دراسة لمنع الخلط ما بين الصفات المشتركة والصفات الخصوصية – المهندس مكرم زكي شنوده

الرئيسية » مقالات » دراسة لمنع الخلط ما بين الصفات المشتركة والصفات الخصوصية – المهندس مكرم زكي شنوده.

آخر تحديث: 11 أكتوبر 2019

من البديهيات أنه يوجد فارق عظيم ، ما بين:

الصفات الذاتية الخصوصية التى ينفرد بها شخص واحد ، فى مقابل الصفات المشتركة التى يحملها كثيرون

والصفات المطلقة التى ينفرد بها الله (فى الإيجابيات) ، فى مقابل الصفات الجزئية ، ذات النسب المتفاوتة

+ فمثلاً : صفة “الخالق” ، هى صفة خصوصية يختص بها الله وحده ، خالق الكل من العدم

+ وعن الصفات المشتركة والمطلقة : فمثلاً صفة القداسة يشترك فيها الناس والملائكة مع الله ، ولكن الله هو صاحب القداسة المطلقة ، بينما المخلوقات يمكن أن تحمل هذه الصفة ولكن بنسب جزئية ومتفاوتة : [كونوا قديسين لأنى أنا قدوس] 1بط1: 16

+وكذلك صفة القوة ، يشترك فيها الملايين ، ولكن بنسب متفاوتة ، ولكن الله هو وحده : ضابط الكل : “بانطوكراتور” ((هذه الكلمة اليونانية موجودة بكثرة فى العهدين ، فى نصهما اليونانى والقبطى ، وهى مترجمة فى الترجمة البيروتية بكلمة: القدير أو القادر على كل شيئ ، مثل: تك 17: 1 ، 48: 3 ، خر6: 3 ، 2كو6: 18 ، روء1: 8  .. إلخ)) ، فهى صفة مطلقة يختص بها الله وحده ، وقد وُصف بها ربنا يسوع المسيح (روء1:8)

+ وكذلك صفة السمو ، يشترك فيها الكثيرون بنسب متفاوتة ، ففوق كل عالى يوجد من هو أعلى منه ، ولكن الله فوق الكل ، هو العالى على الوجه المطلق ( جا 5: 8 )

+ وكذلك صفة القضاء والدينونة ، إذ يوجد قضاة كثيرون لهم حق الإدانة على الجرائم المختلفة ، ولكن الله هو الديَّان لكل البشر بوجه مطلق (تك18: 25 ) كما أن دينونته عادلة بوجه مطلق لأنه هو الفاحص القلوب (روء2: 22) بوجه مطلق

وهذا البحث يتناول بعض الصفات المشتركة

كما سبق عمل عدة دراسات عن نقاط مشابهة أخرى ، ستجد رابطها فى نهاية هذه الدراسة.

وكذلك سبق عمل بحث عن الصفات الخصوصية لله وحده ، والتى وُصف بها رب المجد ، فى الرابط : لاهوت المسيح   http://christotheology-2.blogspot.com/

أو   http://bit.ly/nw1E6z

دراسة لمنع الخلط ما بين الصفات المشتركة والصفات الخصوصية

أولاً : وصف طبيعته ، بأنه “روح”  :-

عن الله بوجه مطلق:

++ [الله روح] يو4 : 24

الله الكلمة المتجسد (حيث أنه هو الله الكلمة الروح الأزلى ، الذى تجسد فى ناسوت كامل روحاً وجسداً بشريين):

++ [وأما أنتم فلستم فى الجسد بل فى الروح إن كان روح الله ساكناً فيكم ، ولكن إِنْ كَانَ أَحَدٌ لَيْسَ لَهُ رُوحُ الْمَسِيحِ فَذَلِكَ لَيْسَ لَهُ .. روح التبنى] رو8: 9- 15 (الروح القدس يتسمى بروح الآب لأنه منبثق من الآب ، وكذلك يتسمى بروح المسيح ، لأن المسيح إمتلأ به ناسوتياً -أى الناسوت المتحد به اللاهوت معجزياً بدون إختلاط ولا إنفصال- فى عماده بالأردن ، من أجل أن يهبه لنا مثلما قال القديس أثناسيوس الرسولى ، لأننا لا يمكن أن نحصل على ما ليس فى المسيح ، لأن الروح القدس يأخذ منه ويعطينا : نعمة الخلاص والتبنى)

[ثُمَّ بِمَا أَنَّكُمْ أَبْنَاءٌ ، أَرْسَلَ اللهُ رُوحَ ابْنِهِ إِلَى قُلُوبِكُمْ صَارِخاً: يَا آبَا(abba) الآب]غلا 4 : 6 (نحن أخذنا نعمة الروح القدس للعهد الجديد للتجديد وللتبنى من خلال المسيح ، لذلك قال المسيح أنه هو يرسل لنا الروح القدس يو15: 26، مثلما قال آن الآب يرسله لنا بإسمه يو14: 26  ، لأننا نأخذ عطية الروح القدس من خلال المسيح ، فالمسيح هو الوسيط بين الله وبين البشر ، لأنه هو اللاهوت والناسوت معاً فى إتحاد معجزى بدون إختلاط ولا إفتراق)

[مُمَاتاً فِي الْجَسَدِ وَلَكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ، الَّذِي فِيهِ أَيْضاً ذَهَبَ فَكَرَزَ لِلأَرْوَاحِ الَّتِي فِي السِّجْنِ] 1بط 3: 18و19 (أى الروح البشرى للمسيح ، المتحد به اللاهوت بلا إنفصال ، لأن لاهوته لم ينفصل قط لا عن جسده ولا عن روحه البشريين ، أثناء موت المسيح بالجسد ، إذ به صنع الخلاص لأسرى الرجاء ، أى الذين ماتوا على رجاء الخلاص )

[آدم الأخير روحاً محيياً .. الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ] 1كو15 : 45 و47 (الروح البشرى للمسيح ، المتحد به اللاهوت ، هو الذى وهب الحياة للذين فى الجحيم عندما ذهب فيه للجحيم فحطمه وأطلق أسرى الرجاء – إنظر بحث : الرد على بدعة فناء الروح )

[وَأَمَّا الرَّبُّ فَهُوَ الرُّوحُ ، كَمَا مِنَ الرَّبِّ الرُّوحِ] 2كو 3: 17 . (إقنوم الله الكلمة هو روح سرمدى ، تجسد فى ناسوت كامل روحاً وجسداً)

الملائكة:

[الملائكة … جميعهم أرواحاً خادمة] عب1: 14

[أمام العرش سبعة مصابيح نار ، هى سبعة أرواح الله] ر وء4: 5 (تعبير : أرواح الله – التى تقف أمام عرش الله – مماثل لتعبير : ملائكة الله ، وعبيد الله ، أى المنسوبة والتابعة والمملوكة له ، ولذلك فهى تقف أمامه ، لأنهم مجرد خدَّام . + وهذا الأمر يختلف عن القول : روح الله يفحص حتى أعماق الله ، فالذى يفحص ويسبر أعماق الله لا يمكن أن يكون من خارجه ، لأن الذى يفحص من خارج الشخص ينبغى أن يكون أسمى منه لسبر أغواره ، فهنا الكلام لا يمكن إلاَّ عن الروح القدس الذاتى لله )

والإنسان له روح :

[إسهروا وصلوا .. أما الروح فنشيط وأما الجسد فضعيف]مت26: 41

[تبتهج روحى بالله مخلصى] لو1: 47

[فرجعت روحها وقامت فى الحال] لو8: 55

[الله الذى أعبده بروحى] رو1: 9

[فَإِنِّي أَنَا كَأَنِّي غَائِبٌ بِالْجَسَدِ وَلَكِنْ حَاضِرٌ بِالرُّوحِ قَدْ حَكَمْتُ كَأَنِّي حَاضِرٌ فِي الَّذِي فَعَلَ هَذَا هَكَذَا :بِإسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ – إِذْ أَنْتُمْ وَرُوحِي مُجْتَمِعُونَ مَعَ قُوَّةِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.. لِهَلاَكِ الْجَسَدِ لِكَيْ تَخْلُصَ الرُّوحُ فِي يَوْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ ] 1كو5 : 3 -5

[لِتَكُونَ مُقَدَّسَةً جَسَداً وَرُوحاً] 1كو8: 34

[إِذْ أَرَاحُوا رُوحِي وَرُوحَكُمْ] 1كو 16 : 18

ثانياً : التشبيه بأوصاف بشرية:-

لله بطريقة مباشرة:

ظهور الرب لإبراهيم بشكل بشرى : [ظهر الرب لإبرآم وقال له أنا الله القدير سر أمامى وكن كاملاً ] تك 17: 1

ثم ظهور الرب – ومعه ملاكان – لإبراهيم فى شكل ثلاثة رجال (راجع كتاب رؤساء الملائكة السبعة – للأنبا إغريغوريوس): [ وظهر له الرب عند بلوطات ممرا .. وإذا ثلاثة رجال .. فقال الرب هل أخفى عن إبراهيم ما أنا فاعله .. فتقدم إبراهيم وقال .. أديان كل الأرض (وهى صفة خاصة بالرب وحده) لا يصنع عدلاً .. فقال الرب إن وجدت فى سدوم خمسين باراً فإنى أصفح عن المكان كله من أجلهم  .. فأجاب إبراهيم وقال إنى شرعت أكلم المولى وأنا تراب ورماد ..] تك 18 : 1 – 33

[فَبَقِيَ يَعْقُوبُ وَحْدَهُ، وَصَارَعَهُ إِنْسَانٌ حَتَّى طُلُوعِ الْفَجْرِ. ..فَدَعَا يَعْقُوبُ اسْمَ الْمَكَانِ فَنِيئِيلَ ، قَائِلاً: لأَنِّي نَظَرْتُ اللهَ وَجْهًا لِوَجْهٍ] تك32 : 24- 30

[ رأوا إله إسرائيل وتحت رجليه شبه صنعة من العقيق الأزرق الشفاف] خر24 : 10

[وعلى شبه العرش شبه كمنظر إنسان ] حز 1 : 26

[ومدَّ الرب يده ولمس فمى ] أرميا 1: 4 – 9

++ [وسمعت صوت إنسان .. قال .. يا جبرائيل فهم هذا الرجل الرؤيا] دا 8: 15و 16 . واضح من السياق ، أن الصوت هو لله الذى يأمر رئيس الملائكة جبرائيل .

الله الكلمة المتجسد:

[فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَأْكُلُوا جَسَدَ ابْنِ الإِنْسَانِ وَتَشْرَبُوا دَمَهُ فَلَيْسَ لَكُمْ حَيَاةٌ فِيكُمْ.] يو6: 53

[فَإِنْ رَأَيْتُمُ ابْنَ الإِنْسَانِ صَاعِداً إِلَى حَيْثُ كَانَ أَوَّلاً] يو 6 : 62 (غنى عن القول أن الذى كان فى السماء أولاً ، أى قبل التجسد ، هو اللاهوت وليس الناسوت ، ولكنه ينسبه لذاته بصفة مطلقة ، بسبب الإتحاد المعجزى فى شخص المسيح الواحد ، بدون إختلاط ولا إفتراق)

[الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ] 1كو15: 47

[وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ] فى 2: 8

[لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ] 1تى 2: 5

[وفى وسط السبع مناير شبه إبن إنسان] روء 1: 13 ، وأيضاً دانيال 7: 13

الملائكة:

[فجاء الملاكان إلى سدوم .. فمد الرجلان أيديهما .. وقال الرجلان للوط .. لأننا مهلكان هذا المكان ] تك19 : 1- 13

++ [وجاء إلىَّ الرجل] قض13: 11

++ [لها شبه إنسان .. وأيدى إنسان تحت أجنحتها] حز 1: 5و8

++ [وَفِي وَسَطِهِمْ رَجُلٌ لاَبِسٌ الْكَتَّانَ ، وَعَلَى جَانِبِهِ دَوَاةُ كَاتِبٍ] حز 9 : 2

++ [وإذا برجل منظره كمنظر النحاس] حز 40: 2و3

++ [الرجل جبرائيل] دا 9: 21 (والمقصود هو : الملاك جبرائيل)

++ [وإذا برجل] دا 10 : 5  (anthrwposإنسان) وكذلك دا 10 : 4- 21 = المذكور فى دانيال 10 هو رئيس الملائكة جبرائيل (كتاب رؤساء الملائكة السبعة للأنبا إغريغوريوس – وكذلك تفسير سفر دانيال للقمص تادرس يعقوب)

البشر بوجه عام:

++ يُلقب البشر بوجه عام بلقب : “إبن الإنسان” ، مثما فى أرميا 49: 18 : uios anthrwpou ، وحزقيال2: 1 و3: 1 إلخ، ودانيال8: 17 وغيرهم  (ولكن الكلمة مُترجمة فى الترجمة البيروتية بكلمة إبن آدم)

فهذا لقب عام للبشر ، وقد إشترك فيه الله الكلمة المتجسد فعلياً عندما إتحد بناسوت كامل خالى من الخطية ، ولكنه يُستخدم تشبيهياً فى حالة ظهورات الله أو الملائكة ، فى شكلٍ بشرىٍ

ثالثاً : التشبيه بالنار أو ببعض صفاتها:

لله بطريقة مباشرة:

++ [إلهنا نار آكلة] عب12: 29

++ [وكان منظر مجد الرب كنار آكلة ] خر24: 17

++ [وعلى العرش شبه كمظر إنسان عليه من فوق ، ورأيت مثل منظر النحاس اللامع ، كمنظر نار داخلهُ من حوله ، من منظر حقويه إلى فوق ومن منظر حقويه إلى تحت رأيت مثل منظر نار ولها لمعان من حولها .. هذا منظر شبه مجد الرب] حز 1: 26- 28 ، حز8: 2

++ [الرب الله شمسٌ ومِجَنٌ] مز84: 11

الله الكلمة المتجسد:

++ [رجلاه شبه النحاس النقى كأنهما محميتان فى النار] روء 1: 5

++ [عيناه كلهيب نار] روء 1: 14

++ [وَمَعَهُ فِي يَدِهِ الْيُمْنَى سَبْعَةُ كَوَاكِبَ، وَسَيْفٌ مَاضٍ ذُو حَدَّيْنِ يَخْرُجُ مِنْ فَمِهِ، ووجهه كالشمس وهى تضئ فى قوتها] روء 1: 16

++ [هذا يقوله إبن الله الذى له عينان كلهيب نار ورجلاه مثل النحاس النقى] روء2: 18

الملائكة:

++ [خدامه ناراً ملتهبة] مز104: 4 ، و عب 1: 7

++ [أمام العرش سبعة مصابيح نار ، هى سبعة أرواح الله] ر وء4: 5

++ [منظرها كجمر نار متقدة ، كمنظر مصابيح .. وللنار لمعان ومن النار كان يخرج برقٌ] حز 1: 13

++ [إذا برجل منظره كمنظر النحاس] حز 40: 3

++ [وبارقة كمنظر النحاس المصقول] حز 1: 7

++ [وجهه كمنظر البرق وعيناه كمصباحى نار وذراعاه ورجلاه كعين النحاس المصقول] دا 10: 6

++ [ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً …َعَلَى رَأْسِهِ قَوْسُ قُزَحٍ؛ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ، وَرِجْلاَهُ كَعَمُودَيْنِ مِنْ نَارٍ ] روء 10 : 1

وعن البشر :

++ [وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ: امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌ بِالشَّمْسِ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ رِجْلَيْهَا، وَعَلَى رَأْسِهَا إِكْلِيلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَباً] روء 12: 1

رابعاً : التشبيه بالنور الذى يضيئ :

لله بطريقة مباشرة:

[اللهَ نُورٌ] 1يو1 : 5

[ارْفَعْ عَلَيْنَا نُورَ وَجْهِكَ يَا رَبُّ] مز4 : 6

[لأَنَّهُ لَيْسَ بِسَيْفِهِمُ امْتَلَكُوا الأَرْضَ وَلاَ ذِرَاعُهُمْ خَلَّصَتْهُمْ لَكِنْ يَمِينُكَ وَذِرَاعُكَ وَنُورُ وَجْهِكَ]مز44: 3

++ [يَا رَبُّ بِنُورِ وَجْهِكَ يَسْلُكُونَ] مز89 : 15

++ [اللاَّبِسُ النُّورَ كَثَوْبٍ] مز 104: 2

++ [هَلُمَّ فَنَسْلُكُ فِي نُورِ الرَّبِّ]أش 2: 5

++ [وَإِذَا بِمَجْدِ إِلهِ إِسْرَائِيلَ جَاءَ مِنْ طَرِيقِ الشَّرْقِ وَصَوْتُهُ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ، وَالأَرْضُ أَضَاءَتْ مِنْ مَجْدِهِ] حز 43: 2

++ [الرَّبُّ نُورٌ لِي] ميخا 7: 8

++ [الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ، سَاكِناً فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ]1تى 6 : 16

الله الكلمة المتجسد:

++ [كان النور الحقيقى الذى ينير كل إنسان آتياً إلى العالم] يو 1 :9

++ [إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ] يو 3: 19

++ [ثُمَّ كَلَّمَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً قَائِلاً: أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ] يو8 : 12

++ [مجد الله قد أنارها والخروف سراجها] روء 21: 23

++ [وَلاَ يَكُونُ لَيْلٌ هُنَاكَ، وَلاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى سِرَاجٍ أَوْ نُورِ شَمْسٍ، لأَنَّ الرَّبَّ الْإِلَهَ يُنِيرُ عَلَيْهِمْ]روء22: 5

++ [ينير خفايا الظلام] 1كو4: 5

الملائكة:

[ملاك الرب أقبل ونور أضاء فى البيت]أع2: 7

[وَأَمَامَ الْعَرْشِ سَبْعَةُ مَصَابِيحِ نَارٍ مُتَّقِدَةٌ، هِيَ سَبْعَةُ أَرْوَاحِ اللهِ] روء4: 5

[ملاكاً قوياً … وجهه كالشمس] روء10: 1

[ملاكاً آخراً .. له سلطان عظيم وإستنارت الأرض من بهائه] روء18: 1

[ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ… وَجْهُهُ كَالشَّمْس] روء 10: 1

البشر بوجه عام:

[أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ] مت 5: 14

[يضيئ الأبرار كالشمس] مت 13: 43

خامساً : تشبيه صوته بأوصاف خاصة :

لله بطريقة مباشرة:

[وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الالَهِ مَاشِيا فِي الْجَنَّةِ عِنْدَ هُبُوبِ رِيحِ النَّهَارِ] تك 3 : 8

[فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَنْزِلُ الرَّبُّ ..عَلَى جَبَلِ سِينَاءَ…وَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ لَمَّا كَانَ الصَّبَاحُ انَّهُ صَارَتْ رُعُودٌ وَبُرُوقٌ وَسَحَابٌ ثَقِيلٌ عَلَى الْجَبَلِ وَصَوْتُ بُوقٍ شَدِيدٌ جِدّا. فَارْتَعَدَ كُلُّ الشَّعْبِ الَّذِي فِي الْمَحَلَّةِ.. وَكَانَ جَبَلُ سِينَاءَ كُلُّهُ يُدَخِّنُ مِنْ اجْلِ انَّ الرَّبَّ نَزَلَ عَلَيْهِ بِالنَّارِ وَصَعِدَ دُخَانُهُ كَدُخَانِ الاتُونِ وَارْتَجَفَ كُلُّ الْجَبَلِ جِدّا.فَكَانَ صَوْتُ الْبُوقِ يَزْدَادُ اشْتِدَادا جِدّا وَمُوسَى يَتَكَلَّمُ وَاللهُ يُجِيبُهُ بِصَوْتٍ] خر 19 : 11 -19

++ [وصرخ فى سمعى بصوت عال] حز9: 1

++ [وَإِذَا بِمَجْدِ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ جَاءَ مِنْ طَرِيقِ الشَّرْقِ وَصَوْتُهُ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ, وَالأَرْضُ أَضَاءَتْ مِنْ مَجْدِهِ]حز43: 2

[صَوْتُ الرَّبِّ عَلَى الْمِيَاهِ. إِلَهُ الْمَجْدِ أَرْعَدَ. الرَّبُّ فَوْقَ الْمِيَاهِ الْكَثِيرَةِ.صَوْتُ الرَّبِّ بِالْقُوَّةِ. صَوْتُ الرَّبِّ بِالْجَلاَلِ.صَوْتُ الرَّبِّ مُكَسِّرُ الأَرْزِ وَيُكَسِّرُ الرَّبُّ أَرْزَ لُبْنَانَوَيُمْرِحُهَا مِثْلَ عِجْلٍ. لُبْنَانَ وَسِرْيُونَ مِثْلَ فَرِيرِ الْبَقَرِ الْوَحْشِيِّ.صَوْتُ الرَّبِّ يَقْدَحُ لُهُبَ نَارٍ.صَوْتُ الرَّبِّ يُزَلْزِلُ الْبَرِّيَّةَ]مز29: 3- 8

++ [الذى صوته زعزع الأرض حينئذ، أما الآن فقد وعد قائلاً إنى مرة أيضاً أزلزل لا الأرض فقط بل السموات أيضاً]عب12: 2

++ [هَذِهِ الكَلِمَاتُ كَلمَ بِهَا الرَّبُّ كُل جَمَاعَتِكُمْ فِي الجَبَلِ مِنْ وَسَطِ النَّارِ وَالسَّحَابِ وَالضَّبَابِ وَصَوْتٍ عَظِيمٍ] تث 5 : 22

++ [وَإِذَا بِالرَّبِّ عَابِرٌ وَرِيحٌ عَظِيمَةٌ وَشَدِيدَةٌ قَدْ شَقَّتِ الْجِبَالَ وَكَسَّرَتِ الصُّخُورَ أَمَامَ الرَّبِّ، وَلَمْ يَكُنِ الرَّبُّ فِي الرِّيحِ. وَبَعْدَ الرِّيحِ زَلْزَلَةٌ، وَلَمْ يَكُنِ الرَّبُّ فِي الزَّلْزَلَةِ. وَبَعْدَ الزَّلْزَلَةِ نَارٌ، وَلَمْ يَكُنِ الرَّبُّ فِي النَّارِ. وَبَعْدَ النَّارِ صَوْتٌ مُنْخَفِضٌ خَفِيفٌ. .. يَقُولُ: مَا لَكَ هَهُنَا يَا إِيلِيَّا؟] 1مل 19: 11-13

الله الكلمة المتجسد:

++ [تأتى ساعة يسمع فيها جميع الذين فى القبور صوته ، فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة والذين فعلوا السيئات إلى قيامة الدينونة] يو5: 28

++ [كُنْتُ فِي الرُّوحِ فِي يَوْمِ الرَّبِّ، وَسَمِعْتُ وَرَائِي صَوْتاً عَظِيماً كَصَوْتِ بُوقٍ قَائِلاً: «أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ. الأَوَّلُ وَالآخِرُ] روء1: 10و 11

++ [وصوته كصوت مياه كثيرة]روء 1: 15

++ [ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ…. فَوَضَعَ رِجْلَهُ الْيُمْنَى عَلَى الْبَحْرِ وَالْيُسْرَى عَلَى الأَرْضِ، وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ كَمَا يُزَمْجِرُ الأَسَدُ] روء10 :1- 3

++ [بَلْ فِي أَيَّامِ صَوْتِ الْمَلاَكِ السَّابِعِ مَتَى أَزْمَعَ أَنْ يُبَوِّقَ يَتِمُّ أَيْضاً سِرُّ اللهِ]روء10: 7

++ [ثُمَّ نَظَرْتُ وَإِذَا حَمَلٌ وَاقِفٌ عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ، وَمَعَهُ مِئَةٌ وَأَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفاً، لَهُمُ إسمه وإسْمُ أَبِيهِ (بحسب اليونانى والقبطى) مَكْتُوباً عَلَى جِبَاهِهِمْ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً مِنَ السَّمَاءِ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ وَكَصَوْتِ رَعْدٍ عَظِيمٍ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً كَصَوْتِ ضَارِبِينَ بِالْقِيثَارَةِ يَضْرِبُونَ بِقِيثَارَاتِهِمْ،وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ كَتَرْنِيمَةٍ جَدِيدَةٍ أَمَامَ الْعَرْشِ]روء14 : 1- 3

الملائكة:

++ [ملاكاً قوياً .. صرخ بصوت عظيم كما يزمجر الأسد] روء10: 3

++ [وَيُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ آتِياً عَلَى سَحَابِ السَّمَاءِ بِقُوَّةٍ وَمَجْدٍ كَثِيرٍ.فَيُرْسِلُ مَلاَئِكَتَهُ بِبُوقٍ عَظِيمِ الصَّوْتِ فَيَجْمَعُونَ مُخْتَارِيهِ مِنَ الأَرْبَعِ الرِّيَاحِ مِنْ أَقْصَاءِ السَّمَاوَاتِ إِلَى أَقْصَائِهَا ] مت24: 31 و30

++ [ لأن الرب نفسه – بهتافٍ (بأمرٍ) بصوت رئيس ملائكة وبوق الله – سوف ينزل من السماء]1كولوسى 4: 16

++ [فَلَمَّا سَارَتْ سَمِعْتُ صَوْتَ أَجْنِحَتِهَا كَخَرِيرِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ, كَصَوْتِ الْقَدِيرِ, صَوْتَ ضَجَّةٍ كَصَوْتِ جَيْشٍ] حز1: 24

++ [وَسُمِعَ صَوْتُ أَجْنِحَةِ الْكَرُوبِيمِ إِلَى الدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ كَصَوْتِ اللَّهِ الْقَدِيرِ إِذَا تَكَلَّمَ]حز10: 5

++ [وَصَوْتُ كَلاَمِهِ كَصَوْتِ جُمْهُورٍ] دا 10 : 6

++ [ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً …وَصَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً كَزَئِيرِ الأَسَدِ] روء10: 1و3

البشر :

++ [فَعِنْدَمَا سَمِعَ عِيسُو كَلامَ ابِيهِ صَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً وَمُرَّةً جِدّا]تك27 : 34

++ [فَلَمَّا رَأَتِ الْمَرْأَةُ صَمُوئِيلَ صَرَخَتْ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ, وَقَالَتِ لِشَاوُلَ: لِمَاذَا خَدَعْتَنِي وَأَنْتَ شَاوُلُ] 1صم 28 : 12

++ [وَسَتَرَ الْمَلِكُ وَجْهَهُ وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: يَا ابْنِي أَبْشَالُومُ، يَا أَبْشَالُومُ ابْنِي يَا ابْنِي] 2صم  19 : 4

++ [وَصَرَخُوا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ إِلَى الرَّبِّ إِلَهِهِمْ] نحميا 9 : 4

++ [وَلَمَّا عَلِمَ مُرْدَخَايُ كُلَّ مَا عُمِلَ شَقَّ ثِيَابَهُ وَلَبِسَ مِسْحاً بِرَمَادٍ وَخَرَجَ إِلَى وَسَطِ الْمَدِينَةِ وَصَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً مُرَّةً]أستير 4: 1

++ [ثُمَّ صَرَخَ كَأَسَدٍ: أَيُّهَا السَّيِّدُ أَنَا قَائِمٌ عَلَى الْمَرْصَدِ دَائِماً فِي النَّهَارِ وَأَنَا وَاقِفٌ عَلَى الْمَحْرَسِ كُلَّ اللَّيَالِي.وَهُوَذَا رُكَّابٌ مِنَ الرِّجَالِ. أَزْوَاجٌ مِنَ الْفُرْسَانِ. فَأَجَابَ: سَقَطَتْ سَقَطَتْ بَابِلُ ] أش21 : 8و9

++ [ثُمَّ نَظَرْتُ وَإِذَا حَمَلٌ وَاقِفٌ عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ، وَمَعَهُ مِئَةٌ وَأَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفاً، لَهُمُ إسمه وإسْمُ أَبِيهِ (بحسب اليونانى والقبطى) مَكْتُوباً عَلَى جِبَاهِهِمْ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً مِنَ السَّمَاءِ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ وَكَصَوْتِ رَعْدٍ عَظِيمٍ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً كَصَوْتِ ضَارِبِينَ بِالْقِيثَارَةِ يَضْرِبُونَ بِقِيثَارَاتِهِمْ،وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ كَتَرْنِيمَةٍ جَدِيدَةٍ أَمَامَ الْعَرْشِ]روء14 : 1- 3

++ [وَخَرَجَ مِنَ الْعَرْشِ صَوْتٌ قَائِلاً: سَبِّحُوا لِإِلَهِنَا يَا جَمِيعَ عَبِيدِهِ، الْخَائِفِيهِ، الصِّغَارِ وَالْكِبَارِ ، وَسَمِعْتُ كَصَوْتِ جَمْعٍ كَثِيرٍ، وَكَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ، وَكَصَوْتِ رُعُودٍ شَدِيدَةٍ قَائِلَةً: هَلِّلُويَا! فَإِنَّهُ قَدْ مَلَكَ الرَّبُّ الْإِلَهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ] روء 19 : 5و 6

سادساً : تشبيه ملابسه بالبياض والبهاء :

عن الله بطريقة مباشرة:

++ [وَجَلَسَ الْقَدِيمُ الأَيَّامِ. لِبَاسُهُ أَبْيَضُ كَالثَّلْجِ وَشَعْرُ رَأْسِهِ كَالصُّوفِ النَّقِيِّ وَعَرْشُهُ لَهِيبُ نَارٍ وَبَكَرَاتُهُ نَارٌ مُتَّقِدَةٌ] دا 7: 9

++ [لَكَ يَا رَبُّ الْعَظَمَةُ وَالْجَبَرُوتُ وَالْجَلاَلُ وَالْبَهَاءُ وَالْمَجْدُ]1أى 29: 11 ، وأيضاً مز 76 : 4

++ [اللاَّبِسُ النُّورَ كَثَوْبٍ] مز 104: 2

الله الكلمة المتجسد:

++ [وأضاء وجهه كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالنور] مت 17: 2

++ [وصارت ثيابه تلمع بيضاء جداً كالثلج لا يقدر قصًار على الأرض أن يبيض هكذا] مر9: 3

[متسربلاً بثوب إلى الرجلين] روء 1: 3

[متسربل بثوب مغموس بدم] روء 19: 13 (علامةً على أنه مخلص العالم)

الملائكة:

[مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ وَجَلَسَ عَلَيْهِ.وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ.فَمِنْ خَوْفِهِ ارْتَعَدَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ] مت 28: 2- 4

[وَفِي وَسَطِهِمْ رَجُلٌ لاَبِسٌ الْكَتَّانَ ، وَعَلَى جَانِبِهِ دَوَاةُ كَاتِبٍ] حز 9 : 2

[فإذا برجل لابس كتاناً] دا 10: 5

[السبعة الملائكة .. متسربلون بكتان نقى وبهى] روء 15: 6

[ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ، لاَبِساً سَحَابَةً، وَعَلَى رَأْسِهِ قَوْسُ قُزَحٍ] روء10: 1

البشر :

++ [يَلْبِسُ الْكَاهِنُ ثَوْبَهُ مِنْ كَتَّانٍ] لا 6: 10

++ [يَلْبَسُ قَمِيصَ كَتَّانٍ مُقَدَّسا وَتَكُونُ سَرَاوِيلُ كَتَّانٍ عَلَى جَسَدِهِ وَيَتَنَطَّقُ بِمِنْطَقَةِ كَتَّانٍ وَيَتَعَمَّمُ بِعِمَامَةِ كَتَّانٍ. انَّهَا ثِيَابٌ مُقَدَّسَةٌ.. يَلْبَسُ ثِيَابَ الْكَتَّانِ الثِّيَابَ الْمُقَدَّسَةَ] لا 16 : 4 -32

++ [على العروش أربعة وعشرين شيخاً جالسين متسربلين بثياب بيض] روء 4: 4

++ [ورأيت تحت المذبح نفوس الذين قتلوا من أجل كلمة الله .. فأُعطوا كل واحدٍ ثياباً بيضاً]روء 6: 9- 11

++ [جمع كثير متسربلين بثياب بيض]روء7: 9

++ [وَأُعْطِيَتْ أَنْ تَلْبَسَ بَزّاً نَقِيّاً بَهِيّاً، لأَنَّ الْبَزَّ هُوَ تَبَرُّرَاتُ الْقِدِّيسِينَ] روء 19 : 8

++ [عِنْدَكَ أَسْمَاءٌ قَلِيلَةٌ فِي سَارْدِسَ لَمْ يُنَجِّسُوا ثِيَابَهُمْ، فَسَيَمْشُونَ مَعِي فِي ثِيَابٍ بِيضٍ لأَنَّهُمْ مُسْتَحِقُّونَ]روء3: 4

سابعاً : وصفه بالمتمنطق بمنطقة (علامة شدة العزم):

لله بطريقة مباشرة:

[الْمُثْبِتُ الْجِبَالَ بِقُوَّتِهِ ، الْمُتَنَطِّقُ بِالْقُدْرَةِ] مز 65: 6

الله الكلمة المتجسد:

[متنطقاً عند ثدييه بمنطقة من ذهب ] روء 1: 13

الملائكة:

[حقواه متنطقان بذهب أوفاز] دا 10: 5

[السبعة الملائكة متمنطقون عند صدورهم بمناطق من ذهب] روء 15: 7

[وَخَرَجَتِ السَّبْعَةُ الْمَلاَئِكَةُ وَمَعَهُمُ السَّبْعُ الضَّرَبَاتُ مِنَ الْهَيْكَلِ، وَهُمْ مُتَسَرْبِلُونَ بِكَتَّانٍ نَقِيٍّ وَبَهِيٍّ، وَمُتَمَنْطِقُونَ عِنْدَ صُدُورِهِمْ بِمَنَاطِقَ مِنْ ذَهَبٍ] روء 15 : 6

البشر بوجه عام:

[وَتُنَطِّقُهُمْ بِمَنَاطِقَ ، هَارُونَ وَبَنِيهِ]  خر 29: 9

[وَالْمِنْطَقَةَ مِنْ بُوصٍ مَبْرُومٍ وَاسْمَانْجُونِيٍّ وَارْجُوَانٍ وَقِرْمِزٍ صَنْعَةَ الطَّرَّازِ – كَمَا امَرَ الرَّبُّ مُوسَى] خر 39 : 29

[وَيَتَنَطَّقُ بِمِنْطَقَةِ كَتَّانٍ وَيَتَعَمَّمُ بِعِمَامَةِ كَتَّانٍ. انَّهَا ثِيَابٌ مُقَدَّسَةٌ] لا 16: 4

[وَكَانَ صَمُوئِيلُ يَخْدِمُ أَمَامَ الرَّبِّ وَهُوَ صَبِيٌّ مُتَمَنْطِقٌ بِأَفُودٍ مِنْ كَتَّانٍ]  1صم 2: 18

[وَكَانَ دَاوُدُ مُتَنَطِّقاً بِأَفُودٍ مِنْ كَتَّانٍ] 2صم  6: 14

[فَقَالُوا لَهُ: [إِنَّهُ رَجُلٌ أَشْعَرُ مُتَنَطِّقٌ بِمِنْطَقَةٍ مِنْ جِلْدٍ عَلَى حَقْوَيْهِ]. فَقَالَ: [هُوَ إِيلِيَّا التِّشْبِيُّ] 2مل 1: 8

[تُمَنْطِقُنِي بِقُوَّةٍ لِلْقِتَالِ. تَصْرَعُ تَحْتِي الْقَائِمِينَ عَلَيَّ] مز19 : 39

[وَيُوحَنَّا هَذَا كَانَ لِبَاسُهُ مِنْ وَبَرِ الإِبِلِ وَعَلَى حَقْوَيْهِ مِنْطَقَةٌ مِنْ جِلْدٍ] مت 3: 4

[لِتَكُنْ أَحْقَاؤُكُمْ مُمَنْطَقَةً وَسُرُجُكُمْ مُوقَدَةً] لو12 : 35

ثامناً: ظهوره مرهوب فتنحل قوى البشر ويسقطون ولكنه يقويهم ويقيمهم(ليس بالضرورة فى كل الظهورات بل بحسب إرادة الله):

لله بطريقة مباشرة:

++ [هَذَا مَنْظَرُ شِبْهِ مَجْدِ الرَّبِّ. وَلَمَّا رَأَيْتُهُ خَرَرْتُ عَلَى وَجْهِي. وَسَمِعْتُ صَوْتَ مُتَكَلِّم. فَقَالَ لِي: يَا ابْنَ آدَمَ, قُمْ عَلَى قَدَمَيْكَ فَأَتَكَلَّمَ مَعَكَ. فَدَخَلَ فِيَّ رُوحٌ لَمَّا تَكَلَّمَ مَعِي. وَأَقَامَنِي عَلَى قَدَمَيَّ] حز 1: 28 – 2: 2

++ [وَإِذَا بِمَجْدِ الرَّبِّ وَاقِفٌ هُنَاكَ كَالْمَجْدِ الَّذِي رَأَيْتُهُ عِنْدَ نَهْرِ خَابُورَ. فَخَرَرْتُ عَلَى وَجْهِي. فَدَخَلَ فِيَّ رُوحٌ وَأَقَامَنِي عَلَى قَدَمَيَّ] حز 3: 23و24 ، وأيضاً : حز43: 2و3 ، و44:4 ،

الله الكلمة المتجسد:

[فلما رأيته سقط عند قدميه كميت ، فوضع يده اليمنى علىَّ قائلاً لا تخف] روء 1: 17

الملائكة:

[مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ وَجَلَسَ عَلَيْهِ.وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ.فَمِنْ خَوْفِهِ ارْتَعَدَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ] مت 28: 2- 4

[وَكَانَ لَمَّا رَأَيْتُ أَنَا دَانِيآلَ الرُّؤْيَا وَطَلَبْتُ الْمَعْنَى إِذَا بِشِبْهِ إِنْسَانٍ وَاقِفٍ قُبَالَتِي. وَسَمِعْتُ صَوْتَ إِنْسَانٍ بَيْنَ أُولاَيَ فَنَادَى وَقَالَ: يَا جِبْرَائِيلُ ، فَهِّمْ هَذَا الرَّجُلَ الرُّؤْيَا. فَجَاءَ إِلَى حَيْثُ وَقَفْتُ. وَلَمَّا جَاءَ(أى جبرائيل الملاك) خِفْتُ وَخَرَرْتُ عَلَى وَجْهِي… وَإِذْ كَانَ يَتَكَلَّمُ مَعِي كُنْتُ مُسَبَّخاً عَلَى وَجْهِي إِلَى الأَرْضِ فَلَمَسَنِي وَأَوْقَفَنِي عَلَى مَقَامِي] دا 8: 15- 17

[فلم تبقى فىَّ قوة .. وكنت مسبخاً على وجهى ووجهى إلى الأرض .. وإذا بيد لمستنى وأقامتنى مرتجفاً على ركبتى وعلى كفى يدىَّ ] دا 10: 8- 10

البشر الجبابرة يوقعون الرعب فى نفوس الناس :-

+[فلما رأى أحيور رأس أليفانا إرتاع وهامت نفسه] يهوديت13: 26

+[وجَمِيعُ رِجَالِ إِسْرَائِيلَ لَمَّا رَأُوا الرَّجُلَ(جليات) هَرَبُوا مِنْهُ وَخَافُوا جِدّاً ] 1صم17: 24

وضع الدراسة -نفسها- فى جدول ، لتسهيل المقارنة:-

مجال التشابه   الله على وجه مطلق    الله الكلمة فى تجسده (حيث أنه هو الله الكلمة الروح الأزلى الذى تجسد فى ناسوت بشرى كامل روحاً وجسداً)    الملائكة البشر

1- وصفه بأنه روح   [الله روح] يو4 : 24

وأما أنتم فلستم فى الجسد بل فى الروح إن كان روح الله ساكناً فيكم ، ولكن إِنْ كَانَ أَحَدٌ لَيْسَ لَهُ رُوحُ الْمَسِيحِ فَذَلِكَ لَيْسَ لَهُ .. روح التبنى رو8: 9- 15 (الروح القدس يتسمى بروح الآب لأنه منبثق من الآب ، وكذلك يتسمى بروح المسيح ، لأن المسيح إمتلأ به ناسوتياً -أى الناسوت المتحد به اللاهوت معجزياً بدون إختلاط ولا إنفصال- فى عماده بالأردن ، من أجل أن يهبه لنا مثلما قال القديس أثناسيوس الرسولى لأننا لا يمكن أن نحصل على ما ليس فى المسيح ، لأن الروح القدس يأخذ منه ويعطينا : نعمة الخلاص والتبنى)

[ ثُمَّ بِمَا أَنَّكُمْ أَبْنَاءٌ ، أَرْسَلَ اللهُ رُوحَ ابْنِهِ إِلَى قُلُوبِكُمْ صَارِخاً: يَا آبَا(abba) الآب]غلا 4 : 6 (نحن أخذنا نعمة الروح القدس للعهد الجديد للتجديد وللتبنى من خلال المسيح ، لذلك قال المسيح أنه هو يرسل لنا الروح القدس يو15: 26، مثلما قال آن الآب يرسله لنا بإسمه يو14: 26  ، لأننا نأخذ عطية الروح القدس من خلال المسيح ، فالمسيح هو الوسيط بين الله وبين البشر ، لأنه هو اللاهوت والناسوت معاً فى إتحاد معجزى بدون إختلاط ولا إفتراق)

[ مُمَاتاً فِي الْجَسَدِ وَلَكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ، الَّذِي فِيهِ أَيْضاً ذَهَبَ فَكَرَزَ لِلأَرْوَاحِ الَّتِي فِي السِّجْنِ ] 1بط 3: 18و19 (أى الروح البشرى للمسيح ، المتحد به اللاهوت بلا إنفصال ، أذ لاهوته لم ينفصل قط لا عن جسده ولا عن روحه البشريين ، أثناء موت المسيح بالجسد ، إذ به صنع الخلاص لأسرى الرجاء ، أى الذين ماتوا على رجاء الخلاص )

[آدم الأخير روحاً محيياً .. الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ]1كو15 : 45 و47

( الروح البشرى للمسيح ، المتحد به اللاهوت ، هو الذى وهب الحياة للذين فى الجحيم إذ ذهب فيه للجحيم فحطمه وأطلق أسرى الرجاء – إنظر بحث: الرد على بدعة فناء الروح)

[وَأَمَّا الرَّبُّ فَهُوَ الرُّوحُ ، كَمَا مِنَ الرَّبِّ الرُّوحِ]2كو3: 17(إقنوم الله الكلمة هو روح سرمدى ، تجسد فى ناسوت كامل روحاً وجسداً)

[الملائكة … جميعهم أرواحاً خادمة] عب1: 14

[أمام العرش سبعة مصابيح نار ، هى سبعة أرواح الله] ر وء4: 5 (تعبير : أرواح الله – التى تقف أمام عرش الله – مماثل لتعبير : ملائكة الله ، وعبيد الله ، أى المنسوبة والتابعة والمملوكة له ، ولذلك فهى تقف أمامه ، لأنهم مجرد خدَّام . + وهذا الأمر يختلف عن القول : روح الله يفحص حتى أعماق الله ، فالذى يفحص ويسبر أعماق الله لا يمكن أن يكون من خارجه ، لأن الذى يفحص من خارج الشخص ينبغى أن يكون أسمى منه لسبر أغواره ، فهذا الوصف لا يمكن إلاَّ عن الروح القدس الذاتى لله )

والإنسان له روح:

++ [إسهروا وصلوا .. أما الروح فنشيط وأما الجسد فضعيف]مت26: 41

++ [تبتهج روحى بالله مخلصى] لو1: 47

++ [فرجعت روحها وقامت فى الحال] لو8: 55

++ [الله الذى أعبده بروحى] رو1: 9

++ [فَإِنِّي أَنَا كَأَنِّي غَائِبٌ بِالْجَسَدِ وَلَكِنْ حَاضِرٌ بِالرُّوحِ قَدْ حَكَمْتُ كَأَنِّي حَاضِرٌ فِي الَّذِي فَعَلَ هَذَا هَكَذَا :بِإسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ – إِذْ أَنْتُمْ وَرُوحِي مُجْتَمِعُونَ مَعَ قُوَّةِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.. لِهَلاَكِ الْجَسَدِ لِكَيْ تَخْلُصَ الرُّوحُ فِي يَوْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ ] 1كو5 : 3 -5

++ [لِتَكُونَ مُقَدَّسَةً جَسَداً وَرُوحاً] 1كو8: 34

++ [إِذْ أَرَاحُوا رُوحِي وَرُوحَكُمْ] 1كو 16 : 18

ظهوره بشكل بشرى ووصفه بأوصاف بشرية

ظهور الرب لإبراهيم بشكل بشرى : [ظهر الرب لإبرآم وقال له أنا الله القدير سر أمامى وكن كاملاً ] تك 17: 1

++ ثم ظهور الرب -ومعه ملاكان- لإبراهيم فى شكل ثلاثة رجال (راجع كتاب رؤساء الملائكة السبعة – للأنبا غريغوريوس): [ وظهر له الرب عند بلوطات ممرا .. وإذا ثلاثة رجال .. فقال الرب هل أخفى عن إبراهيم ما أنا فاعله .. فتقدم إبراهيم وقال .. أديان كل الأرض (وهى صفة خاصة بالرب وحده) لا يصنع عدلاً .. فقال الرب إن وجدت فى سدوم خمسين باراً فإنى أصفح عن المكان كله من أجلهم  .. فأجاب إبراهيم وقال إنى شرعت أكلم المولى وأنا تراب ورماد ..] تك 18 : 1 – 33

++ [فَبَقِيَ يَعْقُوبُ وَحْدَهُ، وَصَارَعَهُ إِنْسَانٌ حَتَّى طُلُوعِ الْفَجْرِ. ..فَدَعَا يَعْقُوبُ اسْمَ الْمَكَانِ فَنِيئِيلَ ، قَائِلاً: لأَنِّي نَظَرْتُ اللهَ وَجْهًا لِوَجْهٍ] تك32 : 24- 30

++ [ رأوا إله إسرائيل وتحت رجليه شبه صنعة من العقيق الأزرق الشفاف] خر24 : 10

++ [وعلى شبه العرش شبه كمنظر إنسان ] حز 1 : 26

++ [ومدَّ الرب يده ولمس فمى ] أرميا 1: 4 – 9

++ [وسمعت صوت إنسان ..  قال .. يا جبرائيل فهم هذا الرجل الرؤيا] دا 8: 15و 16 . واضح من السياق ، أن الصوت هو لله الذى يأمر رئيس الملائكة جبرائيل

++ [فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَأْكُلُوا جَسَدَ ابْنِ الإِنْسَانِ وَتَشْرَبُوا دَمَهُ فَلَيْسَ لَكُمْ حَيَاةٌ فِيكُمْ.] يو6: 53

++ [فَإِنْ رَأَيْتُمُ ابْنَ الإِنْسَانِ صَاعِداً إِلَى حَيْثُ كَانَ أَوَّلاً] يو 6 : 62 (غنى عن القول أن الذى كان فى السماء أولاً ، أى قبل التجسد ، هو اللاهوت وليس الناسوت ، ولكنه ينسبه لذاته بصفة مطلقة ، بسبب الإتحاد المعجزى فى شخص المسيح الواحد ، بدون إختلاط ولا إفتراق)

++ [الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ] 1كو15: 47

++ [وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ] فى 2: 8

++ [لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ] 1تى 2: 5

++ [وفى وسط السبع مناير شبه إبن إنسان] روء 1: 13 ، وأيضاً دانيال 7: 13

++ [فجاء الملاكان إلى سدوم .. فمد الرجلان أيديهما .. وقال الرجلان للوط .. لأننا مهلكان هذا المكان ] تك19 : 1- 13

++ [وجاء إلىَّ الرجل] قض13: 11

++ [ لها شبه إنسان .. وأيدى إنسان تحت أجنحتها] حز 1: 5و8

++ [وَفِي وَسَطِهِمْ رَجُلٌ لاَبِسٌ الْكَتَّانَ ، وَعَلَى جَانِبِهِ دَوَاةُ كَاتِبٍ] حز 9 : 2

++ [وإذا برجل منظره كمنظر النحاس] حز 40: 2و3

++ [وإذا بشبه إنسان واقف قبالتى .. يا جبرائيل] دا 8: 15و 16، الذى وصفه دانيال بشبه إنسان، ناداه صوت الرب بإسمه جبرائيل ، فهو الملاك جبرائيل

++ [الرجل جبرائيل] دا 9: 21 (والمقصود هو : الملاك جبرائيل)

++ [وإذا برجل] دا 10 : 5  (anthrwposإنسان) وكذلك دا 10 : 4- 21 = المذكور فى دانيال 10 هو رئيس الملائكة جبرائيل (كتاب رؤساء الملائكة السبعة للأنبا إغريغوريوس – وكذلك تفسير سفر دانيال للقمص تادرس يعقوب)

يُلقب البشر بوجه عام بلقب : “إبن الإنسان” ، مثما فى أرميا 49: 18 : uios anthrwpou ، وحزقيال2: 1 و3: 1 إلخ، ودانيال8: 17 وغيرهم  (ولكن الكلمة مُترجمة فى الترجمة البيروتية بكلمة إبن آدم)

فهذا لقب عام للبشر ، وقد إشترك فيه الله الكلمة المتجسد فعلياً عندما إتحد بناسوت كامل خالى من الخطية ، ولكنه يُستخدم تشبيهياً فى حالة ظهورات الله أو الملائكة ، فى شكلٍ بشرىٍ

تشبيهه بالنار وصفاتها

[إلهنا نار آكلة] عب12: 29

[وكان منظر مجد الرب كنار آكلة ] خر24: 17

++ [وعلى العرش شبه كمظر إنسان عليه من فوق ، ورأيت مثل منظر النحاس اللامع ، كمنظر نار داخلهُ من حوله ، من منظر حقويه إلى فوق ومن منظر حقويه إلى تحت رأيت مثل منظر نار ولها لمعان من حولها .. هذا منظر شبه مجد الرب] حز 1: 26- 28 ، حز8: 2

++ [الرب الله شمسٌ ومِجَنٌ] مز84: 11

++ [رجلاه شبه النحاس النقى كأنهما محميتان فى النار] روء 1: 5

++ [عيناه كلهيب نار] روء 1: 14

++ [وَمَعَهُ فِي يَدِهِ الْيُمْنَى سَبْعَةُ كَوَاكِبَ، وَسَيْفٌ مَاضٍ ذُو حَدَّيْنِ يَخْرُجُ مِنْ فَمِهِ، ووجهه كالشمس وهى تضئ فى قوتها] روء 1: 16

++ [هذا يقوله إبن الله الذى له عينان كلهيب نار ورجلاه مثل النحاس النقى] روء2: 18

++ [خدامه ناراً ملتهبة] مز104: 4 ، و عب 1: 7

++ [أمام العرش سبعة مصابيح نار ، هى سبعة أرواح الله] ر وء4: 5

++ [منظرها كجمر نار متقدة ، كمنظر مصابيح .. وللنار لمعان ومن النار كان يخرج برقٌ] حز 1: 13

++ [إذا برجل منظره كمنظر النحاس] حز 40: 3

++ [وبارقة كمنظر النحاس المصقول] حز 1: 7

++ [وجهه كمنظر البرق وعيناه كمصباحى نار وذراعاه ورجلاه كعين النحاس المصقول] دا 10: 6

++ [ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً …َعَلَى رَأْسِهِ قَوْسُ قُزَحٍ؛ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ، وَرِجْلاَهُ كَعَمُودَيْنِ مِنْ نَارٍ ] روء10: 1

[وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ: امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌ بِالشَّمْسِ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ رِجْلَيْهَا، وَعَلَى رَأْسِهَا إِكْلِيلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَباً] روء 12: 1

تشبيهه بالنور

الذى يضيئ

[اللهَ نُورٌ] 1يو1 : 5

[ارْفَعْ عَلَيْنَا نُورَ وَجْهِكَ يَا رَبُّ] مز4 : 6

[لأَنَّهُ لَيْسَ بِسَيْفِهِمُ امْتَلَكُوا الأَرْضَ وَلاَ ذِرَاعُهُمْ خَلَّصَتْهُمْ لَكِنْ يَمِينُكَ وَذِرَاعُكَ وَنُورُ وَجْهِكَ]مز44: 3

[يَا رَبُّ بِنُورِ وَجْهِكَ يَسْلُكُونَ] مز89 : 15

++ [اللاَّبِسُ النُّورَ كَثَوْبٍ] مز 104: 2

++ [هَلُمَّ فَنَسْلُكُ فِي نُورِ الرَّبِّ]أش 2: 5

++ [وَإِذَا بِمَجْدِ إِلهِ إِسْرَائِيلَ جَاءَ مِنْ طَرِيقِ الشَّرْقِ وَصَوْتُهُ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ، وَالأَرْضُ أَضَاءَتْ مِنْ مَجْدِهِ] حز 43: 2

++ [الرَّبُّ نُورٌ لِي] ميخا 7: 8

++ [الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ، سَاكِناً فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ]1تى 6 : 16

++ [كان النور الحقيقى الذى ينير كل إنسان آتياً إلى العالم] يو 1 :9

++ [إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ] يو 3: 19

++ [ثُمَّ كَلَّمَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً قَائِلاً: أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ] يو8 : 12

++ [مجد الله قد أنارها والخروف سراجها] روء 21: 23

++ [وَلاَ يَكُونُ لَيْلٌ هُنَاكَ، وَلاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى سِرَاجٍ أَوْ نُورِ شَمْسٍ، لأَنَّ الرَّبَّ الْإِلَهَ يُنِيرُ عَلَيْهِمْ]روء22: 5

++ [ينير خفايا الظلام] 1كو4: 5     ++ [ملاك الرب أقبل ونور أضاء فى البيت]أع2: 7

++ [وَأَمَامَ الْعَرْشِ سَبْعَةُ مَصَابِيحِ نَارٍ مُتَّقِدَةٌ، هِيَ سَبْعَةُ أَرْوَاحِ اللهِ] روء4: 5

++ [ملاكاً قوياً … وجهه كالشمس] روء10: 1

++ [ملاكاً آخراً .. له سلطان عظيم وإستنارت الأرض من بهائه] روء18: 1

[ ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ… وَجْهُهُ كَالشَّمْس] روء 10: 1

[أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ] مت 5: 14

[يضيئ الأبرار كالشمس] مت 13: 43

تشبيهات عظيمة لصوته

[ وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الالَهِ مَاشِيا فِي الْجَنَّةِ عِنْدَ هُبُوبِ رِيحِ النَّهَارِ] تك 3 : 8

[ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَنْزِلُ الرَّبُّ ..عَلَى جَبَلِ سِينَاءَ…وَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ لَمَّا كَانَ الصَّبَاحُ انَّهُ صَارَتْ رُعُودٌ وَبُرُوقٌ وَسَحَابٌ ثَقِيلٌ عَلَى الْجَبَلِ وَصَوْتُ بُوقٍ شَدِيدٌ جِدّا. فَارْتَعَدَ كُلُّ الشَّعْبِ الَّذِي فِي الْمَحَلَّةِ.. وَكَانَ جَبَلُ سِينَاءَ كُلُّهُ يُدَخِّنُ مِنْ اجْلِ انَّ الرَّبَّ نَزَلَ عَلَيْهِ بِالنَّارِ وَصَعِدَ دُخَانُهُ كَدُخَانِ الاتُونِ وَارْتَجَفَ كُلُّ الْجَبَلِ جِدّا.فَكَانَ صَوْتُ الْبُوقِ يَزْدَادُ اشْتِدَادا جِدّا وَمُوسَى يَتَكَلَّمُ وَاللهُ يُجِيبُهُ بِصَوْتٍ] خر 19 : 11 -19

[وصرخ فى سمعى بصوت عال] حز9: 1

[وَإِذَا بِمَجْدِ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ جَاءَ مِنْ طَرِيقِ الشَّرْقِ وَصَوْتُهُ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ, وَالأَرْضُ أَضَاءَتْ مِنْ مَجْدِهِ] حز43: 2

[صَوْتُ الرَّبِّ عَلَى الْمِيَاهِ. إِلَهُ الْمَجْدِ أَرْعَدَ. الرَّبُّ فَوْقَ الْمِيَاهِ الْكَثِيرَةِ.صَوْتُ الرَّبِّ بِالْقُوَّةِ. صَوْتُ الرَّبِّ بِالْجَلاَلِ.صَوْتُ الرَّبِّ مُكَسِّرُ الأَرْزِ وَيُكَسِّرُ الرَّبُّ أَرْزَ لُبْنَانَوَيُمْرِحُهَا مِثْلَ عِجْلٍ. لُبْنَانَ وَسِرْيُونَ مِثْلَ فَرِيرِ الْبَقَرِ الْوَحْشِيِّ.صَوْتُ الرَّبِّ يَقْدَحُ لُهُبَ نَارٍ.صَوْتُ الرَّبِّ يُزَلْزِلُ الْبَرِّيَّةَ]مز29: 3- 8

[الذى صوته زعزع الأرض حينئذ، أما الآن فقد وعد قائلاً إنى مرة أيضاً أزلزل لا الأرض فقط بل السموات أيضاً]عب12: 2

[هَذِهِ الكَلِمَاتُ كَلمَ بِهَا الرَّبُّ كُل جَمَاعَتِكُمْ فِي الجَبَلِ مِنْ وَسَطِ النَّارِ وَالسَّحَابِ وَالضَّبَابِ وَصَوْتٍ عَظِيمٍ] تث 5 : 22

[وَإِذَا بِالرَّبِّ عَابِرٌ وَرِيحٌ عَظِيمَةٌ وَشَدِيدَةٌ قَدْ شَقَّتِ الْجِبَالَ وَكَسَّرَتِ الصُّخُورَ أَمَامَ الرَّبِّ، وَلَمْ يَكُنِ الرَّبُّ فِي الرِّيحِ. وَبَعْدَ الرِّيحِ زَلْزَلَةٌ، وَلَمْ يَكُنِ الرَّبُّ فِي الزَّلْزَلَةِ. وَبَعْدَ الزَّلْزَلَةِ نَارٌ، وَلَمْ يَكُنِ الرَّبُّ فِي النَّارِ. وَبَعْدَ النَّارِ صَوْتٌ مُنْخَفِضٌ خَفِيفٌ. .. يَقُولُ: مَا لَكَ هَهُنَا يَا إِيلِيَّا؟] 1مل 19: 11-13

++ [تأتى ساعة يسمع فيها جميع الذين فى القبور صوته ، فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة والذين فعلوا السيئات إلى قيامة الدينونة] يو5: 28

++ [كُنْتُ فِي الرُّوحِ فِي يَوْمِ الرَّبِّ، وَسَمِعْتُ وَرَائِي صَوْتاً عَظِيماً كَصَوْتِ بُوقٍ قَائِلاً: «أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ. الأَوَّلُ وَالآخِرُ] روء1: 10و 11

++ [وصوته كصوت مياه كثيرة]روء 1: 15

++ [ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً نَازِلاً مِنَ السَّمَاءِ…. فَوَضَعَ رِجْلَهُ الْيُمْنَى عَلَى الْبَحْرِ وَالْيُسْرَى عَلَى الأَرْضِ، وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ كَمَا يُزَمْجِرُ الأَسَدُ] روء10 :1- 3

++ [بَلْ فِي أَيَّامِ صَوْتِ الْمَلاَكِ السَّابِعِ مَتَى أَزْمَعَ أَنْ يُبَوِّقَ يَتِمُّ أَيْضاً سِرُّ اللهِ]روء10: 7

++ [ثُمَّ نَظَرْتُ وَإِذَا حَمَلٌ وَاقِفٌ عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ، وَمَعَهُ مِئَةٌ وَأَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفاً، لَهُمُ إسمه وإسْمُ أَبِيهِ (بحسب اليونانى والقبطى) مَكْتُوباً عَلَى جِبَاهِهِمْ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً مِنَ السَّمَاءِ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ وَكَصَوْتِ رَعْدٍ عَظِيمٍ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً كَصَوْتِ ضَارِبِينَ بِالْقِيثَارَةِ يَضْرِبُونَ بِقِيثَارَاتِهِمْ،وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ كَتَرْنِيمَةٍ جَدِيدَةٍ أَمَامَ الْعَرْشِ]روء14 : 1- 3   ++ [ملاكاً قوياً .. صرخ بصوت عظيم كما يزمجر الأسد] روء10: 3

++ [وَيُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ آتِياً عَلَى سَحَابِ السَّمَاءِ بِقُوَّةٍ وَمَجْدٍ كَثِيرٍ.فَيُرْسِلُ مَلاَئِكَتَهُ بِبُوقٍ عَظِيمِ الصَّوْتِ فَيَجْمَعُونَ مُخْتَارِيهِ مِنَ الأَرْبَعِ الرِّيَاحِ مِنْ أَقْصَاءِ السَّمَاوَاتِ إِلَى أَقْصَائِهَا]مت24: 31 و30

++ [ لأن الرب نفسه – بهتافٍ (بأمرٍ) بصوت رئيس ملائكة وبوق الله – سوف ينزل من السماء]1كولوسى 4: 16

++ [فَلَمَّا سَارَتْ سَمِعْتُ صَوْتَ أَجْنِحَتِهَا كَخَرِيرِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ, كَصَوْتِ الْقَدِيرِ, صَوْتَ ضَجَّةٍ كَصَوْتِ جَيْشٍ] حز1: 24

++ [وَسُمِعَ صَوْتُ أَجْنِحَةِ الْكَرُوبِيمِ إِلَى الدَّارِ الْخَارِجِيَّةِ كَصَوْتِ اللَّهِ الْقَدِيرِ إِذَا تَكَلَّمَ]حز10: 5

++ [وَصَوْتُ كَلاَمِهِ كَصَوْتِ جُمْهُورٍ] دا 10 : 6

++ [ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً …وَصَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً كَزَئِيرِ الأَسَدِ] روء10: 1و3

[فَعِنْدَمَا سَمِعَ عِيسُو كَلامَ ابِيهِ صَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً وَمُرَّةً جِدّا]تك27 : 34

++ [فَلَمَّا رَأَتِ الْمَرْأَةُ صَمُوئِيلَ صَرَخَتْ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ, وَقَالَتِ لِشَاوُلَ: لِمَاذَا خَدَعْتَنِي وَأَنْتَ شَاوُلُ] 1صم 28 : 12

++ [وَسَتَرَ الْمَلِكُ وَجْهَهُ وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: يَا ابْنِي أَبْشَالُومُ، يَا أَبْشَالُومُ ابْنِي يَا ابْنِي] 2صم  19 : 4

++ [وَصَرَخُوا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ إِلَى الرَّبِّ إِلَهِهِمْ] نحميا 9 : 4

++ [وَلَمَّا عَلِمَ مُرْدَخَايُ كُلَّ مَا عُمِلَ شَقَّ ثِيَابَهُ وَلَبِسَ مِسْحاً بِرَمَادٍ وَخَرَجَ إِلَى وَسَطِ الْمَدِينَةِ وَصَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً مُرَّةً]أستير 4: 1

[ثُمَّ صَرَخَ كَأَسَدٍ: أَيُّهَا السَّيِّدُ أَنَا قَائِمٌ عَلَى الْمَرْصَدِ دَائِماً فِي النَّهَارِ وَأَنَا وَاقِفٌ عَلَى الْمَحْرَسِ كُلَّ اللَّيَالِي.وَهُوَذَا رُكَّابٌ مِنَ الرِّجَالِ. أَزْوَاجٌ مِنَ الْفُرْسَانِ. فَأَجَابَ: سَقَطَتْ سَقَطَتْ بَابِلُ ] أش21 : 8و9

[ثُمَّ نَظَرْتُ وَإِذَا حَمَلٌ وَاقِفٌ عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ، وَمَعَهُ مِئَةٌ وَأَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفاً، لَهُمُ إسمه وإسْمُ أَبِيهِ (بحسب اليونانى والقبطى) مَكْتُوباً عَلَى جِبَاهِهِمْ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً مِنَ السَّمَاءِ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ وَكَصَوْتِ رَعْدٍ عَظِيمٍ. وَسَمِعْتُ صَوْتاً كَصَوْتِ ضَارِبِينَ بِالْقِيثَارَةِ يَضْرِبُونَ بِقِيثَارَاتِهِمْ،وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ كَتَرْنِيمَةٍ جَدِيدَةٍ أَمَامَ الْعَرْشِ]روء14 : 1- 3

[وَخَرَجَ مِنَ الْعَرْشِ صَوْتٌ قَائِلاً: سَبِّحُوا لِإِلَهِنَا يَا جَمِيعَ عَبِيدِهِ، الْخَائِفِيهِ، الصِّغَارِ وَالْكِبَارِ ، وَسَمِعْتُ كَصَوْتِ جَمْعٍ كَثِيرٍ، وَكَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ، وَكَصَوْتِ رُعُودٍ شَدِيدَةٍ قَائِلَةً: هَلِّلُويَا! فَإِنَّهُ قَدْ مَلَكَ الرَّبُّ الْإِلَهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ] روء 19 : 5و 6

6- وصف ملابسه بالبياض والبهاء

++ [وَجَلَسَ الْقَدِيمُ الأَيَّامِ. لِبَاسُهُ أَبْيَضُ كَالثَّلْجِ وَشَعْرُ رَأْسِهِ كَالصُّوفِ النَّقِيِّ وَعَرْشُهُ لَهِيبُ نَارٍ وَبَكَرَاتُهُ نَارٌ مُتَّقِدَةٌ] دا 7: 9

[ لَكَ يَا رَبُّ الْعَظَمَةُ وَالْجَبَرُوتُ وَالْجَلاَلُ وَالْبَهَاءُ وَالْمَجْدُ ]1أى 29: 11 ، وأيضاً مز 76 : 4

[اللاَّبِسُ النُّورَ كَثَوْبٍ] مز 104: 2

[ثُمَّ رَأَيْتُ السَّمَاءَ مَفْتُوحَةً، وَإِذَا فَرَسٌ أَبْيَضُ وَالْجَالِسُ عَلَيْهِ يُدْعَى أَمِيناً وَصَادِقاً، وَبِالْعَدْلِ يَحْكُمُ وَيُحَارِبُ ، وَعَيْنَاهُ كَلَهِيبِ نَارٍ، وَعَلَى رَأْسِهِ تِيجَانٌ كَثِيرَةٌ، وَلَهُ اسْمٌ مَكْتُوبٌ لَيْسَ أَحَدٌ يَعْرِفُهُ إِلَّا هُوَ. وَهُوَ مُتَسَرْبِلٌ بِثَوْبٍ مَغْمُوسٍ بِدَمٍ، وَيُدْعَى اسْمُهُ كَلِمَةَ اللهِ]روء19: 13

[فَنَظَرْتُ وَإِذَا أَمَامِي حِصَانٌ أَبْيَضُ، يَحْمِلُ رَاكِبُهُ قَوْساً، وَعَلَى رَأْسِهِ إِكْلِيلٌ] روء6: 2

[ثُمَّ نَظَرْتُ وَإِذَا سَحَابَةٌ بَيْضَاءُ، وَعَلَى السَّحَابَةِ جَالِسٌ شِبْهُ ابْنِ إِنْسَانٍ، لَهُ عَلَى رَأْسِهِ إِكْلِيلٌ مِنْ ذَهَبٍ، وَفِي يَدِهِ مِنْجَلٌ حَادٌّ] روء14: 14

[وَقَدْ أَحَاطَ بِالْعَرْشِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ عَرْشاً يَجْلِسُ عَلَيْهَا أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ شَيْخاً يَلْبَسُونَ ثِيَاباً بَيْضَاءَ، وَعَلَى رُؤَوسِهِمْ أَكَالِيلُ مِنْ ذَهَبٍ]روء4: 4

[وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ: امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌ بِالشَّمْسِ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ رِجْلَيْهَا، وَعَلَى رَأْسِهَا إِكْلِيلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَباً] روء12: 1

[قَدْ وُضِعَ لِي إِكْلِيلُ الْبِرِّ، الَّذِي يَهَبُهُ لِي فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ الرَّبُّ الدَّيَّانُ الْعَادِلُ، وَلَيْسَ لِي فَقَطْ، بَلْ لِجَمِيعِ الَّذِينَ يُحِبُّونَ ظُهُورَهُ]2تى4: 7و8

[وَمَتَى ظَهَرَ رَئِيسُ الرُّعَاةِ تَنَالُونَ إِكْلِيلَ الْمَجْدِ الَّذِي لاَ يَبْلَى ] 1بط5: 4

يتمنطق بمنطقة (علامة شدة العزم والقوة)

[الْمُثْبِتُ الْجِبَالَ بِقُوَّتِهِ ، الْمُتَنَطِّقُ بِالْقُدْرَةِ] مز 65: 6

[متنطقاً عند ثدييه بمنطقة من ذهب ] روء 1: 13

[حقواه متنطقان بذهب أوفاز] دا 10: 5

[السبعة الملائكة متمنطقون عند صدورهم بمناطق من ذهب] روء 15: 7

[وَخَرَجَتِ السَّبْعَةُ الْمَلاَئِكَةُ وَمَعَهُمُ السَّبْعُ الضَّرَبَاتُ مِنَ الْهَيْكَلِ، وَهُمْ مُتَسَرْبِلُونَ بِكَتَّانٍ نَقِيٍّ وَبَهِيٍّ، وَمُتَمَنْطِقُونَ عِنْدَ صُدُورِهِمْ بِمَنَاطِقَ مِنْ ذَهَبٍ] روء 15 : 6

++ [وَتُنَطِّقُهُمْ بِمَنَاطِقَ ، هَارُونَ وَبَنِيهِ]  خر 29: 9

[وَالْمِنْطَقَةَ مِنْ بُوصٍ مَبْرُومٍ وَاسْمَانْجُونِيٍّ وَارْجُوَانٍ وَقِرْمِزٍ صَنْعَةَ الطَّرَّازِ – كَمَا امَرَ الرَّبُّ مُوسَى] خر 39 : 29

[وَيَتَنَطَّقُ بِمِنْطَقَةِ كَتَّانٍ وَيَتَعَمَّمُ بِعِمَامَةِ كَتَّانٍ. انَّهَا ثِيَابٌ مُقَدَّسَةٌ] لا 16: 4

[وَكَانَ صَمُوئِيلُ يَخْدِمُ أَمَامَ الرَّبِّ وَهُوَ صَبِيٌّ مُتَمَنْطِقٌ بِأَفُودٍ مِنْ كَتَّانٍ]  1صم 2: 18

[وَكَانَ دَاوُدُ مُتَنَطِّقاً بِأَفُودٍ مِنْ كَتَّانٍ] 2صم  6: 14

[فَقَالُوا لَهُ: [إِنَّهُ رَجُلٌ أَشْعَرُ مُتَنَطِّقٌ بِمِنْطَقَةٍ مِنْ جِلْدٍ عَلَى حَقْوَيْهِ. فَقَالَ: هُوَ إِيلِيَّا التِّشْبِيُّ] 2مل 1: 8

[تُمَنْطِقُنِي بِقُوَّةٍ لِلْقِتَالِ. تَصْرَعُ تَحْتِي الْقَائِمِينَ عَلَيَّ] مز19 : 39

[وَيُوحَنَّا …َعَلَى حَقْوَيْهِ مِنْطَقَةٌ مِنْ جِلْدٍ] مت 3: 4

[لِتَكُنْ أَحْقَاؤُكُمْ مُمَنْطَقَةً ] لو12 : 35

ظهوره مرهوب فتنحل قوة الذى يراه ويصير كالميت فيقويه ويقيمه

[هَذَا مَنْظَرُ شِبْهِ مَجْدِ الرَّبِّ. وَلَمَّا رَأَيْتُهُ خَرَرْتُ عَلَى وَجْهِي. وَسَمِعْتُ صَوْتَ مُتَكَلِّم.

فَقَالَ لِي : يَا ابْنَ آدَمَ, قُمْ عَلَى قَدَمَيْكَ فَأَتَكَلَّمَ مَعَكَ. فَدَخَلَ فِيَّ رُوحٌ لَمَّا تَكَلَّمَ مَعِي. وَأَقَامَنِي عَلَى قَدَمَيّ ] حز 1: 28 – 2: 2

[وَإِذَا بِمَجْدِ الرَّبِّ وَاقِفٌ هُنَاكَ كَالْمَجْدِ الَّذِي رَأَيْتُهُ عِنْدَ نَهْرِ خَابُورَ. فَخَرَرْتُ عَلَى وَجْهِي. فَدَخَلَ فِيَّ رُوحٌ وَأَقَامَنِي عَلَى قَدَمَيَّ] حز 3: 23و24 ، وأيضاً : حز43: 2و3 ، و44:4

[ فلما رأيته سقط عند قدميه كميت ، فوضع يده اليمنى علىَّ قائلاً لا تخف] روء 1: 17

[ مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ وَجَلَسَ عَلَيْهِ.وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ.فَمِنْ خَوْفِهِ ارْتَعَدَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ] مت 28: 2- 4

[ وَكَانَ لَمَّا رَأَيْتُ أَنَا دَانِيآلَ الرُّؤْيَا وَطَلَبْتُ الْمَعْنَى إِذَا بِشِبْهِ إِنْسَانٍ وَاقِفٍ قُبَالَتِي. وَسَمِعْتُ صَوْتَ إِنْسَانٍ بَيْنَ أُولاَيَ فَنَادَى (أى نادى على الرجل الواقف) وَقَالَ: يَا جِبْرَائِيلُ ، فَهِّمْ هَذَا الرَّجُلَ الرُّؤْيَا. فَجَاءَ إِلَى حَيْثُ وَقَفْتُ. وَلَمَّا جَاءَ(أى جبرائيل الملاك) خِفْتُ وَخَرَرْتُ عَلَى وَجْهِي …

وَإِذْ كَانَ يَتَكَلَّمُ مَعِي كُنْتُ مُسَبَّخاً عَلَى وَجْهِي إِلَى الأَرْضِ فَلَمَسَنِي وَأَوْقَفَنِي عَلَى مَقَامِي] دا 8: 15- 17

[ فلم تبقى فىَّ قوة .. وكنت مسبخاً على وجهى ووجهى إلى الأرض .. وإذا بيد لمستنى وأقامتنى مرتجفاً على ركبتى وعلى كفى يدىَّ ] دا 10: 8- 10

[ فلما رأى أحيور رأس أليفانا إرتاع وهامت نفسه] يهوديت13: 26

[ وجَمِيعُ رِجَالِ إِسْرَائِيلَ لَمَّا رَأُوا الرَّجُلَ ( جليات ) هَرَبُوا مِنْهُ وَخَافُوا جِدّاً ] 1صم17: 24

وفى سياق هدف منع الخلط بين الأمور ذات نقاط التشابه ، سبق تقديم بعض المواضيع ، مثل :

موضوع عن الحرب فى العهد القديم ، لمنع خلطها مع الحروب التى يشنها الآخرون بأهداف مختلفة تماماً

موضوع عن الآية : [ صانع السلام وخالق الشر ] أش45:7 ، فالشر هنا بمعنى الأمراض والكوارث الطبيعية كالزلازل والمجاعات ، مثلما يظهر من أصل الكلمة فى اللغة اليونانية القديمة ، لمنع خلطها مع أتباع الشيطان الذى يفترى على الإله القدوس بأنه هو معلم الفجور : “ملهمها فجورها”

مامعنى :  “إخوة يسوع”

هل إستحدث بولس الرسول تعليماً خاصاً

معنى تعبير “إبن الله”

إتفاق موقف الرسل ضد التهود

مراجعة بعض الكلمات فى الكتاب المقدس ، على أصلها اليونانى ، لزيادة الوضوح

ما معنى تعبير “شركاء الطبيعة الإلهية”

التقاليد “بارادوسيس” التى يطالب بها الإنجيل ، والتى يرفضها

المسيح صُلب عنا ، وإستخدام الإنجيل للكلمة اليونانية uper

وذلك فى فولدر : “دراسات لوضع النقط فوق الحروف – لمنع الخلط بين المعانى” ، فى الرابط

http://www.4shared.com/folder/nQrnPcAF/.html

أو

http://bit.ly/YCAQYJ

أو

http://www.mediafire.com/?s0mabmb7q03hg

أو

http://bit.ly/Y27Dat