الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » هاجري – قبائل الهاجريون

هاجري – قبائل الهاجريون

الرئيسية » شخصيات » شخصيات الكتاب المقدس » هاجري – قبائل الهاجريون
البيانات التفاصيل
الإسم هاجري – قبائل الهاجريون
التصنيفات شخصيات الكتاب المقدس
شخصية بحرف ه

سيرة هاجري – قبائل الهاجريون

السيرة كما وردت في كتاب قاموس الكتاب المقدس

هاجري | قبائل الهاجريون

قبائل سكنت إلى الشرق من بلاد جلعاد (في شرقي الأردن). وكانت غنية في خيولها وجمالها ومواشيها. وقد تغلب عليها العبرانيون الساكنون في شرقي الأردن في عهد الملك شاول (1 أخبار 5: 10 و18 - 22). وكان يازيز المسئول عن الأغنام في ممتلكات داود هاجريًا (1 أخبار 27: 31). وربما كانت النسبة إلى هاجر جارية سارة وزوجة إبراهيم.

فـ "هاجر" هو لقب "يازيز الهاجري" الذي كان على غنم الملك داود (1 أخ 27: 31)، ولاشك في أنه كان ينتسب إلى الهاجريين.

والهاجريون قبيلة عربية أو بعض قبائل عربية متحالفة، ترجع إلى أصل واحد. وفى أيام شاول الملك، عمل بنو رأوبين والجاديون ونصف سبط منسى، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى: "حربًا مع الهاجرين ويطورونا فيش ونوداب، فانتصروا عليهم، فدُفع ليدهم الهاجريون وكل من معهم، لأنهم صرخوا إلى الله في القتال فاستجاب لهم لأنهم اتكلوا عليه. ونهبوا ما شيتهم وجمالهم خمسين ألفا، وغنما مئتين وخمسين ألفا، وحميراً ألفين، وسبوا أناساً مئة ألف. لأنه سقط قتلى كثيرون، لأن القتال إنما كان من الله، وسكنوا مكانهم (في شرقيّ الأردن) إلى السبي" (1 أخ 5: 10 ر 18 - 22).

وبالنسبة لهذا العداء بينهم وبين بنى إسرائيل، لا عجب أن يطلب آساف من الله أن ينتقم منهم ويجعلهم "مثل الجل، مثل القش أمام الريح... ليخزوا ويرتاعوات إلى الأبد، وليخجلوا ويبيدواً (مز 83: 5 - 17).

وبالرجوع إلى سفر التكوين (25: 12 - 16) نجد أنهم وحلفاءهم كانوا من نسل إسماعيل بين إبراهيم من جاريته هاجر، واليها انتسبوا.

وترد أسماء هذه القبائل وغيرها من القبائل العربية في نقوش تغلث فلاسر ملك أشور (745 - 727 ق. م). "ويطور" هم أجداد الايطوريين في زمن الإمبراطورية الرومانية (ارجع إلى لوقا 3: 1)، وكانوا محاربين أشداء استوطنوا فيما وراء جبال لبنان.

عظات وكتب عنه