الكتاب المقدس والإفخارستيا – الأستاذ مايكل ميلاد جرجس عوض

الرئيسية » مقالات » طقوس الكنيسة القبطية - اللاهوت الطقسي » أسرار الكنيسة السبعة » سر الإفخارستيا - القداس الإلهي » الكتاب المقدس والإفخارستيا – الأستاذ مايكل ميلاد جرجس عوض.



الكتاب المقدس والإفخارستيا

          + "يُقِيمُ لَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَبِيًّا مِنْ وَسَطِكَ مِنْ إِخْوَتِكَ مِثْلِي. لَهُ تَسْمَعُونَ،....  أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيًّا مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ، وَأَجْعَلُ كَلاَمِي فِي فَمِهِ، فَيُكَلِّمُهُمْ بِكُلِّ مَا أُوصِيهِ بِهِ.  19 وَيَكُونُ أَنَّ الإِنْسَانَ الَّذِي لاَ يَسْمَعُ لِكَلاَمِي الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِهِ بِاسْمِي أَنَا أُطَالِبُهُ." (تث18: 15-19)، "هذَا هُوَ مُوسَى الَّذِي قَالَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: نَبِيًّا مِثْلِي سَيُقِيمُ لَكُمُ الرَّبُّ إِلهُكُمْ مِنْ إِخْوَتِكُمْ. لَهُ تَسْمَعُونَ." (أع7: 37)           + موسى جديد لعهد جديد[1]:
موسي القديم موسي الجديد
فصح وعبور فصح "لأَنَّ فِصْحَنَا أَيْضًا الْمَسِيحَ قَدْ ذُبحَ لأَجْلِنَا" (1كو5: 7)، وعبور: عبور الزمن
خروج من أرض العبودة خروج من الزمن
دخول أرض جديدة جاء السيد المسيح ليخرج شعبة أيضًا من العالم ويدخلهم أرض الموعد الحقيقية التي في السماء، مانحًا لهم عربون ثمارالأبدية ليتذوقها الشعب في الإفخارستيا[2]
موسى كلم الله وجهًا لوجه المسيح قال: " أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ" (يو10:30)
موسى وسيط العهد القديم المسيح: " 15 وَلأَجْلِ هذَا هُوَ وَسِيطُ عَهْدٍ جَدِيدٍ، لِكَيْ يَكُونَ الْمَدْعُوُّونَ ­ إِذْ صَارَ مَوْتٌ لِفِدَاءِ التَّعَدِّيَاتِ الَّتِي فِي الْعَهْدِ الأَوَّلِ ­ يَنَالُونَ وَعْدَ الْمِيرَاثِ الأَبَدِيِّ." (عب9: 15)
موسى اعطي الشعب الناموس المسيح: " وَلَمَّا رَأَى الْجُمُوعَ صَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ، فَلَمَّا جَلَسَ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ تَلاَمِيذُهُ.  2 فَفتحَ فاهُ وعَلَّمَهُمْ قَائِلاً" (مت5: 1، 2)
موسى أعطى المن من السماء المسيح أعطى جسده الإلهي: " لَيْسَ كَمَا أَكَلَ آبَاؤُكُمُ الْمَنَّ وَمَاتُوا. مَنْ يَأْكُلْ هذَا الْخُبْزَ فَإِنَّهُ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ" (يو6: 58)، نرتل له في لحن πιωιк خبز الحياة الذي نزل من السماء ووهب الحياة للعالم
أنبع موسى ماء من الصخرة أعطى السيد المسيح دمه الحقيقي
عمل الفصح فصح جديد، يقول القديس أثناسيوس الرسولي"لأنه بذبيحة جسده الذاتي وضع نهاية لناموس الموت الذي كان قائمًا ضدنا، وصنع لنا بداية جديدة للحياة، برجاء القيامة الذي أعطاه لنا"[3]
            + ما هي علامة هذا العهد الجديد؟ أنها الإفخارسيا لذلك يقول القديس يوحنا ذهبي الفم: " أن حياة الانسان محصورة بين افخارستيتين.. افخارستيا ننالها وافخارستيا نستعد حتي ننالها"، ويقول القديس أغسطينوس: "إن الإفخارسنيا تصنع الكنيسة، والكنيسة تصنع الإفخارستيا"           + ما هي علامات هذا الفصح الجديد؟           الزيجة!!! إن الزواج يتم على مرحلتين، المرحلة الأولى هي الخطوبة، (تمثل فترة مكوثنا على الأرض، واتسعددانا قبل الانتقال إلى العرس الأبدي في السماء)، والمرحلة الثانية هي "العرس" (الأبدية)[4]           في المرحلة الأولى يذهب العريس إلى بيت العروس لطلب يدها (يمثل مجئ المسيح لكي يتحد بنا)، (هذا الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء، وتأنس)[5]           ويتفق العريس على دفع المهر للعروس (التدبير الخلاصي لأجل خلاصنا، والإتحاد بنا)           والعريس في الطقس اليهودي: كان يحضر معه، خمرًا، حيث إن شرب العروس من كأس العريس (الإفخارستيا) علامة الموافقة على الزيجة           المرحلة الثانية وهي العرس أو حفل الزفاف فهي تتضمن أيضًا طقس الشرب من خمر العريس (فحسب الطقس اليهودي فالعروسان لا يشربان خمرًا بعد الخطوبة وهذا يشرح ما قاله السيد المسيح " 29 وَأَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي مِنَ الآنَ لاَ أَشْرَبُ مِنْ نِتَاجِ الْكَرْمَةِ هذَا إِلَى ذلِكَ الْيَوْمِ حِينَمَا أَشْرَبُهُ مَعَكُمْ جَدِيدًا فِي مَلَكُوتِ أَبِي»." (مت26: 29))           ثم الوليمة العرس والتي يجب أن يشترك فيها الجميع (الإفخارستيا) " طُوبَى لِلْمَدْعُوِّينَ إِلَى عَشَاءِ عُرْسِ الْخَرُوفِ!" (رؤ19: 9)           + ماذا تصنع هذه الزيجة (الإتحاد) فينا؟
  1. الوحدة
  2. الشكر
  3. التعليم
  4. الصلاة
  5. الشركة
  6. الفصح والصليب
  7. الإتحاد
  8. الكرازة
  أولاً: الوحدة:           نجد في البداية القربانة هي علامة الوحدة، " 12 لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الْجَسَدَ هُوَ وَاحِدٌ وَلَهُ أَعْضَاءٌ كَثِيرَةٌ، وَكُلُّ أَعْضَاءِ الْجَسَدِ الْوَاحِدِ إِذَا كَانَتْ كَثِيرَةً هِيَ جَسَدٌ وَاحِدٌ، كَذلِكَ الْمَسِيحُ أَيْضًا.  13 لأَنَّنَا جَمِيعَنَا بِرُوحٍ وَاحِدٍ أَيْضًا اعْتَمَدْنَا إِلَى جَسَدٍ وَاحِدٍ، .....، بَلْ تَهْتَمُّ الأَعْضَاءُ اهْتِمَامًا وَاحِدًا بَعْضُهَا لِبَعْضٍ.  26 فَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يَتَأَلَّمُ، فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَتَأَلَّمُ مَعَهُ. وَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يُكَرَّمُ، فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَفْرَحُ مَعَهُ وَأَمَّا أَنْتُمْ فَجَسَدُ الْمَسِيحِ، وَأَعْضَاؤُهُ أَفْرَادًا.  28 فَوَضَعَ اللهُ أُنَاسًا فِي الْكَنِيسَةِ: أَوَّلاً رُسُلاً، ثَانِيًا أَنْبِيَاءَ، ثَالِثًا مُعَلِّمِينَ، ثُمَّ قُوَّاتٍ،.." (1كو12: 12- 27)، فكما أن القربانة هي واحدة لا استطيع أن أفصل حباتها إذا طحنت وتجمعت مع بعضا البعض هكذا نحن أيضًا، وكما أن في القربانة الجسد كاملاً مربوطًا بإثني عشر صليب ومربوطين بالأسباديقون تحقيق لقول بولس الرسول: " مَبْنِيِّينَ عَلَى أَسَاسِ الرُّسُلِ وَالأَنْبِيَاءِ، وَيَسُوعُ الْمَسِيحُ نَفْسُهُ حَجَرُ الزَّاوِيَةِ،  21 الَّذِي فِيهِ كُلُّ الْبِنَاءِ مُرَكَّبًا مَعًا، يَنْمُو هَيْكَلاً مُقَدَّسًا فِي الرَّبِّ.  22 الَّذِي فِيهِ أَنْتُمْ أَيْضًا مَبْنِيُّونَ مَعًا، مَسْكَنًا للهِ فِي الرُّوحِ" (أف2: 20- 22)           + يقول القديس كبريانوس: "عندما دعا الرب الخبز- الذي هو حصيلة إتحاد كثير من حبات الحنطة- جسده.، أشار إلى شعبنا الذي حمله، إذ صاورا في وحده. وعندما دعا الخمر –الذي هو حصيلة عصير كثير من الحبات والعناقيد- دمه، عنى بهذا قطيعة الذي يرتبط معًا بامتزاج الجموع في وحدة معًا"[6]           + "وجعلنا له شعبًا مجتمعًا، وصيرنا اطهارًا بروحك القدوس"[7]           + " اجعلنا مستحقين كلنا، يا سيدنا، أن نتناول من قُدساتك طهارةً لأنفسنا وأجسادنا وأرواحنا. لكي نكون جسدًا واحدًا، وروحًا واحدًا، ونجد نصيبًا وميراثًا مع جميع القديسين الذين أرضوك منذ البدء."[8]           + يقول القديس إغناطيوس الأنطاكي: "يجب أن تكونوا على وفاق في الرأي مع أسقفكم، وهذا ما أنتم تفعلوه. إن كهنتكم موقرون، وهم جديرون بالله، ومتآلفون مع أسقفهم تآلف الأوتار مع القيثار، وأنت بتآلف مشاعركم، وتناغم محبتكم ترفعون التسبيح للمسيح يسوع ولتكونوا كلكم معًا جوقًا متناسق وفي اتحاد متناغم مه الله... فخير لكم أن تنصهروا في وحدة لا تنفصم وتكونوا مع الله في شركة دائمة"[9] ثانيًا الشكر:           نحن في سر الإفخارستيا نشكر الله على حدثين كبيرين جدًا، هما الخلق والخلاص: في سفر التكوين: "فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ.  28 وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ، وَأَخْضِعُوهَا، وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ»" (تك1: 27-28)، " 28 انظر يا ولدي الى السماء والارض واذا رايت كل ما فيهما فاعلم ان الله صنع الجميع من العدم وكذلك وجد جنس البشر" (2مكابيين: 7: 28)، " 24 لكن بحسد ابليس دخل الموت الى العالم" (حك2: 24)           "يا الله العظيم الأبدي، الذي جبل الإنسان على غير فساد والموت الذي دخل إلى العالم بحسد إبليس"[10]           + "الذي من أجل الصلاح وحده كونت الإنسان مما لم يكن. وجعلته في فردوس النعيم. وعندما سقط بغواية الحية ومخالفة وصيتك المقدسة"[11] "خلقتني إنسانًا كمحب للبشر، لم تكن أنت محتاجًا إلى عبوديتي بل أنا المحتاج إلى ربوبيتك. من أجل تعطفاتك الجزيلة كونتني إذ لم أكن. أقمت السماء لي سقفًا. وثبت لى الأرض لأمشي عليها. من أجلي ألجمت البحر، من أجلي أظهرت طبيعة الحيوان أخضعت كل شئ تحت قدمي، لم تدعني معوزًا شئِ من أعمال كرامتك. أنت الذي جبلتني ووضعت يدك على، وكتبت في صورة سلطانك، ووضعت في موهبة النطق، وفتحت لي الفردوس لأتنعم. أعطيتني علم معرفتك. أظهرت لي شجرة الحياة. وعرفتني شوكة الموت، غرس واحد نهيتني أن آكل منه. هذا الذي قلت لى لا تأكل منه وحده. فأكلت بإرادتي وتركت عني ناموسك برأيي وتكاسلت عن وصاياك أنا اختطفت لي قضية الموت"[12]           + "قدوس قدوس قدوس بالحقيقة أيها الرب إلهنا. الذي جبلنا وخلقتنا ووضعنا في فردوس النعيم. وعندما خالفنا وصيتك بغواية الحية سقطنا من الحياة الأبدية ونفينا من فردوس النعيم[13]"           + "الموت الذي دخل إلى العالم بحسد إبليس هدمته بالظهور المحيي الذي لإبنك الوحيد ربنا وإلهنا..."[14]           + "واردت أن تجدده وترده إلى رتبته الأولى لا ملاك ولارئيس ملائكة ولا رئيس آباء إئتمنته على خلاصنا بل أنت بغير استحالة تجسدت وتأنست وشابهتنا في كل شئ ما خلا الخطية وحدها"[15]           + " 1 اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَبِالأَنْبِيَاءِ قَدِيمًا، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُق كَثِيرَةٍ،  2 كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ،" (عب1: 1، 2) "أنت يا سيدي حولت لي العقوبة خلاصًا. كراع ٍ صالح سعيت في طلب الضال. كأب حقيقي تعبت معي أنا الذي سقط. ربطتني بكل الأدوية المؤدية إلى الحياة. أنت الذي أرسلت لأي الأنبياء من أجلي أنا المريض. أعطيتني الناموس عونًا أنت الذي خدمت لي الخلاص لما خالفت ناموسك كنور حقيقي أشرقت للضالين وغير العارفين. أنت الكائن في كل زمان أتيت إلى بطن العذراء. أيها غير المحوي إذ أنت الإله، لم تضمر إختطافًا أن تكون مساويًا لله (6 الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً للهِ.  7 لكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذًا صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِرًا فِي شِبْهِ النَّاسِ.  8 وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ "في2: 6-8") لكن وضعت ذاتك وأخذت شكل العبد وباركت طبيعتيني فيك ...[16]"           ثالثًا: التعليم: " 1 وَلَمَّا رَأَى الْجُمُوعَ صَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ، فَلَمَّا جَلَسَ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ تَلاَمِيذُهُ.  2 فَفتحَ فاهُ وعَلَّمَهُمْ قَائِلاً" (مت5: 1، 2)، المسيح المعلم على المنجلية           رابعًا: الصلاة: " 1 فَأَطْلُبُ أَوَّلَ كُلِّ شَيْءٍ، أَنْ تُقَامَ طَلِبَاتٌ وَصَلَوَاتٌ وَابْتِهَالاَتٌ وَتَشَكُّرَاتٌ لأَجْلِ جَمِيعِ النَّاسِ،  2 لأَجْلِ الْمُلُوكِ وَجَمِيعِ الَّذِينَ هُمْ فِي مَنْصِبٍ، لِكَيْ نَقْضِيَ حَيَاةً مُطْمَئِنَّةً هَادِئَةً فِي كُلِّ تَقْوَى وَوَقَارٍ،  3 لأَنَّ هذَا حَسَنٌ وَمَقْبُولٌ لَدَى مُخَلِّصِنَا اللهِ،  4 الَّذِي يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ النَّاسِ يَخْلُصُونَ، وَإِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ يُقْبِلُونَ" (2تي2: 1-5)، لذلك نصلى كل هذه الأواشي من أجل الملوك، والهواء والماء، والزروع والعشب والنباتات، من أجل البهائم والحيوانات، من أجل الهواء من أجل العالم من أجل "الأغنسطسين، والمرتلين، القرائين، والرهبان، والعذراي والأرامل، والأيتام، والنساك، والعلمانيين، وعن كل امتلاء بيعتك المقدسة يالإله المؤمين"[17] أوشية الملوك، أوشية من أجل البلاط، أوشية الإجتماعات، أوشية الكهنوت، أوشية الموضوع           " 14 وَتَفْرَحُ فِي عِيدِكَ أَنْتَ وَابْنُكَ وَابْنَتُكَ وَعَبْدُكَ وَأَمَتُكَ وَاللاَّوِيُّ وَالْغَرِيبُ وَالْيَتِيمُ وَالأَرْمَلَةُ الَّذِينَ فِي أَبْوَابِكَ." (تث16: 14) "اصعدها كمقدارها كنعمتك، فرح وجه الأرض، ليرو حرثها ولتكثر أثمارها. أعدها للزع ةالحصاد، ودبر حياتنا كما يليق بارك إكليل السنة، بصلاحك، من أجل فقراء شعبك، من أجل الأرملة واليتيم والغريب والضيف، ومن أجلنا كلنا نحن الذين نرجوك ونطلب اسمك القدوس"[18]           خامسًا: الشركة: علامة الشركة السلام (Irhnh paci) " 19 وَلَمَّا كَانَتْ عَشِيَّةُ ذلِكَ الْيَوْمِ، وَهُوَ أَوَّلُ الأُسْبُوعِ، وَكَانَتِ الأَبْوَابُ مُغَلَّقَةً حَيْثُ كَانَ التَّلاَمِيذُ مُجْتَمِعِينَ لِسَبَبِ الْخَوْفِ مِنَ الْيَهُودِ، جَاءَ يَسُوعُ وَوَقَفَ فِي الْوَسْطِ، وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ!»  20 وَلَمَّا قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَجَنْبَهُ، فَفَرِحَ التَّلاَمِيذُ إِذْ رَأَوْا الرَّبَّ.  21 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا: «سَلاَمٌ لَكُمْ! كَمَا أَرْسَلَنِي الآبُ أُرْسِلُكُمْ أَنَا»." (يو20: 19- 21)           المستوى الأول من الشركة، الشركة مع العالم: إذ نصلي من أجل العالم كله في القداس (الأواشي والطلبات)،           المستوى الثاني من الشركة: الشركة مع الناس: علامة الشركة هي القبلة (قبلوا بعضًا) " 23 فَإِنْ قَدَّمْتَ قُرْبَانَكَ إِلَى الْمَذْبَحِ، وَهُنَاكَ تَذَكَّرْتَ أَنَّ لأَخِيكَ شَيْئًا عَلَيْكَ،  24 فَاتْرُكْ هُنَاكَ قُرْبَانَكَ قُدَّامَ الْمَذْبَحِ، وَاذْهَبْ أَوَّلاً اصْطَلِحْ مَعَ أَخِيكَ، وَحِينَئِذٍ تَعَالَ وَقَدِّمْ قُرْبَانَكَ"  (مت5: 23- 24)،           المستوى الثالث من الشركة: الشركة مع الراقدين: " 42 ثم انثنوا يصلون ويبتهلون ان تمحى تلك الخطيئة المجترمة كل المحو وكان يهوذا النبيل يعظ القوم ان ينزهوا انفسهم عن الخطيئة اذ راوا بعيونهم ما اصاب الذي سقطوا لاجل الخطيئة 43 ثم جمع من كل واحد تقدمة فبلغ المجموع الفي درهم من الفضة فارسلها الى اورشليم ليقدم بها ذبيحة عن الخطيئة وكان ذلك من احسن الصنيع واتقاه لاعتقاده قيامة الموتى لانه لو لم يكن مترجيا قيامة الذين سقطوا لكانت صلاته من اجل الموتى باطلا وعبثا 45 ولاعتباره ان الذين رقدوا بالتقوى قد ادخر لهم ثواب جميل 46 وهو راي مقدس تقوي ولهذا قدم الكفارة عن الموتى ليحلوا من الخطيئة" (مكابيين الثاني12: 42- 46) لذلك نصنع التراحيم           المستوى الرابع: الشركة مع القديسين: " 13 اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: حَيْثُمَا يُكْرَزْ بِهذَا الإِنْجِيلِ فِي كُلِّ الْعَالَمِ، يُخْبَرْ أَيْضًا بِمَا فَعَلَتْهُ هذِهِ تَذْكَارًا لَهَا»." (مت26: 13)، (مر14: 9)، " 38 وَهُمْ لَمْ يَكُنِ الْعَالَمُ مُسْتَحِقًّا لَهُمْ. تَائِهِينَ فِي بَرَارِيَّ وَجِبَال وَمَغَايِرَ وَشُقُوقِ الأَرْضِ.  39 فَهؤُلاَءِ كُلُّهُمْ، مَشْهُودًا لَهُمْ بِالإِيمَانِ، لَمْ يَنَالُوا الْمَوْعِدَ،  40 إِذْ سَبَقَ اللهُ فَنَظَرَ لَنَا شَيْئًا أَفْضَلَ، لِكَيْ لاَ يُكْمَلُوا بِدُونِنَا" (عب11: 38- 40)، " 7 اُذْكُرُوا مُرْشِدِيكُمُ الَّذِينَ كَلَّمُوكُمْ بِكَلِمَةِ اللهِ. انْظُرُوا إِلَى نِهَايَةِ سِيرَتِهِمْ فَتَمَثَّلُوا بِإِيمَانِهِمْ." (عب13: 7)، المجمع:           المستوى الخامس: الشركة مع السمائيين:  " 3 وَجَاءَ مَلاَكٌ آخَرُ وَوَقَفَ عِنْدَ الْمَذْبَحِ، وَمَعَهُ مِبْخَرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ، وَأُعْطِيَ بَخُورًا كَثِيرًا لِكَيْ يُقَدِّمَهُ مَعَ صَلَوَاتِ الْقِدِّيسِينَ جَمِيعِهِمْ عَلَى مَذْبَحِ الذَّهَبِ الَّذِي أَمَامَ الْعَرْشِ.  4 فَصَعِدَ دُخَانُ الْبَخُورِ مَعَ صَلَوَاتِ الْقِدِّيسِينَ مِنْ يَدِ الْمَلاَكِ أَمَامَ اللهِ." (رؤ8: 3-4)، السَّرَافِيمُ وَاقِفُونَ فَوْقَهُ، لِكُلِّ وَاحِدٍ سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ، بِاثْنَيْنِ يُغَطِّي وَجْهَهُ، وَبِاثْنَيْنِ يُغَطِّي رِجْلَيْهِ، وَبَاثْنَيْنِ يَطِيرُ.  3 وَهذَا نَادَى ذَاكَ وَقَالَ: «قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ رَبُّ الْجُنُودِ. مَجْدُهُ مِلْءُ كُلِّ الأَرْضِ».  4 فَاهْتَزَّتْ أَسَاسَاتُ الْعَتَبِ مِنْ صَوْتِ الصَّارِخِ، وَامْتَلأَ الْبَيْتُ دُخَانًا" (أش6: 2-4)، " السَّرَافِيمُ وَاقِفُونَ فَوْقَهُ، لِكُلِّ وَاحِدٍ سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ، بِاثْنَيْنِ يُغَطِّي وَجْهَهُ، وَبِاثْنَيْنِ يُغَطِّي رِجْلَيْهِ، وَبَاثْنَيْنِ يَطِيرُ.  3 وَهذَا نَادَى ذَاكَ وَقَالَ: «قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ رَبُّ الْجُنُودِ. مَجْدُهُ مِلْءُ كُلِّ الأَرْضِ».  4 فَاهْتَزَّتْ أَسَاسَاتُ الْعَتَبِ مِنْ صَوْتِ الصَّارِخِ، وَامْتَلأَ الْبَيْتُ دُخَانًا" (رؤ4: 11)، "قدوس قدوس قدوس رب الصباووت السماء والأرض مملوءتان من مجدك المقدس"، "الذي ثبت قيام صفوف غير المتجسدين في البشر. الذي أعطى الذين على الأرض  تسبيح السارافيم. اقبل منا نحن أيضًا أثواتنا مع غير المرئيين احسبنا مع القوات السمائية"           سادسًا: الفصح والصليب: " 29 «فَتَكُونُ هذِهِ لَكُمْ فَرِيضَةَ حُكْمٍ إِلَى أَجْيَالِكُمْ فِي جَمِيعِ مَسَاكِنِكُمْ." (عدد35: 29)، " 19 وَأَخَذَ خُبْزًا وَشَكَرَ وَكَسَّرَ وَأَعْطَاهُمْ قَائِلاً: «هذَا هُوَ جَسَدِي الَّذِي يُبْذَلُ عَنْكُمْ. اِصْنَعُوا هذَا لِذِكْرِي»." (لو22: 19)، " لأَنَّنِي تَسَلَّمْتُ مِنَ الرَّبِّ مَا سَلَّمْتُكُمْ أَيْضًا: إِنَّ الرَّبَّ يَسُوعَ فِي اللَّيْلَةِ الَّتِي أُسْلِمَ فِيهَا، أَخَذَ خُبْزًا  24 وَشَكَرَ فَكَسَّرَ، وَقَالَ: «خُذُوا كُلُوا هذَا هُوَ جَسَدِي الْمَكْسُورُ لأَجْلِكُمُ. اصْنَعُوا هذَا لِذِكْرِي».  25 كَذلِكَ الْكَأْسَ أَيْضًا بَعْدَمَا تَعَشَّوْا، قَائِلاً: «هذِهِ الْكَأْسُ هِيَ الْعَهْدُ الْجَدِيدُ بِدَمِي. اصْنَعُوا هذَا كُلَّمَا شَرِبْتُمْ لِذِكْرِي».  26 فَإِنَّكُمْ كُلَّمَا أَكَلْتُمْ هذَا الْخُبْزَ وَشَرِبْتُمْ هذِهِ الْكَأْسَ، تُخْبِرُونَ بِمَوْتِ الرَّبِّ إِلَى أَنْ يَجِيءَ." (1كو11: 23-26) "لأن كل مرة تأكلون من هذا الخبز وتشربون من هذه الكأس تبشرون بموتي، وتعترفون بقيامتي وتذكروني إلى أن آجي"[19]           سابعًا: الإتحاد: التناول " 50 هذَا هُوَ الْخُبْزُ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ، لِكَيْ يَأْكُلَ مِنْهُ الإِنْسَانُ وَلاَ يَمُوتَ.  51 أَنَا هُوَ الْخُبْزُ الْحَيُّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ. إِنْ أَكَلَ أَحَدٌ مِنْ هذَا الْخُبْزِ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ. وَالْخُبْزُ الَّذِي أَنَا أُعْطِي هُوَ جَسَدِي الَّذِي أَبْذِلُهُ مِنْ أَجْلِ حَيَاةِ الْعَالَمِ».  ...  53 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَأْكُلُوا جَسَدَ ابْنِ الإِنْسَانِ وَتَشْرَبُوا دَمَهُ، فَلَيْسَ لَكُمْ حَيَاةٌ فِيكُمْ.  54 مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي وَيَشْرَبُ دَمِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَأَنَا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ،  55 لأَنَّ جَسَدِي مَأْكَلٌ حَقٌ وَدَمِي مَشْرَبٌ حَقٌ.  56 مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ.  57 كَمَا أَرْسَلَنِي الآبُ الْحَيُّ، وَأَنَا حَيٌّ بِالآبِ، فَمَنْ يَأْكُلْنِي فَهُوَ يَحْيَا بِي.  58 هذَا هُوَ الْخُبْزُ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ. لَيْسَ كَمَا أَكَلَ آبَاؤُكُمُ الْمَنَّ وَمَاتُوا. مَنْ يَأْكُلْ هذَا الْخُبْزَ فَإِنَّهُ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ»." (يو6: 50- 58) "أن هذا هو الجسد المحيي الذي لأبنك الوحيد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح. أخذه من سيدتنا ملكتنا كنا والده الإله القديسة الطاهرة مريم. وجعله واحدًا مع لاهوته بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير. واعترف الاعتراف الحسن أمام بيلاطس البنطي (َالْمَسِيحِ يَسُوعَ الَّذِي شَهِدَ لَدَى بِيلاَطُسَ الْبُنْطِيِّ بِالاعْتِرَافِ الْحَسَنِ "1تي6: 13") وأسلمه عنا على خشبة الصليب المقدسو بإرادته وحده عنا كلنا. بالحقيقة أؤمن أن لاهوته لم يفارق ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين. يعطى عنا خلاصًا وغفرانًا للخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه. أؤمن أؤمن أؤمن أن هذا هو بالحقيقة آمين"[20]           يقول القديس أمبروسيوس "وليمة الحمل الملكية"[21]           يقول القديس أغسطينوس: "نحيا بالأكل من هذا الخبز، ولأجل ذلك نزل الرب من السماء"[22]           8- ثامنًا: الكرازة: " 23 وَلكِنَّنَا نَحْنُ نَكْرِزُ بِالْمَسِيحِ مَصْلُوبًا: لِلْيَهُودِ عَثْرَةً، وَلِلْيُونَانِيِّينَ جَهَالَةً!" (1كو1: 23)" 2 لأَنِّي لَمْ أَعْزِمْ أَنْ أَعْرِفَ شَيْئًا بَيْنَكُمْ إلاَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ وَإِيَّاهُ مَصْلُوبًا." (1كو2: 2) "آمين آمين آمين بموتك يارب نبشر، وبقيامتك المقدسة وصعودك إلى السموات نعترف نسبحك ونباركك ونشكرك يارب ونتضرع إليك يا إلهنا."[23] "صوا من أجل الإنجيل المقدس"           + مما لا شك فيه أن كل كلمة في الإفخارستيا هي مأخوذة من الكتاي المقدس، وأيضًا كل حركة طقسية وإذا أردنا أن نرجع إلى الخولاجي المقدس طبعة دير السيدة العذراء برموس (الخولاجي المقدس أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015)                     [1] مارك شنودة (دكتور)، ألإفخارستيا سر الحياة، ص 49، مركز بناريون، القاهرة، الطبعة الأولى نوفمبر 2013 [2] مارك شنودة (دكتور)، ألإفخارستيا سر الحياة، ص 392، مركز بناريون، القاهرة، الطبعة الأولى نوفمبر 2013 [3]  البابا أثناسيوس الرسولي (القديس)، تجسد الكلمة، ترجمة د. جوزيف موريس فلتس، مؤسسة القديس أنطونيوس، المركز الأرثوذكسي للدراسات الآبائية، الطبعة السادسة، 2009، فصل 10: 5 [4] مارك شنودة (دكتور)، ألإفخارستيا سر الحياة، ص 416، مركز بناريون، القاهرة، الطبعة الأولى نوفمبر 2013 [5] قانون الإيمان [6]  ديفيد فاروق، لتورجيا الحياة، دراسة في اللاهوت الليتورجي لكنيسة الإسكندرية، مراجعة مثلث الرحمات الأنبا إبيفانيوس، دار رسالتنا، القاهرة الطبعة الأولى 2019، ص 174 [7] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص360 [8] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص376 [9] مارك شنودة (دكتور)، ألإفخارستيا سر الحياة، ص 250- 251، مركز بناريون، القاهرة، الطبعة الأولى نوفمبر 2013 [10] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص328 [11] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس الغريغوري ص515 [12] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس الغريغوري ص538-541 [13] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص 358 [14] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس الباسيلي ص 328-239 [15] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس الغريغوري ص566-567 [16] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس الغريغوري ص 541- 546 [17] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس الغريغوري ص566-567 [18] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص386- 387 [19] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص 369 [20] الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص 453-455 [21] مارك شنودة (دكتور)، ألإفخارستيا سر الحياة، ص 420، مركز بناريون، القاهرة، الطبعة الأولى نوفمبر 2013 [22] مارك شنودة (دكتور)، ألإفخارستيا سر الحياة، ص 248، مركز بناريون، القاهرة، الطبعة الأولى نوفمبر 2013 [23]  الخولاجي المقدس، أي كتاب الثلاثة قداسات مع صلوات أخرى مقدسة، جميع وترتيب المتنيح القمص عبد المسيح صليب البرموسي المسعودي، الطبعة الخامسة 2015، دير السيدة العذراء برموس، قداس القديس باسيليوس ص 370
Broken Links Report - Arabic
مثال: رابط التحميل لا يعمل
Sending

Leave a Comment