اختر صفحة

التفاصيل

قامت مجموعات ارهابية صباح اليوم، بمدينة العريش، باستهداف عدة ارتكازات أمنية بقلب المدينة، حيث هاجمت سيارة كمين كنيسة مارجرجس بشارع 23 يوليو، وتم التصدي له من قبل قوات الأمن بعد تبادل إطلاق النيران، ووجهت المدرعة التي تقوم بغلق الشارع بالتصدي لها، مما أسفر عن تفجير سيارة الإرهابي، دون الاقتراب من الكنيسة التي تشهد تأمينًا مشددًا.

وفي الوقت نفسه، استهدف الإرهابيون كمائن أخرى عن طريق مسلحون يستقلون سيارة خصراء نصف نقل بها أكثر من ١٥مسلح بشارع أسيوط و23 يوليو، وهم يرددون “الله أكبر” بصوت عالي.

وأطلقوا النيران على كمين البنك الأهلي القريب من كمين كنيسة مارجرجس، مما تسبب في حالة من الفزع بين طلاب المدارس والأهالي في محيط شارع ٢٣ يوليو وسط مدينة العريش وسماع دوي انفجارات وضرب نار كثيف نتيجة الاشتباكات.

ونجحت قوات الأمن في التصدي لكافة محاولات الإرهابين والاشتباك معهم، ولكن أسفرت الاشتباكات عن وقوع مصابين بين افراد الامن والمدنيين.

وتقوم قوات الجيش الآن بدوريات وتمشيط للمدنية بعد محاولة استهداف عدة كمائن بالمدينة، والنجاح في تفجير سيارة للإرهابين قرب وصولها للكمين أمام الكنيسة.

يُذكر أن كنيسة مارجرجس بالعريش هي إحدى الكنائس التي احترقت في أحداث 14 أغسطس 2013، وودخلت ضمن مرحلة الترميمات الأخيرة الخاصة بتلك الأحداث نتيجة الظروف الأمنية المتقلبة بالعريش، وجارِ ترميمها الآن بواسطة القوات المسلحة.

وياتى هذا الهجوم بعد هجوم امس استهدف كمين للجيش بمنطقة القواديس اسفر عن استشهاد 6 من افراد الامن. إضغط  هنا لقراءة تفاصيل الهجوم الآخر الذي إستشهد فيه المجند بيشوي شهدي عبد المسيح.

 


مصادر أوردت الخبر

.إضغط على المصدر لتذهب للخبر

جريدة وطني على الإنترنت

سكاي نيوز عربية

موقع الأقباط متحدون