الملاك سوريال – القمص أثناسيوس فهمي جورج

الرئيسية » مقالات » أدب مسيحي » سير قديسين وشخصيات » الملاك سوريال – القمص أثناسيوس فهمي جورج.

المَلاَكُ سُورِيَّالُ

سوريال هو الرابع في رؤساء الملائكة السبعة الواقفين أمام الله، له كرامة رئاسية قوية، وهو الذﻱ سيبوِّق البوق الأخير لإعلان قيامة الأموات... ومعنى سوريال (الله صخرتي).

لذا جيد هو فرح سوريال؛ نصنعه في الكنائس أكثر من فرح عُرس هذا العالم الزائل، لأن فرحه مستمد من الفرح الإلهي الدائم، وهو الملقب بالمبوِّق؛ لأنه سينفخ في البوق عند قيامة الأموات عديمي الفساد، سيبوق ببوق عظيم الصوت كي يجمع المختارين من الأربع رياح الأرض، فتتراكض الملائكة لجمع المختارين ليقفوا أمام عرش الديان... ويحيط ربوات الملائكة بالعرش ليخبروا بأعمال الناس وإحساناتهم أمام حضرة إله الكل الملك الديان، وفيما هم قبالة الدينونة أمام سيد الدهور القديم الأيام، يأتي الرسل والقديسون ليجلسوا على كراسيهم كي يدينوا أسباط أورشليم، عند مجد المجيء الثاني وانقضاء العالم، حيث فرز الأشرار عن الأبرار.

وتعيد الكنيسة لتذكار سوريال رئيس الملائكة غير المتجسدين في ٢٩ طوبة، نطلب بركته وحراسته مع كل المقتدرين قوة، الفاعلين أمر الله كل حين.

2 فبراير 2014.