر الملوك أن السامرة سقطت قبيل موت شلمنأسر في 723 / 722 ق. م. وليس هناك خبر قاطع عن كيفية موت شلمنأسر، وهل مات ميتة طبيعية، أم اغتاله سرجون ليتولي الملك عوضًا عنه.

وقد عاصر طوبيا هذا الملك (طو 1: 2، 13، 18).

عظات وكتب عنه