test 2

كارت التعريف بالمقال

البيانات التفاصيل
آخر تحديث 11 أكتوبر 2019
تقييم الكتاب 5 من 5 بواسطة إدارة الكنوز القبطية


EMBEDED CONTENT



في البدأ كان الكلمة و كان الكلمة عند الله و كان الكلمة الله
فيه كانت الحياة , و كانت الحياة نورا للناس

الأصحَاحُ الأَوَّلُ

1فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.
2هذَا كَانَ فِي الْبَدْءِ عِنْدَ اللهِ.
3كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ.
4فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُ ورَ النَّاسِ،
5 وَالنُّ ورُ يُضِيءُ فِي الظُّلْمَةِ، وَالظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ.

6كَانَ إِنْسَانٌ مُرْسَلٌ مِنَ اللهِ اسْمُهُ يُ وحَنَّا.
7هذَا جَاءَ لِلشَّهَادَةِ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ، لِكَيْ يُؤْمِنَ الْكُلُّ بِ وَاسِطَتِهِ.
8لَمْ يَكُنْ هُ وَ النُّ ورَ، بَلْ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ.
9كَانَ النُّ ورُ الْحَقِيقِيُّ الَّذِي يُنِيرُ كُلَّ إِنْسَانٍ آتِيًا إِلَى الْعَالَمِ.
10كَانَ فِي الْعَالَمِ، وَكُ وِّنَ الْعَالَمُ بِهِ، وَلَمْ يَعْرِفْهُ الْعَالَمُ.
11إِلَى خَاصَّتِهِ جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ.
12 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُ وهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُ وا أَ وْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُ ونَ بِاسْمِهِ.
13اَلَّذِينَ وُلِدُ وا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.

14 فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.
15هذَا كَانَ فِي الْبَدْءِ عِنْدَ اللهِ.
16كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ.
17فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُ ورَ النَّاسِ،
18 وَالنُّ ورُ يُضِيءُ فِي الظُّلْمَةِ، وَالظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ.

19كَانَ إِنْسَانٌ مُرْسَلٌ مِنَ اللهِ اسْمُهُ يُ وحَنَّا.
20هذَا جَاءَ لِلشَّهَادَةِ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ، لِكَيْ يُؤْمِنَ الْكُلُّ بِ وَاسِطَتِهِ.
21لَمْ يَكُنْ هُ وَ النُّ ورَ، بَلْ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ.
22كَانَ النُّ ورُ الْحَقِيقِيُّ الَّذِي يُنِيرُ كُلَّ إِنْسَانٍ آتِيًا إِلَى الْعَالَمِ.
23كَانَ فِي الْعَالَمِ، وَكُ وِّنَ الْعَالَمُ بِهِ، وَلَمْ يَعْرِفْهُ الْعَالَمُ.
24إِلَى خَاصَّتِهِ جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ.
25 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُ وهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُ وا أَ وْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُ ونَ بِاسْمِهِ.
26اَلَّذِينَ وُلِدُ وا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.

27فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.
28هذَا كَانَ فِي الْبَدْءِ عِنْدَ اللهِ.
29كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ.
30فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُ ورَ النَّاسِ،
31 وَالنُّ ورُ يُضِيءُ فِي الظُّلْمَةِ، وَالظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ.

32كَانَ إِنْسَانٌ مُرْسَلٌ مِنَ اللهِ اسْمُهُ يُ وحَنَّا.
33هذَا جَاءَ لِلشَّهَادَةِ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ، لِكَيْ يُؤْمِنَ الْكُلُّ بِ وَاسِطَتِهِ.
34لَمْ يَكُنْ هُ وَ النُّ ورَ، بَلْ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ.
35كَانَ النُّ ورُ الْحَقِيقِيُّ الَّذِي يُنِيرُ كُلَّ إِنْسَانٍ آتِيًا إِلَى الْعَالَمِ.
36كَانَ فِي الْعَالَمِ، وَكُ وِّنَ الْعَالَمُ بِهِ، وَلَمْ يَعْرِفْهُ الْعَالَمُ.
37إِلَى خَاصَّتِهِ جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ.
38 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُ وهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُ وا أَ وْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُ ونَ بِاسْمِهِ.
39اَلَّذِينَ وُلِدُ وا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.

الأصحَاحُ الثاني

1فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.
2هذَا كَانَ فِي الْبَدْءِ عِنْدَ اللهِ.
3كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ.
4فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُ ورَ النَّاسِ،
5 وَالنُّ ورُ يُضِيءُ فِي الظُّلْمَةِ، وَالظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ.

6كَانَ إِنْسَانٌ مُرْسَلٌ مِنَ اللهِ اسْمُهُ يُ وحَنَّا.
7هذَا جَاءَ لِلشَّهَادَةِ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ، لِكَيْ يُؤْمِنَ الْكُلُّ بِ وَاسِطَتِهِ.
8لَمْ يَكُنْ هُ وَ النُّ ورَ، بَلْ لِيَشْهَدَ لِلنُّ ورِ.
9كَانَ النُّ ورُ الْحَقِيقِيُّ الَّذِي يُنِيرُ كُلَّ إِنْسَانٍ آتِيًا إِلَى الْعَالَمِ.
10كَانَ فِي الْعَالَمِ، وَكُ وِّنَ الْعَالَمُ بِهِ، وَلَمْ يَعْرِفْهُ الْعَالَمُ.
11إِلَى خَاصَّتِهِ جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ.
12 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُ وهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُ وا أَ وْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُ ونَ بِاسْمِهِ.
13اَلَّذِينَ وُلِدُ وا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.